أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > مغردًا عبر “تويتر” ..حارس المراقص والحانات : سنعيد “فارسا” للدين القويم !
إعلان

مغردًا عبر “تويتر” ..حارس المراقص والحانات : سنعيد “فارسا” للدين القويم !

نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، المدعو ضاحي خلفان، والذي كان قائداُ عاماُ لشرطة دبي ما بين 1980 – 2013، وعضو المجلس التنفيذي في حكومة دبي، تجاوز الخطوط الحمر وأدب الكلام في الهجوم على الجمهورية الاسلامية الايرانية، حتى صار يهددها مرة ويطعن في دين 80 مليون مسلم مرة أخرى، دون رادع من أسياده الذين لا يزيد عمر دولتهم على أربعين ونيف سنة وشعبهم على 900 ألف!

ضاحي خلفان وحكومته التي تعتبر البيت الأبيض قبلتها والتي تستخدم مرتزقة من شتى بقاع الدنيا لحفظ أمنها الذي تعجزهي عن حفظه، يستأسد على أطفال اليمن هذه الايام، ولا ندري اين هو من شعب غزة وحرائر فلسطين الذين أحرقت أجسادهم القنابل المحرمة دوليا والتي استخدمتها “اسرائيل” على مرأى ومسمع من عرب الردة في الجزيرة العربية وغيرها، واين كانت حينها طائراتهم وقنابلهم التي يستوردونها من أميركا وفرنسا وبريطانيا.

أكثر من ذلك، ماذا كان رد فعل الامارات على انتهاك سيادتها عندما اغتيل المبحوح على ارض دبي وفي عهد ادارة خلفان للشرطة، ألم يكن غير الصمت المذل والسكوت، لأن اوامر السيد الاميركي تقتضي ذلك!

لكن خلفان ونظامه الغارق في الرجعية، وبعد مرور أسبوع على العدوان السعودي الاعرابي على اليمن والذي جاء بدفع أميركي، صار يتحدث بأكثر من حجمه كثيراً، وقديما قيل ” رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه” وأخذ يهدد ايران التي أجبرت أسياده الأميركيين والفرنسيين والبريطانيين معاً، بالجلوس أمامها على طاولة المفاوضات النووية، أخذ  يتوعد ايران بـ”إعادة فارس إلى الدين القويم”!!

ففي سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يقول ضاحي خلفان: إن مليشيات الحوثي ستحلق بها الهزيمة، وإن ما يحدث لها هو بسبب اعتدائها على “المسلمين”، وقال خلفان: “يا سيدي يا رسول الله.. سنعيد “فارسا” للطريق المستقيم سنعيدها نحن كما نرجو إلى الدين القويم.. لم يحترم الحوثي حق الجوار.. فسلط الله عليه غضب دول التحالف الاخيار.. سيأتي اليكم خبر عن الحوثي..! هذا والله اعلم.”

ولاندري ما هو الدين القويم الذي يدعو اليه خلفان، وهو مجرد حارس سابق لمراقص دبي وحاناتها!

وهذه كتب المسلمين تنقل عن نبي الاسلام: عن أبي هريرة تلا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يوماً هذه الآية (وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ) قالوا: ومن يُستبدَل بنا؟ قال: فضرب رسول الله على منكب سلمان ثم قال: (هذا وقومه، هذا وقومه).
وفي تغريدة أخرى، قال خلفان: “صبرنا على الحوثي حتى تمردا/ وادخل في شأن اليمن اشنع العدا/ وعاث بأرض العرب قتلاً منظمًا/ فهذا قصاص يا حويثي من اعتدى/ تباهيت في طول البلاد وعرضها/ وامسيت يا هذا الجبان مهددًا”.

ولاندري من هو الجبان؟ الذي يخوض حرباً مع عشرة أنظمة مدججة بسلاح الاميركيين والغربيين ويتقدم في كل يوم لتضييق الخناق على مرتزقة آل سعود وآل نهيان وغيرهم في عدن وغيرها من مدن اليمن، أم الذي أغتصب الصهاينة أرضه وحرائره وهو لايزال يخاف ان يغضبهم بكلمة، بل أكثر من ذلك يتآمر على ابناء جلدته و”دينه” ويرسل الجواسيس على المقاومة الفلسطينية في غزة تحت غطاء مساعدات الهلال الأحمر!

كلام ضاحي الخلفان كغيره من ارجوزات الاعراب، لاقيمة له كصاحبه، لكن حكومة الامارات وأمارة دبي تتحمل وزر كل اساءاته، فهذا المعتوه يحتاج الى بعض التأديب أحياناً.

 

تمت القراءة 170مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE