الرئيسية > أهم الأنباء > يسري: فريق في كل محافظة للحوار الوطني لاستعادة ثورة يناير
إعلان

يسري: فريق في كل محافظة للحوار الوطني لاستعادة ثورة يناير

 السفير إبراهيم يسري –رئيس جبهة الضمير-

القاهرة : زينات محمد و محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

قال السفير إبراهيم يسري –رئيس جبهة الضمير- إن الكرامة الإنسانية كانت أحد الشعارات التي رفعها ثوار 25 يناير لأن جميع الأنظمة الحاكمة السابقة لم تراع كرامة المصريين ولا حتى الأحزاب، لذا أصدرنا بيان بروكسل وأكملناه ببيان القاهرة والآن نستكمل الخطوة الثالثة بتشكيل لجنة للحوار القومي مع الشباب.

وأضاف في برنامج “على مسئوليتي” على شاشة “الجزيرة مباشر مصر” أن الكثيرين ممن خدعوا في 30 يونيو وحتى الذين لم يشاركوا في ثورة 25 يناير قد انضموا إلى صفوفنا وكانوا أكثر حماساً لاسترجاع الثورة بعدما أدركوا أن حقوقهم مسلوبة وأن البطالة والفقر وغيرها تتزايد بسبب فساد وسرقة وتجبر السلطة القائمة.

وأشار “يسري” إلى أن هناك خطوات جادة في المحافظات من أجل هذا الحوار القومي لاسترداد ثورة يناير يشرف عليها الدكتور سيف الدين عبد الفتاح وعبدالرحمن يوسف وسيكون في كل محافظة فريق يتحدث مع الشباب ويخرج بيان، وهذا دليل على شدة التقبل والتحمس للفكرة حتى أن صفحتنا على الفيسبوك شهدت 90 ألف متابع في أول يوم لها.

وأوضح أن اللجنة تعتمد في تحركاتها على أمرين هما الشفافية والسلمية وأنهما كل أسلحتنا التي سنواجه بها السلطة والشرطة بصدورنا العارية وسنصمد بالشباب وبقوة الإرادة لتحقيق أهداف ثورة يناير ولن نسمح بضياعها لأنها جاءت نتيجة كفاح أجيال على مدار 60 سنة من الحكم الشمولي، لافتاً إلى أن الإنسان المصري قد تغير فبعدما كان يقابل الحاكم الظالم بالدعاء عليه أصبح الآن يضع نصب عينيه قوله تعالى “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”.

وأكد “يسري” أننا الآن أمام سلطة غير شرعية تحكم وتظلم وتقتل وتعتقل لكنها لن تستطيع عرقلة مشوار الثورة التي راح ضحيتها مئات الشباب والفتيات واعتقل من أجلها ما يقرب من 41 ألف معتقل يعاملون كما الحيوانات أو ربما أقل، مشيراً إلى أن هناك قوانين غريبة وعجيبة يتم إصدارها وتناقض حتى الدستور الحالي ذاته ومنها القانون الخاص بالحبس الاحتياطي الذي أُصدِر خصيصاً للمتهم وليس للمحكوم عليه بحيث يحفظ حقوقه وهو في كل دول العالم لا يتعدى سوى مجرد أيام وتفعّل فيه الكفالة لحين الفصل في القضايا أما في مصر فالحبس الاحتياطي يمكن أن يستمر مدى الحياة، وكذلك الحال بالنسبة لقانون التظاهر وغيره من القوانين المخالفة للدستور والقانون والمعايير الدولية لإرهاب المعارضين والرافضين للانقلاب.

وقال إن الشعب المصري أصبح حراً ويعرف حقوقه ولن يكسر إرادته إرهاب السلطة وأصبح الفقير في بلدنا يعرف أنه ليس فقيراً لأن الله خلقه كذلك بل لأن آخرين يريدون له أن يكون فقيراً، مؤكداً أننا على أعتاب مرحلة جديدة سنحاول فيها أن ننظم صفوفنا ونسترجع ثورتنا وهي عائدة بلا شك لأن هذا النظام الانقلابي ليس له أساس يثبته ومحكوم عليه بالفشل وعدم البقاء، ولا يوجد نظام في العالم كله قائم على القمع والقتل والاستيلاء على أموال ومحلات الآخرين ونهبه بطرق غريبة وهذا مال خاص كمحلات “سعودي” فأين هو القانون؟!.

وأضاف “يسري” أن كل هذه القوانين التي تطبقها الشرطة حالياً لا تمت للقانون بِصلة، لافتاً إلى أن فِكر الأربعينيات والخمسينيات لن يتقدم ونحن في القرن ال 21 وحرمان مصر من التحضر والتقدم، مؤكداً أن مصر لابد أن تعود لقوتها وإلى وضعها المؤثر في المجتمع العربي والدولي ولسنا بعيدين عن ذلك رغم أن نظام مبارك جعلنا مطية لأمريكا وإسرائيل لكن هذا لن نقبله الآن ولن نتهاون في حقوقنا وحقوق بلدنا.

وأشار إلى أن هناك دول حديثة نشأت نشأة دستورية ديموقراطية، لكن في مصر الجيش تدخل في السياسة واستولى على 40% من النشاط التجاري المصري واتخاذ القرارات وعسكرة الوزارات فعلى سبيل المثال نجد أن هناك 4 جنرالات يديرون الشئون الدينية بوزارة الأوقاف فما علاقتهم بها؟! أيضاً نجد الجنرالات منتشرين في الحكم المحلي والوزارات الأخرى وهذا بالطبع تخلف واضح يجعلنا نصمم ونُصّر ونستمر على ثورتنا لتستعيد مصر مكانتها وحضارتها واقتصادها وهي أول من عرفت إنشاء دولة حقيقية في العالم كله.

وقال “يسري”: “ليس هكذا تُبنى الأوطان”، مؤكداً أن الثوار سوف يتصدون لأي محاولة لاستمرار هذا العبث فهل يعقل أن حملة “الصلاة على النبي” تفزع السلطة إلى هذا الحد؟! هذا مؤشر على أن السلطة أصبحت بلا عقل وأصيبت بالجنون، فضلاً عن عسكرة المنابر وسيطرة أمن الدولة عليها وعلى خطب الجمعة المعدة من قبل السلطة وتدخلها في الشئون الدينية والمجتمعية من أجل دعم السلطان وحث الناس على طاعته والدعاء له.

تمت القراءة 202مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE