أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > يا مجاهدون ما لكم تتقاتلون فيما بينكم .. وتتركون العدو اللدود يضحك عليكم ؟؟؟
إعلان

يا مجاهدون ما لكم تتقاتلون فيما بينكم .. وتتركون العدو اللدود يضحك عليكم ؟؟؟

 

يا قومي .. هذا عصر غريب حقاً !!!

هذا زمن عجيب .. مثير للدهشة .. والحيرة !!!

بالرغم من التقدم الهائل .. غير المسبوق في تاريخ البشرية .. في تقنية المعلومات .. والسرعة الرهيبة .. الخاطفة .. في نقل الأخبار !!!

إلا أن الهرج والمرج اللذين يسودان هذا العالم .. والتخبط .. والتيه .. والضياع في نشر الأخبار .. والتضارب .. والتعارض في نقل الأحداث .. والتناقض في إذاعة البيانات !!!

أصبح فيه الحليم حيراناً .. وأصبح الإنسان عاجزاً عن إدراك الصدق من الكذب .. إلا أن يبذل جهداً كبيراً .. مضنياً في البحث والتنقيب عن الحقيقة !!!

وذلك :

بسبب ما يقوم به أعداء الأمة من :

تجنيد جيوش من الغلمان .. والولدان الذين لا يملكون إلا هيكلاً عظمياً .. عضلياً .. ممزوجاً بنفثة من إبليس اللعين .. ونفخة من الشيطان الرجيم .. تؤجج هذا الهيكل .. وتشعله ناراً متقدة .. تنفث سمومها .. ولهيبها في كل مكان !!!

هذه جيوشُ إبليس اللعين .. وأعوانُه من شياطين الإنس والجن .. يعملون ليلاَ ونهاراً بدون توقف .. وهم يملكون أسطولاً جباراً .. هائلاً من وسائل الإعلام .. الخبيثة .. الماكرة .. الداهية لكي تنشرَ كلَ الأكاذيب .. والأضاليل .. والأساطير .. والخرافات .. والخزعبلات عن كافة فصائل المجاهدين .. والمقاتلين .. والثوار على أرض الشام .. أيا كان انتماؤهم .. وأيا كانت عقيدتهم .. وأيا كان ارتباطهم .. وإن كانت تسلط الأضواء على فصيل معين بحجج واهية !!!

لكنهم في الحقيقة :

يريدون بث الفرقة .. والإختلاف بين كل الفصائل .. وإثارة الفتنة .. والقلاقل بينهم .. وتشكيك بعضهم ببعض .. بنشر الإشاعات .. والأراجيف .. والدعايات المغرضة .. كي يقتتلوا فيما بينهم .. ويكون بأسهم بينهم شديدا .. ويصفوا بعضهم البعض .. وبالتالي يرتاح عدوهم .. وينتعش فرحاً .. وسروراً .. وهو يتفرج عليهم .. ضاحكاً مبتهجاً .. أيما ابتهاج !!!

يا قومي .. أليس منكم رجل رشيد ؟؟؟

ألا يمكن أن يتلاقى العقلاء .. والمسؤولون عن كل فريق .. ويجلسوا معاً .. ويحلوا كل الخلافات بينهم .. ويتعاهدوا على توجيه السلاح كله نحو العدو ؟؟؟

يا قومي .. والله حرام عليكم أن تشهروا السلاح بوجه بعضكم البعض .. والعدو محيط بكم جميعاً .. ويود قتلكم جميعا !!!

وحينما تقتتلون بينكم .. توفرون عليه جنوده وسلاحه .. وتؤدون المهمة أحسن الأداء نيابة عنه !!!

أليس هذا من الغفلة .. والحماقة ؟؟؟

أليس هذا من الجهالة .. والبلاهة ؟؟؟

والله يا قومي .. ما تفعلونه عيب .. وعار .. وشنار عليكم .. ومدعاة لأن تضحك عليكم أمم الأرض جميعاً .. وتسخر منكم ..وتستهزء بكم .. وتنظر إليكم بإزدراء واستخفاف .. وتعتبر أن هؤلاء المتقاتلين ما هم إلا أطفال صغار بلهاء .. بدائيون .. متخلفون .. لا يستحقون الحياة !!!

يا قومي .. ألم يأتكم نبأ من رسولكم صلى الله عليه وسلم :

إذا التَقى المسلمانِ بسيفيْهِما ، فالقاتلُ والمقتولُ في النارِ   صحيح مسلم

ألا تدَعون كلكم أنكم تقاتلون في سبيل الله .. ولإعلاء كلمة الله .. وتحاربون عدوا واحداً شرساً .. هو عدو لله ولرسوله وللمؤمنين ؟؟؟

فلم الخُلف بينكم .. ولم التقاتل بينكم إذن .. ولمصلحة من ؟؟؟

ألا تخافون غضب الله .. وسخطه عليكم ؟؟؟

ألا تخشون انتكاس الثورة .. واستغلال العصابات الأسدية ومواليها من الإنقضاض عليكم جميعاً .. واسترجاع الأراضي التي حررتموها بدمائكم ؟؟؟

ألا تستحون من الأيتام .. والأرامل .. والعجائز .. والمشردين ..والمهجرين الذين ينتظرونكم على أحر من الجمر .. كي تخلصوهم من مأساتهم .. ومحنتهم .. ومعاناتهم ؟؟؟

يا قومي .. ماذا دهاكم .. وماذا أصابكم .. ومن الذي أغراكم .. ولعب بعقولكم كي تشهروا السلاح – الذي ما حصلتم عليه إلا بشق الأنفس .. وما اشتريتموه إلا بعرق جبينكم .. وعرق جبين إخوانكم الذين تبرعوا به لكم من قوت يومهم وعيالهم – بوجه بعضكم البعض .. لتكون الخسارة مضاعفة :

خسارة السلاح .. وخسارة أرواحكم .. والطامة الكبرى خسارة آخرتكم التي تهون عندها كل الخسائر الدنيوية الأخرى ؟؟؟

يا قومي .. لا تطيعوا الشيطان .. الذي يغريكم .. ويزين لكم .. ويبرر لكم قتل بعضكم البعض .. إنه عدو لكم !!!

يا قومي .. أستحلفكم بالله – إن كنتم تؤمنون بالله – أن تتوقفوا عن قتال بعضكم البعض فوراً !!!

وليعمل عقلاؤكم .. والغيورون منكم على تطبيق كلام الله تعالى :

وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ ٱقْتَتَلُوا۟ فَأَصْلِحُوا۟ بَيْنَهُمَا ۖ فَإِنۢ بَغَتْ إِحْدَىٰهُمَا عَلَى ٱلْأُخْرَىٰ فَقَـٰتِلُوا۟ ٱلَّتِى تَبْغِى حَتَّىٰ تَفِىٓءَ إِلَىٰٓ أَمْرِ ٱللَّهِ ۚ فَإِن فَآءَتْ فَأَصْلِحُوا۟ بَيْنَهُمَا بِٱلْعَدْلِ وَأَقْسِطُوٓا۟ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ   الحجرات 9

أصلحوا بينكم .. وإلا الكل خاسر .. ليس الحياة الدنيا فقط .. وإنما الآخرة !!!

فَمَا مَتَـٰعُ ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا فِى ٱلْءَاخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ     التوبة 38

الإثنين 22 شوال 1435

18 آب 2014

د/ موفق مصطفى السباعي

 

 

عن د . موفق مصطفى السباعي

د . موفق مصطفى السباعي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE