أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > وعود «خالد علي» ومنحة سعودية جديدة .. أبرز اهتمامات صحف مصر
إعلان

وعود «خالد علي» ومنحة سعودية جديدة .. أبرز اهتمامات صحف مصر

وعود «خالد علي» ومنحة سعودية جديدة .. أبرز اهتمامات صحف مصر

 

اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح السبت بتوقيع اتفاقيتين مع لجنة المنحة السعودية بـ250 مليون جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة، بجانب طمأنة العمالة المصرية بالشركات السعودية التي ظهرت أسماء مالكيها في حملات مكافحة الفساد بالمملكة.

وأبرزت دعوة حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين للقاهرة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لبحث ملف الانتخابات الفلسطينية.

وتناولت الصحف كذلك حزمة الإجراءات التي تعهد المرشح الرئاسي المحتمل «خالد علي» بتنفيذها، حيث حدد 14 بندا وعد بإدراجها على برنامجه الانتخابي، كان من بينها تنفيذ حكم مصرية جزيرتي تيران وصنافير ورفع الحد الأدنى للأجور، والإفراج عن المحبوسين احتياطيًا.

كما اهتمت بزيارة لرئيس الحكومة التونسية «يوسف الشاهد» إلى القاهرة، وإقامة منتدى استثماري مصري تونسي بحضور رئيسي الحكومتين، وتصريحات رئيس منتدى الفكر العربي الأمير «الحسن بن طلال» حول علاج ظاهرة التطرف، وكذلك تعهدات لأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، «محمد الربيع» بالسعي للتكامل الاقتصادي العربي.

اتفاقيتين مع السعودية

أبرزت صحيفة «المصري اليوم» توقيع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية «سحر نصر»، الجمعة، اتفاقيتين مع لجنة منحة المملكة العربية السعودية، للمساهمة في تمويل ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، وتمليك السيارات في منظومة النقل التشاركي، وذلك بقيمة إجمالية 250 مليون جنيه (14.17 مليون دولار).

ووفقا لبيان الوزارة، فإن التوقيع يأتي استكمالا لتفعيل قانون الاستثمار وما نص عليه من وجود فرص متساوية ودعم ريادة الأعمال والمستثمر الصغير، ووقعت الوزيرة الاتفاقية الأولى مع ممثل لجنة منحة المملكة العربية السعودية «حسن العطاس»، ورئيس مجلس إدارة شركة إنماء للتأجير التمويلي «محمد هاني سيف النصر»، لتمويل ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة بقيمة 150 مليون جنيه (8.50 مليون دولار).

بينما وقعت الاتفاقية الثانية مع كل من لجنة منحة المملكة العربية السعودية، وإحدى الشركات التابعة للمجموعة المالية «هيرميس»، لتمليك السيارات في منظومة النقل التشاركي بقيمة 100 مليون جنيه (5.67 مليون دولار).

طمأنة المصريين بالسعودية

سعوديا أيضا؛ طمأنت صحيفة «البوابة» العمالة المصرية التي تعمل لدى مؤسسات وشركات سعودية مملوكة لأشخاص متهمين بقضايا الفساد والمنظورة حاليًا لدى اللجنة العليا لمكافحة الفساد بالمملكة، ويخشون من عدم صرف مستحقاتهم.

ونقلت الصحيفة عن مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة، بالقنصلية المصرية بالمملكة العربية السعودية، أن تجميد الأموال للمتهمين خاصة بالأفراد وليس بالشركات أو المؤسسات التي لهم ملكية بها، بينما قال المستشار العمالي بجدة «عثمان رمضان»، إن الشركات والمؤسسات العاملة في المملكة تستفيد من جميع الخدمات المالية حسب المعتاد.

فتح وحماس بالقاهرة

كما اهتمت صحيفة «البوابة» بتوجيه القاهرة الدعوة لحركتي «فتح» و«حماس» وعدد من الفصائل الوطنية، للاجتماع مجددا في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لبحث ملف الانتخابات، وذلك بناء على ما نص عليه اتفاق القاهرة بين الحركتين، الموقع في الثاني عشر من أكتوبر الماضي.

وأكد «إسماعيل هنية» رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أنه تلقى دعوة مصرية لمشاركة الحركة في جولة الحوار الوطني القادمة التي سوف تعقد في القاهرة، وقال عبر حسابه على موقع تويتر، إنه سيتم إيفاد وفد رفيع المستوى من قيادة حركة حماس في الداخل والخارج للمشاركة في هذه الحوارات.

وعود «خالد علي»

ونقلت صحيفة «الشروق» حزمة من «إجراءات الإنقاذ العاجلة» تعهد المرشح الرئاسي المحتمل المحامي الحقوقي «خالد علي» بالشروع في تنفيذها حال فوزه بمنصب رئيس الجمهورية، وحدد «علي» 14 عهدا هي نتاج برنامجه الانتخابي المقرر نشره قريبا، جاء أبرزها في رفع الحد الأدنى للأجور الحكومية إلى 2000 جنيه، واستعادة الحد الأقصى للأجور كسياسة شاملة دون استثناءات.

كما تعهد أيضا بالإفراج عن المحبوسين احتياطيًا الذين تخطوا المدد القانونية، وكذلك المحبوسين احتياطيًا بدون مبرر قانوني جاد، وتنفيذ حكم القضاء بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية.

الشاهد يزور القاهرة

من جانبها، أبرزت صحيفة «الأهرام» خبر وصول رئيس الحكومة التونسية، «يوسف الشاهد»، السبت، إلى القاهرة في زيارة رسمية تستغرق يومين، وسيترأس خلالها وفد بلاده في اجتماعات الدورة السادسة عشرة للجنة العليا المشتركة للبلدين، ويشهد توقيع عدد من الاتفاقات والبروتوكولات الثنائية، لدعم التعاون بين مصر وتونس.

تعد هذه أول زيارة لـ«الشاهد» إلى مصر، منذ توليه مسئولية الحكومة التونسية في أغسطس 2016.

وكشفت صحيفة «أخبار اليوم» أن رئيس مجلس الوزراء المصري «شريف إسماعيل»، ونظيره التونسي «يوسف الشاهد» سيترأسان، الأحد، فعاليات الدورة الـ16 للجنة العليا المصرية التونسية، التي تتضمن أيضا إقامة منتدى الأعمال المصري التونسي.

وقالت الصحيفة إن المنتدى الاستثماري الذي يعقد بمشاركة رجال الأعمال والمستثمرين من البلدين، ستشارك فيه 18 شركة تونسية، ويترأس أعماله كل من وزيرة التجارة والتعاون الدولي المصرية «سحر نصر» وعن الجانب التونسي وزير التجارة «عمر الباهي».

معالجة التطرف

ونشرت صحيفة «المصري اليوم» حوارا مع رئيس منتدى الفكر العربي الأمير «الحسن بن طلال» على هامش مشاركته في منتدى شباب العالم الذي أنهى أعماله في شرم الشيخ مساء الخميس، واعتبر الأمير «الحسن» في حواره أن «العلاج الأساسي للتطرف هو تحسين الأوضاع المعيشية للإنسان»، مشيرا إلى أن هذا هو التحدي الأساسي للعالم العربي، مشددا على أن العمل الشرطي والأمني والقضائي هو عمل مكمل وليس أساسيا.

وأضاف «بن طلال»، أن 70% من سكان الوطن العربي هم من الشباب ولكنهم لا يعرفون بعضهم البعض، وأثنى على منتدى شباب العالم باعتباره أوجد رغبة في بناء منبر شبابي يسهم في هيكلة الحكم في العالم العربي.

الوحدة الاقتصادية العربية

كما نشرت صحيفة «المصري اليوم» أيضا حوارا مع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، «محمد الربيع»، حذّر خلاله من أن الدول العربية خُطط لها طويلاً لأن تكون في هذا الوضع الذي تعيشه الآن، من خلال تغيير كامل لثقة الإنسان العربي في وطنه، وليس المستثمر وحده.

وأضاف «الربيع»، أن هناك الكثير من الفرص الاستثمارية لتنمية منطقة قناة السويس، مشيرًا إلى أنه يتم التركيز على إنتاج التكنولوجيا والبرمجيات والإلكترونيات حتى تصبح منطقة قناة السويس مصدراً لما خف وزنه وغلا ثمنه، لتخفيض فاتورة الاستيراد للسلع التي تمثل عبئاً على الاقتصاد، ليس في مصر فقط بل في جميع البلدان العربية.

تمت القراءة 1مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE