الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “نيويورك تايمز” تكشف السر وراء زيارة “السيسى” للكاتدرائية !
إعلان

“نيويورك تايمز” تكشف السر وراء زيارة “السيسى” للكاتدرائية !

تواضروس الثاني

القاهرة : محمد عبدالمنعم (اللواء الدولية)
علقت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على زيارة عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية أمس خلال احتفال أقباط مصر بأعياد الميلاد معتبرة أن تلك الزيارة تأتي دليلًا على تزايد التحالف المحكم بين السيسي قائد الانقلاب العسكري على الرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي في يوليو 2013م وبين بابا الأقباط تواضروس الثاني الداعم للانقلاب والمؤيد بحماس للنظام الجديد.
وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي تحدث للحشد داخل الكاتدرائية أمس دون ورق وبرقت عيناه أكثر مرة وكأنها تدمع.
وأضافت أن ظهور السيسي أمس في الكاتدرائية المصرية أعقبه تصفيق حاد من الأقباط كأول رئيس مصري يزورهم في أعياد الميلاد في خطوة وصفوها بالعلامة الفارقة.
وتحدثت الصحيفة عن أن الأقباط ظلوا ينظرون إلى عدم حضور أي رئيس مصري لاحتفالاتهم باعتباره أحد أشكال الاستسلام لدعوات الطائفية، مضيفة أن حسني مبارك ومن بعده محمد مرسي وجها التهنئة هاتفيا للأقباط لكنهما لم يذهبا لحضور الاحتفالات وبعثوا فقط مندوبين.
وذكرت أن هناك من علماء الدين الإسلامي المحافظين من يرفضون تهنئة الأقباط بأعياد الميلاد أو حضور تلك الاحتفالات ويفضل كثير من السياسيين تجنب تلك القضية.
وقالت إن كثيرا من الأقباط شعروا بالقلق من النجاح الإسلامي في أول انتخابات نزيهة بعد ثورة 2011م خوفا من تعرضهم لاضطهاد جديد أو تهميش وهو ما جعل كثير منهم يشيد بقيادة السيسي للانقلاب العسكري.
وأضافت إنه وعلى الرغم من انتقاد بعض الأقباط لسياسة حكومة السيسي التي يصفونها بالمتحيزة خاصة فيما يتعلق بالحد من بناء الكنائس، إلا أن كثيرا من الأقباط مازالوا يعتبرون السيسي منقذا ويدعمه تواضروس الثاني على الملأ ويؤيده في قبضته الأمنية الشديدة.

 

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE