أتصل بنا
الرئيسية > الوطن العربى > مقتل ثلاثة في انفجار سيارة ملغومة في معقل لحزب الله اللبناني
إعلان

مقتل ثلاثة في انفجار سيارة ملغومة في معقل لحزب الله اللبناني

سيارة مدمرة بموقع الانفجار ببلدة الهرمل اللبنانية مساء السبت – رويترز

بيروت : (رويترز)

 قتل انتحاري ثلاثة أشخاص يوم السبت عندما فجر سيارة ملغومة عند محطة للوقود في معقل لجماعة حزب الله اللبنانية على حدود لبنان الشمالية يوم السبت في أحدث دلالة على امتداد الحرب الأهلية السورية إلى لبنان.

وقع الانفجار في بلدة الهرمل الواقعة عند الطرف الشمالي لسهل البقاع وهي منطقة تسكنها أغلبية شيعية مؤيدة لحزب الله.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام- وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية- نقلا عن شهود عيان إن المهاجم دخل محطة الوقود وطلب التزود بالوقود قبل ان يفجر شحنته الناسفة التي خلفت حفرة في الأرض بعمق متر وأدت الى اشتعال النيران في المحطة وسيارات قريبة.

وأظهرت صور بثها تلفزيون المنار التابع لحزب الله اشتعال النيران بالقرب من محطة وقود مدمرة تماما وانتشار عربات الطواريء وقوات الامن في المكان.

وقال مصدر أمني لرويترز ان 28 شخصا اصيبوا ايضا في الانفجار.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير لكنه يأتي على غرار هجمات تشنها جماعات طائفية متناحرة ضد معاقل بعضها البعض تزايدت بفعل الحرب الأهلية في سوريا.

وقتل ثلاثة أشخاص الشهر الماضي في الهرمل عندما فجر انتحاري سيارة ملغومة.

وقال مروان شربل وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال لرويترز عبر الهاتف إن الوضع في لبنان “غير مستقر ويتطور كل يوم نحو الأسوأ”. واشار إلى ان الأمر يفوق قدرة الاجهزة الأمنية.

وغالبا ما يستخدم المهاجمون الانتحاريون سيارات مسروقة وقال شربل ان لبنان شهد سرقة ما يصل إلى 400 سيارة في الاشهر الستة الاخيرة.

وأضاف ان هذا نهج غريب على اللبنانيين بالنظر إلى ان معظم التفجيرات ينفذها لبنانيون.

ووقع انفجار السبت قرب مبنى يضم مؤسسة خيرية لها صلة برجل الدين الشيعي الراحل محمد حسين فضل الله . ولم يكن فضل الله الذي توفي عام 2010 عضوا بجماعة حزب الله.

وبعد وقت قصير من انفجار الهرمل قال مصدر امني إن قنبلة انفجرت قرب مكتب قناة تلفزيون المنار في حي الأوزاعي في بيروت. ولم يتضح ما اذا كانت القنبلة تستهدف القناة التي يديرها حزب الله او ان كانت هناك اصابات.

وغالبا ما تستهدف المناطق التي يديرها حزب الله بهجمات بالقنابل والصواريخ ينفذها متشددون سنة. وانفجرت اربع قنابل في ضاحية بيروت الجنوبية معقل حزب الله منذ يوليو تموز. وأدى تفجيران انتحاريان متزامنان قرب السفارة الإيرانية في نوفمبر تشرين الثاني إلى مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا بينهم دبلوماسي إيراني.

وأرسل حزب الله مقاتلين ومستشارين لدعم الرئيس السوري بشار الأسد في حربه ضد مقاتلي المعارضة ومعظمهم من السنة.

 

تمت القراءة 134مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE