أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “نساء ضد الانقلاب” ترصد انتهاكات السيسي ضد المرأة في 100 يوم
إعلان

“نساء ضد الانقلاب” ترصد انتهاكات السيسي ضد المرأة في 100 يوم

 

حركة”نساء ضد الانقلاب”

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

أطلقت حركة نساء ضد الانقلاب تقريرها عن مائة يوم جرائم ضد المرأه تحت حكم السيسي ، في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من الجهات الحقوقية بمقر حزب الاستقلال في وسط القاهرة ظهر الأحد .

وأكد التقرير -في ضوء ما قدمه من حقائق خطيرة وموثقة – أن مصر تحت حكم العسكر متجسدا فى عبد الفتاح السيسي أصبحت مكانا غير آمن للمرأه المصرية و لا تأمن فيه على نفسها و أسرتها و حقها فى الحياة.

و أشار التقرير إلى مخالفة ما سماها عصابة الانقلاب لكل المواثيق و الأعراف و المعاهدات الدولية من خلال جرائمها البادية لعيان .و أضاف أن تلك العصابة انتهكت بشكل واضح وصريح كل تلك المواثيق بما يعرضها للمسائلة القانونية و المحاكمة الدولية و الإدانة، بل إن كثير من جرائم النظام الذي وصفته بالقمعي ترقى لجرائم ضد الانسانية يحاسب عليها القانون الدولي.

وأكدت الحركة أن جرائم النظام العسكري في مصر بقيادة السيسي هي جرائم لا تسقط بالتقادم، وأنه سيتم محاسبة الجناة على ما جنوه فى حق الشعب المصري ولو بعد حين، مضفة انه على المجتمع الدولي أن يتأكد من أن سيادة القانون فوق كل سيادة و أن يعلى شريعة العدالة لا شريعة الغاب.

وأوضحت الحركة أنه فى ظل الأجواء التى تمر بها مصر خلال الأعوام الثلاث الأخيرة و بالتحديد عقب أحداث ثورة الــ25 من يناير،فقد تزايدت وتيرة الإعتداءات و زادت حالات القمع ،و كان للمرأة نصيب كبير من الانتهاكات التى أهدرت كل القيم و العادات الاجتماعية و الأعراف الإنسانية و الدستورية و القانونية.

وقالت : “و مع تولى عبدالفتاح السيسى زمام إدارة البلاد عقب انقلاب الثالث من يوليو 2013 – أى منذ ما يقرب من 400 يوم، فقد تزايدت الانتهاكات ضد المرأة بشكل كبير غير مسبوق، حيث وصل إلى الحركة ما يقرب من 1500 حالة اعتقال و 75 حالة قتل خارج إطار القانون،إضافة إلى آلاف الإصابات وما يزيد عن 20 حالة اغتصاب في صفوف الحركة النسائية ، أما و بعد تنصيب السيسي رئيساً لسلطة الانقلاب العسكرى و استمراراً لمسلسل الانتهاكات و جرائم القوات النظامية من الشرطة و الجيش ،فقد وثقت الحركة 58 حالة اعتقال و حالة اغتصاب واحدة و حالتين اختطاف”.

والقي التقرير الضوء على نوعية الانتهاكات التى تمت ضد المرأة خلال المائة يوم الأولى من تنصيب عبدالفتاح السيسى رئيساً لسلطة الانقلاب ومنها حالات الإعتقال ، و الإعتقال كرهينة ، و الإعتقالات من الزيارات، والقتل خارج إطار القانون ، وجرائم الإختطاف والإخفاء القسري، وتطورات قضية المغتصبات و الأحكام القضائية الجائرة والانتهاكات فى مقرات الاحتجاز وانتهاكات الجامعة .

وكشفت الحركة في خاتمة تقريرها عن أنها واجهت العديد من العقبات والمخاطر الأمنية و التى تحاصر كل من يعمل على توفير الدعم القانوني والحقوقي للضحايا سواء بإيصالهم إلى مؤسسات حقوقية محلية ودولية أوحتى ببحث حالة الضحية بشكل إنساني بحت بغرض تقديم العون و الدعم النفسي، موضحة أن هذا ليعد انتهاكا و جرما جديدا يضاف الى قائمة جرائم نظام الإنقلاب، و انتهاكا لحق الضحية فى الوصول الى مسعف بعدما تجنت عليه آلة القمع و الاستبداد.

تمت القراءة 158مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE