الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “نقابة الصحفيين” هى المظلة الشرعية والمسئولة بحكم قانون انشائها عن حماية أعضائها والدفاع عن حقوقهم
إعلان

“نقابة الصحفيين” هى المظلة الشرعية والمسئولة بحكم قانون انشائها عن حماية أعضائها والدفاع عن حقوقهم

 

القاهرة : اللواء الدولية

عقدت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، اجتماعا أمس “الثلاثاء” ، ناقشت خلاله عددا من القضايا الهامة المطروحة على الوسط الصحفى ، وموقف اللجنة منها ، سواء كانت المتعلقة بشئون المهنة أو النقابة ، وفى مقدمتها التشريعات الصحفية ، والقوانين المكملة للدستور ، والدعوات لانشاء غرفة لصناعة الصحافة ، ورابطة الصحفيين المستقلين ، وقرارات احالة عدد من الزملاء الى لجان التحقيق النقابية، وبعض انشطة مجلس النقابة ، والانتخابات النقابية القادمة ، وغيرها من القضايا الأخرى.

وبعد مناقشات استمرت لساعات خلص اجتماع اللجنة الى اعادة التأكيد على عدد من الثوابت الهامة ، وعدد من التوصيات.

وأكدت اللجنة فى اجتماعها على الثوابت التالية:

أولا: ان نقابة الصحفيين هى المظلة الشرعية ، التى تظل كل أعضائها ، وهى الجهة الوحيدة صاحبة الحق فى اقرار التشريعات الصحفية ، ولايمكن القبول بأى محاولات للقفز على تلك الاختصاصات ، أو الانتقاص منها من أى جهة كانت ، سواء كانت حكومية أو مدنية ، أو أهلية ، وتحت أى دعاوى.

ثانيا : ان نقابة الصحفيين هى المسئولة بحكم قانون انشائها ،عن حماية أعضائها ضد أى تعسف ،والدفاع عن حقوقهم ، وأنه لايجوز لا من الناحية القانونية أو الدستورية ، انشاء أى كيانات موازية لها ، وانما متفرعة عنها ، وترفض اللجنة رفضا باتا كل محاولات النيل من النقابة ، أو تفتيتها تحت مزاعم الدفاع عن حقوق الصحفيين ، كما ترفض تقسيم أعضاء النقابة على اساس الصحف أو التوجهات السياسية ، فالجميع تحت قانون النقابة ومظلتها سواء.

ثالثا : مجلس نقابة الصحفيين هو الممثل الرسمى للجمعية العمومية للنقابة ، ولايجوز له الخروج عن قرارات الجمعيات العمومية المتعاقبة ، كما أنه لايجوز لأى من اعضائه الإدلاء بتصريحات ، أو التعبير عن وجهة نظر خاصة ، ونسبها للجمعية العمومية للنقابة ، طالما لم تخرج عن قرار رسمى للمجلس وبالاجماع.

وأوصت اللجنة بالتالى:

1-   التأكيد لدى كل الصحف على اختلاف توجهاتها وملكيتها ، بفصل الإدارة عن التحرير ، وتبنى رؤساء تحرير الصحف الخاصة والحزبية سياسة الدفاع عن الصحفيين ، وحفظ حقوقهم المادية والأدبية ، وعدم التلويج بقرارات الفصل ، وتضمين عقود عملهم ضمانات مالية كافية ، تحميهم حال تعرضهم للفصل التعسفى ، او تخفيض قوة العمل.

2-   قيام نقابة الصحفيين بتفعيل شروط القيد الجديدة للأعضاء الجدد وللصحف الجديدة ، مع التأكيد على الارصدة المادية للصحف بما يضمن حقوق الصحفيين ، وعدم تحويل القيد بجداول النقابة الى تجارة.

3-   عدم اسراف المجلس فى قرارات الاحالة الى لجان التحقيق أو التأديب واتباع قانون النقابة فى هذا الشأن ، وتطبيقه على الجميع وكلما توافرت الشروط القانونية لذلك.

4-   عدم جر المجلس النقابة الى العمل السياسى ، أو اقحامها فيه ، وضرورة ان تكون انشطة وفعاليات كل اللجان المنبثقة عن المجلس ، بموافقته وبالاجماع.

5-   ضرورة تفاعل اعضاء الجمعية العمومية للنقابة مع قضايا مهنتهم ، والمشاركة فيها بكل الطرق المشروعة لذلك ، وعدم السلبية فى المشاركة والقاء اللوم على المجلس وحده.

 

* وقررت اللجنة البدء فى تشكيل قائمة للاستقلال النقابى للدفع بها فى الانتخابات النقابية القادمة ودعت كل الزملاء الصحفيين للمشاركة فيها بما يضمن استقلال الصحافة واحتفاظ النقابة بتاريخها النضالى المشرف.

 

 

تمت القراءة 169مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE