الرئيسية > أهم الأنباء > “نائب عام الانقلاب” يحيل 48 من الإخوان المسلمين للجنايات في مقتل الصحفية ميادة أشرف في أحداث عين شمس
إعلان

“نائب عام الانقلاب” يحيل 48 من الإخوان المسلمين للجنايات في مقتل الصحفية ميادة أشرف في أحداث عين شمس

نائب عام الانقلاب المستشار هشام بركات

القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

أمر نائب عام الانقلاب المستشار هشام بركات، اليوم السبت، بإجالة 48 من الإخوان المسلمين إلى محكمة الجنايات في واقعة مقتل الصحفية ميادة أشرف وإثنين آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث عين شمس”.

وقال نائب عام الانقلاب ، في بيان حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، إن النيابة وجهت للمتهمين ارتكاب جرائم “تولي قيادة في جماعة إرهابية وإمدادها بالمعونات المادية والأسلحة، والانضمام إليها وحيازة وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات وتصنيعها والقتل العمد والشروع فيه والإتلاف العمدي للممتلكات تنفيذا لغرض إرهابي.”

وتشمل قائمة المتهمين 35 شخصا محبوسين احتياطيا، كما أمر نائب عام الانقلاب بسرعة ضبط وإحضار باقي المتهمين الهاربين وحبسهم على ذمة القضية.

وتعود القضية إلى شهر ماري من العام الماضي حثي أسفرت اشتباكات بين أنصار الشرعية وقوات أمن الانقلاب في منطقة الألف مسكن بعين شمس عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم الصحفية يميادة أشرف. واتهمت وزارة داخلية الانقلاب الإخوان باستهداف الصحفية.

وكشفت التحقيقات عن قيام قيادات جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية بتأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين من الجماعة والتحالف “لتكون جناحا عسكريا للجماعة الإرهابية بغرض استهداف الإعلاميين لمنعهم من كشف جرائمهم، واستهداف المسيحيين لخرق نسيج الوحدة الوطنية وإثارة الفوضى بالبلاد، فضلا عن استهداف مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة لأسقاط الدولة المصرية” – كما زعم تقرير نيابة الانقلاب – .

كما انتهت التحقيقات إلى أن لجان العمليات النوعية للإخوان دبرت تجمهرا بمنطقة عين شمس بتاريخ 28 مارس عام 2014 وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية صوب المواطنين الرافضين لتجمهرهم والإعلاميين وقوات الشرطة – كما زعم قرار الاتهام – .

وقال البيان إن أحد عناصر لجان العمليات النوعية أطلق عيارا ناريا صوب الصحفية ميادة أشرف أثناء قيامها بتصوير أفعالهم “الإجرامية” فأصابها في رأسها مرديا إياها صريعة.

وأضافت التحقيقات أن عضوا آخر بلجان العمليات أطلق عيارا ناريا صوب المواطنين الرافضين لتجمهرهم فأصاب الطفل شريف عبد الرؤوف في رأسه ما أودى بحياته.

وأحاط بعضهم بسيارة المواطنة ماري سامح متكالبين عليها وتوالوا الاعتداء عليها ثم أطلق أحدهم عيارا ناريا أصاب المجني عليها في صدرها فأرداها قتيلة وأضرموا النيران في سيارتها عقب ذلك، فضلا عن شروعهم في قتل مواطنين آخرين من رافضي تجمهرهم.

وذكر بيان نائب عام الانقلاب أن 25 متهما اعترفوا “بانضمامهم للجان العمليات النوعية للجماعة الإرهابية وتدميرهم للتجمهر الذي حدث في عين شمس، وإحرازهم للأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات وإطلاق بعضهم أعيرة نارية صوب المواطنين والإعلاميين وقوات أمن الانقلاب”.

تمت القراءة 238مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE