أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > مظاهرات حاشدة فى ستوكهولم تنديدا بالعنف و دعما للمسلمين
إعلان

مظاهرات حاشدة فى ستوكهولم تنديدا بالعنف و دعما للمسلمين

 

ستوكهولم : وكالات الأنباء

شهدت العاصمة السويدية ” ستوكهولم ” امس الجمعة تجمعات جماهيرية كبيرة و مسيرة ضخمة ، خرج فيها الالاف من المواطنين على مختلف هيئاتهم و ديانتهم ، للمشاركة فى الحملة الشعبية لدعم المسلمين فى البلاد ، و اظهار كيف يمكن للناس التصرف بشكل لائق ازاء حملات العنف ضد الإسلام ، ردا على هجمات الحرق التى وقعت ضد ثلاثة مساجد السويدية الأسبوع الماضي.

المسيرات الداعمة للمسلمين ، دفعت العديد من وسائل الاعلام الاوربية لتسمية السويد ” الدولة الاكثر رقيا فى عام 2015 ” ، حيث اظهر المواطنون هناك وعيا كبيرا ازاء مايحدث فى بلادهم مؤخرا من تزايد حملات الكراهية و العنف ضد المسلمين .. ففى ليلة عيد الميلاد القيت قنابل حارقة على مسجد في مدينة ” إسكيلستونا Eskilstuna “، مما أدى إلى إصابة خمسة مصلين كانوا بالداخل. وبعد بضعة أيام، لحقت أضرار بمسجد اخر فى مدينة “إسلوف Eslov” الجنوبية نتيجه محاولة حرق المسجد .. ثم القيت امس الجمعة زجاجة مولوتوف على مسجد في “أوبسالا” Uppsala ، ولكن لم تشتعل النيران و لم تحدث اى اضرار .

و قام سكان مدينة “أوبسالا ” بالتجمع خارج المسجد الذى تم استهدافه فى مظاهرة حب و ود ، و غطوا مدخل المسجد بلوحات و اوراق تحمل صورة قلوب و رسائل دعم للمسلمين .

ولقد كانت مظاهرات ستوكهولم وسيلة قوية للسويديين العاديين للتعبير عن رفضهم العنصرية واظهار الدعم للمسلمين ، و لكنها كانت ايضا ذات اهمية سياسية أوسع، لأنها أظهرت أن السويديين شعروا بواجب اعادة التأكيد علنا ??على هوية البلاد باعتبارها المكان الاكثر تسامحا و ترحيبا تجاه المهاجرين.

وتشهد العديد من البلدان الاوربية حاليا و من بينها المانيا ، حملات عنف و مناهضة ضد الوجود الاسلامى فى اوربا ، ويقول “عمر مصطفى” رئيس الرابطة الاسلامية في السويد” انه يعتقد ان الخوف من الإسلام يزداد سوءا، و الاسلاموفوبيا ليست فقط على شبكات الاتصال و الانترنت ، فقد اصبحت تحدث على ارض الحقيقة ” ..

و يشير ” مصطفى ” ان السويد قد شهدت العام الماضى نحو 14 هجمة على المساجد فى الوقت الذى تتزايد فيه المشاعر المعادية للمهاجرين و ليس ادل على هذا من فوز اليميني المتطرف وهو الحزب الديمقراطي السويدى بنحو 13 في المئة من الاصوات في الانتخابات الاخيرة بعد حملة واسعة مناهضة للهجرة و استيعاب اللاجئين ، و قد تمكن هذا الحزب تقريبا من التسبب في انهيار حكومة ائتلاف يسار الوسط، ووعد بجعل الانتخابات القادمة استفتاء على سياسة الهجرة البلاد .

 

تمت القراءة 111مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE