100 يوم من الإخفاء لطالب بجامعة الفيوم و40 يومًا لآخر بهندسة المنصورة

100 يوم من الإخفاء لطالب بجامعة الفيوم و40 يومًا لآخر بهندسة المنصورة

100 يوم من الإخفاء لطالب بجامعة الفيوم و40 يومًا لآخر بهندسة المنصورة

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)
تصاعد مخاوف أسرة أحمد محمد حسنى الشريف الطالب بجامعة الفيوم بعد مرور 100 يوم على اختطافه من قبل سلطات الانقلاب بشكل تعسفى دون سند من القانون واخفائه قسريا فى جريمة ضد الانسانية
وأكدت أسرة الطالب المكلومة عبر شكواهم التى وثقها مرصد طلاب حرية اليوم الاثنين أنها منذ اليوم الاول لاختطاف نجلهم وحررت التلغرافات والمحاضر والشكاوى للجهات المعنية بسلطات الانقلاب دون أى تحرك أو تعاطى مع شكواهم  ما يزيد من مخاوفهم على سلامة نجلهم المختطف بتاريخ 19 /7/2016 من داخل منزله للمرة الثانية حيث سبق أن تم اعتقاله وافرج عنه بعد 15 يوم
وتناشد أسرة الطالب منظمات حقوق الانسان وكل من يستطيع تقديم العون والمساعده لهم لرفع الظلم على نجلهم والتوصل لمكان احتجازه القسرى
أيضا طالب  منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، سلطات الانقلاب  الإفراج الفوري عن خالد عبدالله أحمد منصور شهاب”، الشهيربـ “خالد شهاب”، البالغ من العمر 21 عامًا، طالب  بكلية “هندسة ـ جامعة المنصورة”بعد مرور 40 يوم على اختطافه  تعسفيًا
كما طالبت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم  سلطات الانقلاب  باحترام مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وأدانت  ما تقوم به سلطات الانقلاب  من انتهاكات ممنهجة بحق المواطنين بما يجعلها  شريكًا أساسيًا في جريمة من الجرائم المٌصنفة بأنها جرائم ضد الإنسانية باستمرارها في انتهاج سياسة الإختفاء القسري.
كان شهود العيان قد أكدوا على اختطاف خالد شهاب من قبل سلطات الانقلاب بتاريخ 20 سبتمبر 2016 دون سند من القانون فور نزوله من محطة القطار بأسوان، وبعد السؤال عنه في القسم انكرت الإدارة وجوده، وقال بعضهم أنه تم ترحيله لأمن الدولة،
يشار الى أن   حالته الصحية غير مُستقرة فقد قام بإجراء عملية جراحية مؤخرًا فى  قدميه، وقد توجهت الأسرة بشكوى للنائب العام لكن دون أدنى استجابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *