أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > والد الرهينة الكرواتي يناشد “تنظيم الدولة” لإطلاق سراحه و “سلطات الانقلاب” تعلن أنها لن تألو جهداً من أجل حمايته
إعلان

والد الرهينة الكرواتي يناشد “تنظيم الدولة” لإطلاق سراحه و “سلطات الانقلاب” تعلن أنها لن تألو جهداً من أجل حمايته

 صورة من مقطع فيديو لحساب منسوب لولاية سيناء يفيد باختطاف مهندس كرواتي في مصر

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)

ناشدت عائلة الرهينة الكرواتي، تنظيم “ولاية سيناء”، اليوم الجمعة، لإطلاق سراح ابنها المختطف منذ نهاية يوليو الماضي.
ووجه والد الرهينة، الذي كان يعمل مع شركة فرنسية، نداء عبر وكالة الصحافة الفرنسية إلى محتجزي ابنه يتوسل فيه إطلاق سراحه ليعود إلى أولاده، ووزجته.

zzzz78

وزيرة خارجية كرواتيا فيسنا بوسيتش

وقال والد الرهينة: “أطلب من الذين يحتجزون ابني تركه يعود الى عائلته، لأن السبب الوحيد الذي جعله يتوجه إلى بلدكم هو الحصول على أي شيء لإعالة أطفاله لا أكثر ولا أقل”.

يُشار إلى أن الرهينة الكرواتي البالغ من العمر 31 عاما اختطف في القاهرة، وتبنت “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش عملية الاختطاف.

و قال وزير خارجية الانقلاب سامح شكري، الجمعة، إن سلطات الانقلاب لن تألو جهداً من أجل العمل على حماية الرهينة الكرواتي الذي اختطفه تنيظم “ولاية سيناء”.

كانت وزارة الخارجية الكرواتية قالت يوم 24 يوليو الماضي إن مسلحين اختطفوا مواطنا كرواتيا يعمل مهندسا في القاهرة.

ونشر تنيظم “ولاية سيناء” (أنصار بيت المقدس سابقا) مقطعا مصورا يوم الأربعاء الماضي أعلن فيه مسؤوليته عن اختطاف المهندس الكرواتي، وهدد بقتله ما لم يتم “مبادلته بجميع الأسيرات المسلمات بالسجون المصرية خلال 48 ساعة”. وتنتهي المهلة الجمعة.

قال المتحدث باسم خارجية الانقلاب أحمد أبو زيد، في بيان حصلت “اللواء الدولية” على نسخة منه، إن شكري ذكر لنائبة رئيس الوزراء ووزيرة خارجية كرواتيا فيسنا بوسيتش خلال لقائه بها اليوم بالقاهرة، أن المعلومات المتوفرة لدى الخارجية تشير إلى أن الرهينة قد تم اختطافه منذ شهر يوليو الماضي وليس خلال اليومين السابقين.

وتزور وزير الخارجية الكرواتية مصر لمتابعة جهود الحكومة المصرية للافراج عن الرهينة الكرواتي.

وأشار أبو زيد إلى أن وزير خارجية الانقلاب أكد لنظيرته الكرواتية على أن”السلطات المعنية المصرية تقوم بجهود مكثفة لمحاولة التعرف على مكان احتجاز الرهينة، وإنها لن تألو جهداً من أجل العمل على حماية الرهينة الكرواتي”.

وشدد أن “الإرهاب لا وطن له ولادين، وينبغي أن تتكاتف جميع الجهود الاقليمية والدولية من أجل محاربته واجتثاثه من جذوره في أي بقعة أو مكان، وتحت أي مسمى كان”، مضيفا أن “تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة ستظل دائماً أحداثاً فردية واستثنائية وفي مناطق محدودة للغاية، وأن مصر آمنة تماما لابنائها وجميع الجنسيات”.

وغيرت جماعة “أنصار بيت المقدس” التي تنشط في شمال سيناء اسمها إلى جماعة “ولاية سيناء” بعد أن أعلنت في نوفمبر 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذي استولى على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا ويواجه الآن ضربات جوية تقودها الولايات المتحدة.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن عدد من الهجمات التي تستهدف قوات الأمن من الجيش والشرطة في مصر خاصة في شمال سيناء.

تمت القراءة 177مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE