الرئيسية > كتاب اللواء (صفحة 5)

أرشيف القسم : كتاب اللواء

الإشتراك في الخلاصات

كتاب اللواء

نابلس ترفع رأس العرب

نابلس ترفع رأس العرب

د. فايز أبو شمالة دون عمليات المقاومة البطولية للمحتلين، هنالك شك في نضوج الشخصية الوطنية الفلسطينية، وهناك طعن في المسار التاريخي المقاوم للشعب الفلسطيني، وهناك عدم ثقة في الانتماء لتراب فلسطين، ينجم عنه استخفاف صهيوني بالفلسطيني حاضراً ومستقبلاً، ويتجلى بحالة ...

أكمل القراءة »

القدس إسلامية عاصمة فلسطين الأبدية (23)

القدس إسلامية عاصمة فلسطين الأبدية (23)

القدس إسلامية عاصمة فلسطين الأبدية (23) رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي مدينة رام الله العاصمة المؤقتة للسلطة الفلسطينية، ومقر مجلسها التشريعي ومؤسساتها الأمنية والإدارية، حاضرةٌ فلسطينيةٌ عريقةٌ، لها مكانتها ومركزها القديم والحديث ...

أكمل القراءة »

التسريبات صحيحة ولو كانت مُفَبركة

التسريبات صحيحة ولو كانت مُفَبركة

محمد سيف الدولة Seif_eldawla@hotmail.com بصرف النظر عن صحة التسريبات او فبركتها، فان كثيرا مما ورد فيها حول الموقف الرسمى المصرى من (اسرائيل) قريب جدا من الحقيقة، وعلى الأخص فيما هو منسوب الى الضابط المُلَقِن، سواء كان حقيقيا أو مزيفا، من ان “الصراع ...

أكمل القراءة »

أوائل المؤمنين وأكابر المجرمين

أوائل المؤمنين وأكابر المجرمين

بقلم / ماهر جعوان صراع العمالقة يتصارع فيه الكبار فقط بمرجعيتهم وأفكارهم ومبادئهم وتاريخهم وأخلاقهم. الصراع الآن كما كان سابقاً ترى فيها تكالب الأعداء من كل حدب وصوب بجميع الأدوات والأشكال والألوان والوجوه والمفردات في كل الأماكن والأزمان والميادين. صراع ...

أكمل القراءة »

الموت في أبراج مشيدة

الموت في أبراج مشيدة

حين تساق إلى الحرب سوقا، وتجد نفسك هدفا لرماح العدو ونبله، فلا تنكص على عقبيك، لأن الموت الذي يقف عند عتبة بابكلن يفرق بين صدر وظهر. لا تيمم وجهك نحو أطفالك حتى لا يروا في عينيك قلة حيلتك وهوانك على الناس. خض الحربكرجل، ولا تترك للنساء مهمة تكفينك وإهالة التراب فوق صدغيك. أعرف أيها العربي الأخير أنك لم تحدد موعد المعركة، ولمتعد لها خيلك ورجلك، وأنك تساق إليها مكرها كالعبيد، وأن الألوية التي ترفرف فوق خوذتك ليست لك، وأن السلاح الذيوضعوه تحت إبطك ليس من صناعتك، وأنك ضعيف كقشة وسط المحار. لكن الخيار ليس لك، والنصر والهزيمة سيان فيعرف العبيد، لأنهم لا يشاركون المنتصر ولائم النصر، ولا يقتسمون مع الفاتحين الغنائم. الحرب ليست لك، والمدافعون عن مدنك لا يزالون يربطون خيولهم داخل معابدك، ويتغوطون فوق كتبك المقدسة، فهم ليسوامن جلدتك على أية حال. أما الذين من جلدتك، فقد بعتهم أو باعوك، ولم يقبض أيكم الثمن. عليك أن تقاتل لتنجو لا لتحيا، وعليكأن تواصل زحفك نحو أي مدينة، وأن تشهر سلاحك في أي وجه، وأن لا ترقب في أخ أو صديق إلا ولا ذمة. ففي الحرب يباحكل شيء، ولا حرمة في حروب الزمان الأخير لأي مقدس. سيأتيك الروم والروس، ويحيط بمآذنك اليهود والمجوس، ولن تهرب من قبضة الموت إلا إليه، فارفع في وجه التاريخ سلاحك،ومزّق أوراق المعاهدات التي وضعتك مع رفاق الهزيمة في سلة واحدة. لا عليك من حلف الفضول، فكم من الأحلاف نقضت.ولا تأخذك في الخيانة لومة عربي، فمن بالله في عصر المهانة لم يخن ولم يغدر ولم يغل. المهم أن لا تثق بالحدود ومن وراءالحدود، وأن لا ترحم من تحت يدك، الذين لا يتوقفون عن المطالبة بالعيش والحرية والكرامة، لأنهم حين يظفرون بك لنيرحموك. قدم فروض الولاء لنماردة العصر فقط، فهم يملكون الموت والحياة والنشور، ويستطيعون أن يأتوا بالشمس من المغرب، وأنيدخلوا الجمل في سم الخياط. أما رجالك – أو من بقي منهم – فقد تركوا كل مقدساتهم، وخرجوا للرعي، بحجة أن للبيت ربيحميه، فلا تنتظر حتى يعودوا لأنهم يقفون على الحدود في انتظار أبرهة ليدبكوا بين يديه وهم ينشدون “طلع البدر علينا”. كن روسيا في الصباح، وأمريكيا وقت الضحى، وحين تغرب الشمس كن فارسيا، وحين يحل الظلام، ارفع نجمة دَاوُدَ فوقالكنائس والمساجد والبيوت. انج برأسك المستهدف من كل جهة، ولا تنتظر حتى يكبر الفرس حول خيمتك، أو يسقط الروسبراميلهم المتفجرة في صحن بيتك. انج قيس فقد هلك صالح. وعند مسقط رأسه، هلل المحاصرون “الموت لأمريكا” وأسقطوارأسه، فهل تراهم ضلوا الطريق أم لأن الرؤوس تشابهت عليهم؟ رأس صالح ليست ببعيد أيها الواقفون فوق رمال أوطانمتحركة. ولا وقت للتردد، فلتوجهوا بنادقكم حسبما يريد المحتل، ولا تصدقوا أن وراء الجدر جيرانا محبين. فالكل يتربصبالكل في انتظار الانفجار الأخير. ضع متاريس العدو خلف بابك أيها العربي المستهدف، فالطائرات المغيرة لا تأتي إلا منالجوار، والخناجر المسمومة لا تصل إلا من الحدود القريبة، ولا ينعقد مجلس الأمن ولا ينفض إلا بدعوة تدينك من سفيه كنتتتقاسم معه كأس الحليب وفصوص البرتقالة. ضع التاريخ خلفك، ودس بقدمك فوق الأعلام والحدود والكتب المقدسة، وسيّد كل من ينتهك حرمة وطنك أو معبدك، وانتظرحتى تشرق شمس هذا الليل من مغربها. فبلادنا فقط تفتح أبوابها للمحتل دون قتال، ويقاتل رجالها في صفوف الأعداء تحترايات شتى ودون مقابل، وحين يقتل بعضهم بعضا يكبرون ويهللون ويتصايحون “الموت لأمريكا.” لكن الموت لا يسمع ولايفهم العربية، لأن الموت لم يعد لأمريكا ولا لإسرائيل. الموت لم يعد يغادر ساحاتك أيها المغلوب على ضعفه. الموت صارموسمك الأبدي تتزاحم فيه كل فصولك وكل خيباتك وكل فتوحاتك وكل هزائمك. يمكنك أن تفر من الموت كما فر دارا ذات هزيمة، لكنك حين تقتل بأيدي رجالك، لا تطمع أن يردك إسكندر إلى أمك لتكفنكوتبكي عليك، ففي بلادنا لا يترجل أي فارس من فوق أعواد المشانق حتى وإن كان صداما. الكل يتشفى بالكل، والكل يمثلبالكل، وهند تأكل كل كبد رطبة لكل مقاتل وتكبر. الموت أكبر من قدراتك الواهنة على الفرار، والموت يتربص بكل حدودكالمستباحة. كل ما يمكنك أن تطمع فيه يوم آخر تتنفس فيه عرق المحتل وعطره، لكنه كل ما تملك فوق خريطة لم تعد تعبأ بك،ولا بتاريخك القديم. فحارب أيها العربي بشجاعتك المعهودة وفر من الموت. عبد الرازق أحمد الشاعر Shaer129@me.com

أكمل القراءة »

هل تطيح انتفاضة الخبز بالنظام الحاكم في السودان ؟!

هل تطيح انتفاضة الخبز بالنظام الحاكم في السودان ؟!

ياسر عبد النعيم يكتب : هل تطيح انتفاضة الخبز بالنظام الحاكم في السودان ؟! ما اشبه اليوم بالبارحة فالتاريخ يعيد نفسه فقبل ٤١ عاما اندلعت في مصر مظاهرات حاشدة يومي ١٨ و ١٩ يناير ١٩٧٧ احتجاجا علي رفع الدعم المقرر ...

أكمل القراءة »

كيف الخلاص يا غزة ؟

كيف الخلاص يا غزة ؟

د. فايز أبو شمالة ما أكثر عشاق غزة، أولئك الذين لا يغمض لهم جفن، خوفاً عليها من المجهول، وقلقاً على مصير أهلها، أولئك المفكرون والمثقفون والقادة الفلسطينيون والعرب الذين ترتسم أمامهم صورة القدس ونابلس ويافا وحيفا ومجمل فلسطين لمجرد ذكر ...

أكمل القراءة »

الفاسدون يدمرون العراق!

الفاسدون يدمرون العراق!

كفاح محمود كريم تزداد يوما بعد آخر حمى الدعايات الانتخابية في العراق بشكل مبكر مع تساقط الكثير من أوراق التوت عن عورات الأحزاب والكتل الكبيرة التي بدأت بالانشطار الأميبي على طريقة بكتريا اليوغلينا وغيرها من أنواع البكتريا، فأصبحت عشرات الأحزاب ...

أكمل القراءة »

خيمة الميدان

خيمة الميدان

بقلم/ ريحانة الثورة مما لا شك فيه أن ثورة يناير لم ينزل فيها إلا الأحرار فقط والأحرار من جميع طوائف وطبقات المجتمع المصري فخيمة الميدان كانت تجمع بين الفقير والغني بين الإسلامي والليبرالي والعلماني والناصري والاشتراكي المسلم وغير المسلم جمعت ...

أكمل القراءة »

ماذا تنتظرون سيادة الرئيس أبو مازن ؟

ماذا تنتظرون سيادة الرئيس أبو مازن ؟

د/ إبراهيم أبراش القيادة مسؤولية وفي حالة كالحالة الفلسطينية حيث كل فلسطين خاضعة للاحتلال فإن القيادة مسؤولية ومهمة نضالية ،لذا فإن الشعب عندما تتأزم وتتفاقم المشاكل وتتعاظم التحديات يتطلع للقيادة المُنتخبة ويراهن عليها دون غيرها حتى وإن لم تكن القيادة ...

أكمل القراءة »

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE