أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > وزير خارجية قطر : مستعدون للوساطة بين الأطراف المصرية و لا نعتبر “الإخوان المسلمين” إرهابية
إعلان

وزير خارجية قطر : مستعدون للوساطة بين الأطراف المصرية و لا نعتبر “الإخوان المسلمين” إرهابية

وزير خارجية قطر، خالد العطية

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

أكد وزير خارجية قطر، خالد العطية، أنّ العلاقة مع مصر طبيعية، ولكن ‏هناك اختلاف في وجهات النظر، بسبب وجود خلاف سياسي مع نظام عبد الفتاح السيسي، بسبب إقصاء مكوّن ‏سياسي بالبلاد، معتبراً أنّ ذلك يقف حائلاً دون سير مصر على السكة الصحيحة نحو التقدم.‏
العطية، وفي الجزء الثاني من مقابلته مع قناة “التلفزيون العربي“ ، تمنى أن يكون الحوار شاملاً في مصر ولا يستثني أي طرف، مؤكداً أن بلاده على تواصل دائم مع جميع الأطراف، ومستعدة دائماً للقيام بجهود ‏وساطة إذا طُلب منها ذلك، ولكنها لا تستطيع ‏التدخل في الشؤون الداخلية.
وقال: “دائماً ستكون قطر مستعدة لمساعدة الأشقاء العرب، إذا كان ذلك سيساعد في تقريب وجهات ‏النظر. ليس لدينا مبادرة في مصر، ولكن لو طلب من قطر أن تكون وسيطاً في كل ما من شأنه أن يكون فيه خير للأمة ستقوم ‏به”.‏
وعن علاقة قطر بجماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، أكّد العطية أنّ قطر على علاقة مع جميع الأطراف التي لديها ‏رؤية وطنية، مضيفاً: “لا نستطيع أن نقاطع جماعة الإخوان المسلمين، ولم نعتبرها يوماً جماعة إرهابية، ولا نشجع ‏على اعتبارها كذلك”.‏
ورأى الوزير القطري أنّ الهدف المنشود في نهاية المطاف هو استقرار مصر، مشدداً على أنّ “الجميع في مصر مطالب بأن يأتي إلى منتصف الطريق، لأن الهدف هو استقرار مصر، ونتمنى أن نرى لمّ شمل المصريين، ‏تحت المظلة المصرية”.‏
وفي رده عن سؤال حول موقف قطر من الهجمات التي تشنّها بعض وسائل الإعلام المصرية على قطر، أجاب: “لو أردنا أن نبني علاقة على أساس ما تقوله وسائل الإعلام المصرية، قد نتحدث عندها عن حرب عالمية ثالثة”، موضحاً أن ‏العلاقة بين الدول لا تُبنى على ما يقال في الإعلام.‏
كما لفت إلى أنّ “العلاقة بين قطر ومصر، لا تقوم على ما يدور في بعض وسائل الإعلام ‏المصرية، وما يدور بيننا وبين الحكومة المصرية هو على عكس ما يقال في الإعلام”.‏
وعن علاقة قطر بالمملكة العربية السعودية، أكّد العطية أن هذه العلاقة ممتازة، وأن ما حصل في السابق هو اختلاف فقط ‏في وجهات النظر، موضحاً أن العلاقة مع دول مجلس التعاون ممتازة و”نحن الكتلة الوحيدة تقريباً المتماسكة بفضل قيادتها ‏الحكيمة”.
كما شدد على أنّ العلاقة مع الرياض تاريخية وعميقة، وهناك ثوابت ومسلّمات في العلاقة بين دول مجلس التعاون الخليجي، ‏ومن يحيد عن هذه الثوابت يعرّض أمن الخليج للخطر.‏
وعن القضية الفلسطينية، قال العطية إن القضية الفلسطينية “حيّة في وجداننا ولا ‏يمكن أن تتغيّر، لا يمكن لأي عربي مسلماً كان أم مسيحياً أن يتخلى عن القضية” الفلسطينية، متمنياً عودة حقوق الفلسطينيين.‏
وعن الانقسام الداخلي الفلسطيني، قال العطية: “نحن في تواصل مع الأطراف الفلسطينية، ونحاول تقريب وجهات ‏النظر، ونتمنى تطبيق اتفاقات المصالحة، والجميع لديه حسن نوايا ونحن جادون في التواصل مع الطرفين”.‏
من جهةٍ أخرى، وبشأن موقف قطر من مجريات الربيع العربي، أوضح العطية أنّ بلاده ‏اختارت الوقوف مع الشعوب العربية في اللحظة التي بدأت تسيل فيها الدماء، وبأن موقف قطر كان دائماً هو وقف ‏القمع في تونس، وصولاً لباقي الدول العربية التي شهدت مجريات الربيع العربي.‏
إلى ذلك، اعتبر العطية أنّ في البلدان العربية خزاناً من الشباب الذين ينبغي التعجيل بمخاطبة احتياجاته وتمكينه من ‏الوصول إليها.‏

تمت القراءة 230مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE