أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > وصفوه بسلمان الحزم .. صحف السعودية تهلل لانقلاب “بيت العائلة”
إعلان

وصفوه بسلمان الحزم .. صحف السعودية تهلل لانقلاب “بيت العائلة”

وصفوه بسلمان الحزم .. صحف السعودية تهلل لانقلاب “بيت العائلة”

 

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

بعد العاصفة التي هزت البيت الملكي في السعودية عقب اعتقال أغلب أمراء العائلة، وانقلاب محمد بن سلمان تمهيدا للاستيلاء على الحكم خلفا لأبيه، سيطر الأمير محمد بن سلمان ولي العهد على كبرى الصحف السعودية التي أعلنت ولاءها للأمير الشاب، بشن حملة كبرى على الأمراء المعتقلين، وصلت لحد وصفهم بالأصنام التي يجب كسرها، بعد أن ظن الكثيرون أنها لن تسقط ولن تمس وستبقى بعيدة عن سيف الإصلاح الذي شهره الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده.

وبعد صدور الأمر الملكي -الذي قضى باعتقال أكثر من 11 أميرا وعدد من رجال أعمال والوزراء السابقين، وتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد لمكافحة الفساد- هللت صحف السعودية للانقلاب الملكي، وعلى رأسها صحيفة الرياض التي كتبت “خادم الحرمين يضرب الفساد بسيف الإصلاح: لا نخشى في الله لومة لائم بحزم وعزيمة لا تلين” .
فيما كتبت صحيفة الشرق الأوسط ” السعودية تطلق حملة صارمة لمكافحة الفساد”.

وعنونت صحيفة عكاظ صفحاتها بـ”من يجرؤ على الفساد في عهد سلمان”، وكتبت أيضا “حرب على الفساد بحزم وعزم سلمان”.

وقالت صحيفة عكاظ “من أين لك هذا؟” في إشارة إلى الأمراء الذي تم اعتقالهم، كما قالت باللغة الإنجليزية: “تذكر تذكر 4 نوفمبر” وهو اليوم الذي صدر فيه أوامر الاعتقال لأمراء البيت الملكي.

وكانت مصادر لصحيفة عكاظ ذكرت “أنه تمت إحالة مئات الصكوك ذات المساحات الكبيرة في عدد من المناطق إلى محاكم الاستئناف والمحكمة العليا، للنظر في نظاميتها، وكشف أي خلل في إجراءات التملك”، مؤكدة أن مبالغ الصكوك تقدر بمئات الملايين من الريالات.

فيما قالت صحيفة مكة “السعودية العالمية.. تظاهرة شعبية في مكافحة الفساد”، وعنونت صحيفة الشرق الأوسط مانشيتها: “السعودية تجمد حسابات المتهمين بالفساد”.

وقالت مصادر للصحيفة إن اللجنة العليا ستكشف عن حجم المخالفات التي انفضح أمرها في تحقيقات سيول جدة وطالت عددا من الوزراء وأمناء سابقين ورجال أعمال بارزين ورياضيين. وشكل مسئولون سابقون في جهات حكومية أبرزها أمانة جدة وكتابة العدل ووزارة المياه وجهات عدلية ورجال أعمال على مستوى عال ومرموق رقما مشتركا في التحقيقات التي ظلت قائمة في ملف فاجعة سيول جدة، وشملت التهم التي طالتهم رشاوى وتزوير واستغلال نفوذ وظيفية من أجل مصالح شخصية.

وقالت صحيفة “الجزيرة”: “لا مكان للفسدة في عهد سلمان الحزم”، فيما عنونت صحيفة الحيان المانشيت الرئيسي بها “السعودية: لا منصب فوق العدالة”.

وقالت صحيفة الوطن: “عواصف الحزم الخمس هيأت للسعودية المستقبل”، فيما قالت صحيفة “الاقتصادية”: “رؤية سلمان إرساء الثقة فوق أنقاض الفساد”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلت بشكل كبير مع هذه القرارات بشكل كبير، الكاتب والمحامي منصور الهجلة كتب: أن مكافحة الفساد تعد أقوى حرب تخوضها السعودية حتى الآن.

الكاتب الاقتصادي عبدالعزيز الدخيل كتب: “خطوتان جرئيتان في الإتجاه الصحيح، فك القيود التي أعاقت تطور المرأة السعودية ورفع الحصانة عمن يعبثون بالمال العام من الأمراء والوزراء وغيرهم.

فيما غرد الصحفي عضوان الأحمري قائلا: “المنتفع الذي كان يحلم أن يعيش بهناء لكونه مسئولا ثم تفاجأ اليوم أنه في قفص الاتهام سيكون عظة لمن يفكر مستقبلا بلعب نفس الدور”.

وقالت صحيفة “اليوم”: “القضاء على منابع الفساد”.

تمت القراءة 1مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE