الرئيسية > كتاب اللواء > وحي الصدور 48
إعلان

وحي الصدور 48

 

 

معمر حبار

econo.pers@gmail.com

أخلاق مافوق القصور.. مغرب هذا اليوم .. أقرأ سورة سيّدنا يوسف عليه السلام .. وقبلها السورة التي ذكرت سيّدنا موسى عليه السلام ..

كلاهما نشأ وترعرعا في قصر.. حيث الرخاء.. والمال.. والجاه.. والسلطة والتسلط.. والعبودية.. والقهر..

ورغم ذلك، بقي كل منهما وفيا .. أمينا.. صادقا.. يحفظ قدر الأرض، وحرمة العرض.. يصون العهود.. ويحفظ الوعود .. مع من خالفه العقيدة والرأي..

الأخلاق.. نبتة تنبت مع الإنسان .. ولايلطخها عيش في قصر فرعون.. وترف ملك..

ومن ساء منبته.. لاتنفعه.. مواعظ المحارب .. ولا المنابر. وأوحى ربك للإنسان .. فعصى وتكبر وتجبر.. فهو الآن .. يخرج من لسانه السموم.. ومن يديه القبائح.. ويسعى برجليه للكبائر .. فهو من خبيث إلى أخبث.

جبال.. غرق .. إبن سيدنا نوح عليه السلام ..

ولم يغني عنه الجبل .. الذي تشبث به ..

ولا الجبل نوح عليه السلام.. الذي دعاه ليتشبث به .. وترجى ربه لأجله.

الحاكمة بلقيس.. أقرأ الآن سورة النمل.. وهي تعرض خصال الحاكمة بلقيس ..
فقد إستطاعت.. بمشورة قادتها.. وإختيار الرسول المناسب.. والهدية المناسبة.. والدبلوماسية الفريدة..
إستطاعت أن تجنب شعبها.. وحضارتها .. الدخول في حرب خاسرة.. مع قوة قاهرة..
ما بال رجال اليمن .. يدخلون في حرب خاسرة .. ويتبعون الأيراني أو السعودي .. والمرأة بلقيس لم تتبع أحدا .. رغم القوة التي إمتاز بها سيّدنا سليمان عليه السلام .. وأعلنت بإباء أنها.. أسلمت لرب العالمين.

إصنع بنفسك.. إن الله علّم آدم دعاء ركوب السفينة، ولم يعلمه صنع السفينة. فشؤون الدنيا من مهام الإنسان، وعليه أن يقوم بها على أحسن وجه، دون أن ينتظر المدد أن يأتيه من السّماء، فتلك ليست وظيفته، بل مهمته التي خلق لأجلها، أن يستغل دنياه بما وضع تحت تصرفه، وللغاية الأسمى التي خلق لأجلها.

القرآن للناس أجمعين.. صدرسورة سيّدنا يوسف عليه السلام ، يبدأ بقوله تعالى “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ”، يوسف – الآية 2 ، والسورة كلها تتحدث عن قوم ليسوا بالعرب، وأحداث ليست عربية، وشخصيات ليست عربية، ومكان لم يكن يومها عربيا.

إن نزول القرآن باللغة العربية.. لايخول للعرب، أن يحتكروا الكتاب، ويمنعوا الآخرين من فضله والاستفادة منه، فالقرآن نزل باللغة العربية، لكنه للناس أجمعين.

 

 

 

 

 

 

تمت القراءة 162مرة

عن معمر حبار

معمر حبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE