أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > ميركل تعلن الترشح رسميًا لمستشارية ألمانيا لفترة رابعة
إعلان

ميركل تعلن الترشح رسميًا لمستشارية ألمانيا لفترة رابعة

ميركل تعلن الترشح رسميًا لمستشارية ألمانيا لفترة رابعة

ميركل تعلن الترشح رسميًا لمستشارية ألمانيا لفترة رابعة

برلين : قدس برس
أعلنت المستشارة أنجيلا ميركل، اليوم الأحد، رسميًا الترشح لفترة رابعة لمنصب المستشار الألماني في الانتخابات التشريعية المقررة خريف 2017.
وقالت ميركل إنها ترشح نفسها “انطلاقًا من فهمها أن من يتولى رئاسة الحزب يجب أن يكون المرشح لمنصب المستشارية”؛ ما يعني أنها ستترشح لرئاسة الحزب أيضًا، في المؤتمر العام للحزب المقرر انعقاده في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته ميركل (62 عامًا) اليوم في مقر حزبها “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” (محافظ) في العاصمة الألمانية برلين، حسب الإذاعة الألمانية “دويتش فيله” (رسمية).
ومنذ تأسيس “الحزب الديمقراطي المسيحي” عام 1949، يربط دومًا بين منصبي رئاسة الحزب والمستشارية.
وفي وقت سابق اليوم، أبلغت ميركل قيادة حزبها نيتها الترشح لولاية رابعة في الانتخابات التشريعية المقبلة.
وتتولى ميركل منصب المستشار في ألمانيا، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2005، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب فيها.
ويرى فيها أنصارها الحصن الأخير في مواجهة صعود الشعبويين، الذي عكسه قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب.
وتشير استطلاعات الرأي إلى أن ميركل تتمتع بفرص كبيرة للفوز في الانتخابات لولاية رابعة في منصب المستشارية.
وأوضح الاستطلاع الذي نشر اليوم الأحد، رغبة 55 في المائة من الألمان في بقاء ميركل في منصبها مقابل 39 في المائة يرفضونه، ومن اللافت للنظر أنه في آب/ أغسطس كانت نسبة التاييد 50 في المائة.
وفيما تشهد شعبيتها تحسنًا بعد تراجعها على إثر أزمة الهجرة، لا يحظى حزبها بأكثر من 33 بالمائة من نوايا التصويت، أي أقل بنحو عشر نقاط عن الانتخابات السابقة التي جرت في 2013.
وبذلك ستحطم الرقم القياسي في مدة الحكم لـ 14 عاما في ألمانيا الذي سجله المستشار كونراد أديناور بعد الحرب العالمية الثانية. لكنها ستعادل سلفها وراعيها السياسي هلموت كول الذي بقي مستشارا لـ 16 عاما.
وتواجه ميركل وضعين متناقضين. ففي الخارج حيث يعول عليها كثيرون منذ فوز الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية تلقى إشادات، لكنها ستجتاز السنة الانتخابية وقد أضعفها وصول مليون لاجئ إلى ألمانيا على الصعيد الداخلي.
ووصفتها جوليا كلوكنر (إحدى القريبات منها داخل الحزب)، بأنها “ضمان استقرار وثقة في مرحلة اضطرابات”، واعتبرت ميركل مرارًا في السنوات الأخيرة “شخصية العام” و”أقوى سيدة في العالم”.

تمت القراءة 34مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE