الرئيسية > أهم الأنباء > هويدي : الاجواء الحالية غير مواتية لعمل مصالحات سياسية
إعلان

هويدي : الاجواء الحالية غير مواتية لعمل مصالحات سياسية

 

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

قال الكاتب الصحفي فهمي هويدي إنه لا توجد أجواء مواتية لإتمام عملية مصالحة حقيقية في مصر الآن ، لافتاً إلى أن بيان وزير الأوقاف الرافض للمصالحة مزايدة غير مقبولة من شخصية غير سياسية ، موضحاً أن شيطنة الإخوان المسلمين هو “لدد” في الخصومة وطعن وتجريح بلا دليل واضح.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “حوار خاص” على شاشة “الجزيرة مباشر مصر” أن الحديث عن موت جماعة الإخوان نوع من التمني و ليس تعبيراً حقيقياً عن الواقع، لافتاً إلى أن الخلاف بين السلطة و الإخوان كان في الماضي داخلياً و لكن صار هذة المرة إقليمياً، مشيراً إلى أن المصالحة لا تساعد في تهدئة الأجواء الداخلية فقط و لكنها تصب في مصلحة الوطن أيضاً.

وأشار “هويدي” إلى أن النظام الحالي يرتكب أخطاء سياسية جسيمة و لكن لا أقول أنه نظام بلا عقل، لافتاً إلى أن الإعلام الموالي للسلطة شحن الأجواء وعمق الازمة مع المعارضين له، مؤكداً أن مصر ليست بلداً صغيراً ولا تحتمل هزات أو مواجهات كبيرة، وتابع: “أدعو السلطة لإطلاق الباب للحريات والاحتكام للقانون و لا غنى عن الديمقراطية”.

ولفت إلى أن كل ما ينسب للإخوان من إتهامات الآن لا دليل عليها و لن يردوا لأنهم بالسجون، وأكمل: “من خلال متابعتي لمحاكمات رموز مبارك أرى أن الهدف ليس ضرب الإخوان ولكن ضرب الثورة”، مشيراً إلى أن مصر كانت حاضرة في العملية العسكرية في ليبيا بينما كانت الفاعلة دولة خليجية.

وقال “هويدي”: “أستبعد أن يتورط السيسي و يوجه ضربة عسكرية ضد ليبيا، كما لم أكن سعيداً بموقف مصر إبان الحرب على غزة و تمنيت أن يكون موقفها أفضل من ذلك”، موضحاً أن المشاكل التي يعاني منها المصريين بالداخل أخطر على الأمن القومي من الخارج، مشدداً على ضرورة استعادة ثورة 25 يناير خاصة بعدما ظهر توحش الثورة المضادة، وتابع: “أنا أتعامل مع نظام السيسي بمنطق الضرورة وليس إستسلاماً وليس مقبولاً بآدائه”.

وأضاف أن إرادة التفاهم لإجراء المصالحة بين الإخوان والسلطة غير موجودة بين الطرفين خصوصا النظام، مشيرا إلى أن الإعلام الموالي للسلطة شحن الأجواء في مصر بطريقة باعدت بينها وبين إجراء مصالحة حقيقية، ودعا السلطة في مصر لإطلاق باب الحريات، لأنه لا غنى عن الديمقراطية، مشيرا إلى أن كل ما ينسب للإخوان من اتهامات الآن لا دليل عليه، ولم نسمع لهم ردا لأنهم في السجون.

ووصف “هويدي” الأجواء التي تعيشها البلاد العربية بأنها أجواء ثورة مضادة للربيع العربي ، مشيرا إلى أنه من خلال متابعته محاكمات مبارك ورموزه، فإنه يستطيع أن يقول إن الهدف ليس ضرب الإخوان فقط، وإنما ضرب الثورة ككل، مؤكدا أن الربيع العربي كان بمثابة تغيير في بنية الإنسان العربي الذي رفع مطالبه بجسارة ضد الأنظمة العربية، وطالب بالحرية والديمقراطية والعدالة.

تمت القراءة 169مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE