الرئيسية > أهم الأنباء > وزير إسرائيلي يطالب ترمب بوقف تمويل الأونروا 
إعلان

وزير إسرائيلي يطالب ترمب بوقف تمويل الأونروا 

وزير إسرائيلي يطالب ترمب بوقف تمويل الأونروا 

تواصل سلطات الاحتلال التحريض على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، حيث طالب ما يسمى وزير التربية والتعليم الإسرائيلي ورئيس حزب البيت اليهودي اليميني نفتالي بينيت، الإدارة الأمريكية بوقف تمويل “الأونروا”.

ونقلت القناة العبرية السابعة عن بينيت قوله، “إن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب والسفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نكي هالي بإلغاء المساعدات الامريكية لـ”الأونروا” هو الشيء الصحيح الذي يتعين القيام به”، مطالبا وزارة الخارجية الإسرائيلية بدعم هذا القرار.

وصرحت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة، نكي هيلي، بأن الولايات المتحدة ستوقف مساهماتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، لإجبار الفلسطينيين على العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

جاء ذلك بعد ساعات من تهديد ترمب، في تغريدة جديدة له على موقع “تويتر” بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، بزعم أن “الفلسطينيين لا يريدون الحديث عن السلام”.

وقال ترمب في تغريدته “نحن ندفع للفلسطينيين مئات ملايين الدولارات سنويًا ولا ننال أي تقدير أو احترام. هم لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقية سلام طال تأخرها مع إسرائيل”

وزعم بينيت، وهو عضو في مجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر “الكابينيت”، أن “الأونروا منظمة داعمة للإرهابيين”، وان وجودها ذاته يديم الوضع البائس لسكان قطاع غزة.

وقال إنه لا ينبغي أن تكون المساعدة المقدمة إلى سكان غزة مختلفة عن مساعدة السكان السوريين الذين يعانون من نظام الإرهاب أو من أي مجموعة من أحفاد لاجئين آخرين في العالم.

واضاف “ان قرار ترمب بإلغاء المساعدات الأميركية هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به”.

وتابع بينيت: “أتوقع من جميع الهيئات الحكومية الإسرائيلية بما فيها وزارة الخارجية دعم قرار خفض ميزانية المنظمة التي تخدم “إرهابيي” حماس وفي مدارسها يجري إخفاء الصواريخ”، حسب قوله.

ويتعارض موقف بينيت مع موقف وزارة الخارجية الإسرائيلية، التي أعربت عن معارضتها بشدة وقف المساعدات للوكالة، قائلة إن مثل هذه الخطوة يمكن أن تفاقم الوضع الإنساني وتؤدي إلى كارثة إنسانية في غزة.

وتأسست “الأونروا” كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها.

وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم.

وتشتمل خدمات “الأونروا” على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

وتعد الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة للأونروا مع تبرع العام الماضي بلغ مجموعه 368 مليون دولار، أي ما يقرب من 30 ٪ من إجمالي التمويل.

ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبًا من خلال التبرعات الطوعية، فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير.

تمت القراءة 6مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE