أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > ميليشيات أفغانية و إيرانية تصل إلى ميناء “طرطوس” في سفن تعبر من قناة السويس
إعلان

ميليشيات أفغانية و إيرانية تصل إلى ميناء “طرطوس” في سفن تعبر من قناة السويس

الميليشيات في سورية 
إيران تدفع بالمزيد من الميليشيات لمساندة نظام بشار الأسد

طرطوس : سليم العمر – خاص السورية نت

أكد مصدر خاص في مدينة طرطوس أن المقاتلين في الميليشيات الأفغانية والإيرانية يصلون إلى سورية عبر ميناء طرطوس البحري، محملين بسفن صينية قادمة من إيران، مشيراً أن الطريق البحرية التي تعبرها السفن تمر بقناة السويس المصرية.

وأضاف المصدر الذي يعمل في الميناء لـ”السورية نت” طالباً عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن السفن التي تنقل الميليشيات لا تحمل أية صفة عسكرية، موضحاً أنه بعد وصول المقاتلين إلى الميناء يجري نقلهم عبر الطريق السريع الواصل إلى دمشق مروراً بمدينة حمص، حيث يجري توزيع هؤلاء الجنود إلى العديد من جبهات ريف اللاذقية.

ولفت المصدر إلى أن القيادات الإيرانية التي تشرف على المعارك وتساند قوات نظام الأسد يتم نقلهم جواً عبر مطار مدينة جبلة. وبحسب المصدر ذاته فإن قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” في “الحرس الثوري الإيراني” تم نقله بهذه الطريقة إلى جبال الساحل السوري، خلال زيارته الأخيرة إلى قرية جورين بريف حماه (مقر عمليات الضباط الإيرانيين).

وذكر عدد من سكان طرطوس لـ”السورية نت” أن مدينتهم باتت تشهد تشديداً أمنياً كبيراً خلال ساعات الليل، مشيرين إلى أنهم يشاهدون العديد من حافلات النقل الخاص التابعة لشركة “القدموس” التي يملكها “مهران خوندة” والقادمة من مدينة القدموس بريف طرطوس. لافتين إلى أن التشديد الأمني تنتهي مظاهره مع ساعات الصباح الأولى.

من ناحية ثانية، تواصل قوات النظام اعتقال الشباب في اللاذقية وسط سورية بهدف ضمهم إلى جيش نظام الأسد لقتال المعارضة، حيث طوقت ميليشيا “الدفاع الوطني” عدة أحياء خلال الفترة الماضية لا سيما “الطابيات والرمل الجنوبي” وتم اقتياد العديد من الشبان إلى الحدمة العسكرية بطريقة قسرية عبر الاعتقال بقوة السلاح.

وقالت السيدة “ابتهال” من حي قنينص المعارض في اللاذقية لـ”السورية نت” إن “النظام يعاني عجزاً كاملاً”، واعتبرت أن النظام يحاول أن يضحي بأبناء الأحياء المعارضة (ذات الأغلبية السنية) في معركته مع المعارضة، مشيرةً أن مؤيدي النظام من العلويين لم يعودوا قادرين على تحمل تكلفة حرب النظام ضد شعبه لوحدهم.

ويأتي ذلك فيما تمتلئ الشوارع في المدن الساحلية المؤيدة للنظام بمئات الصور للجنود القتلى الذين لقوا مصرعهم خلال المواجهات مع قوات المعارضة، كأحياء الزراعة والرمل الشمالي في اللاذقية.

تمت القراءة 80مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE