أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > مصر وإثيوبيا تطالبان بحل سلمي في بوركينا فاسو !
إعلان

مصر وإثيوبيا تطالبان بحل سلمي في بوركينا فاسو !

 

 

سامح شكرى ونظيره الإثيوبى تواضروس ادهانوم

 

أديس أبابا : د ب أ

أدانت مصر واثيوبيا كافة الاعمال الارهابية واتفقتا على تضافر جهودهما من اجل محاربة ظاهرة الارهاب والجريمة المنظمة والاتجار بالبشر. وتبادل الجانبان وجهات النظر فيما يخص تطورات الوضع فى بوركينا فاسو وطالبا بحل سلمى للوضع في البلاد والعمل على اعادة الاستقرار.

جاء ذلك في البيان الختامي المشترك لأعمال الدورة الخامسة للجنة المصرية الاثيوبية الوزارية المشتركة والذى تلاه وزير خارجية الانقلاب سامح شكري ونظيره الاثيوبى تواضروس ادهانوم فى ختام اعمال اللجنة.

وأشار البيان الى أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول القضايا الاقليمية السياسية والمسائل الامنية وتضمنت الوضع في الصومال وجنوب السودان وليبيا وبوركينا فاسو والقضية الفلسطينية، واتفق الجانبان على ضرورة حل جميع القضايا بالطرق السلمية.

وفيما يخص جنوب السودان، أكد الطرفان على اهمية حل الخلاف بين طرفي الصراع من خلال الوسائل السلمية واشادا بدور الاتحاد الافريقي ومنظمة الايجاد.

وفيما يتعلق بالوضع في السودان ، أكدت مصر واثيوبيا على تأييدهما للحوار الوطني ، اما بالنسبة للقضية الفلسطينية، أكد الجانبان موقفهما من ضرورة تحقيق سلام عادل ودائم يقوم على اساس حل الدولتين ويتفق مع قرارات الامم المتحدة.

فيما يتعلق بالوضع في ليبيا ، اعربت الدولتان عن حرصهما على تحقيق الاستقرار والحفاظ على وحدة الاراضي والسيادة الليبية وانهما في هذا الاطار يرحبان بمبادرات دول الجوار الليبي.

وتبادل الجانبان وجهات النظر فيما يخص تطورات الوضع فى بوركينا فاسو وطالبا بحل سلمى للوضع في البلاد والعمل على اعادة الاستقرار.

وشدد الجانبان على ضرورة تبنى رؤية مشتركة للتعامل مع وباء الايبولا والتعاون مع الجهود الاقليمية والدولية للتعامل مع هذا الوباء الخطير والتحدي الجاد الذى يواجه القارة ، واكدا على تعاونهما في محاربة الايبولا والعمل على رفع كفاءة وقدرات القارة لمواجة الايبولا.

ووافق الطرفان بعد مباحثات مكثفة على 5 اتفاقيات للتعاون في المجالات المختلفة ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات التي لم تنفذ بعد والعمل على استطلاع مجالات جديدة للتعاون المشترك الذى يعود بالفائدة على الجميع الى جانب قطاعات التعاون الحالية والتي تتركز في الاستثمار والصحة والتعليم العالي والاعلام والاتصال والزراعة ،كما اتفقا على توسيع تعاونهما في قطاعات جديدة كالصناعة والتعدين والتجارة وقضايا المرأة والتعليم العام والتدريب الفني والتدريب الدبلوماسي.

واعرب الجانبان عن رضائهما عن نتائج الاجتماع وقررا عقد الدورة السادسة للجنة المشتركة في عام 2016 في مصر.

وكان المتحدث باسم خارجية الانقلاب فى مصر قال في بيان سابق انه تم التوقيع ايضا خلال الاجتماع علي خمسة اتفاقيات ومذكرات تفاهم تغطي مجالات التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة وتشمل مذكرة التفاهم للتعاون بين المعهدين الدبلوماسيين في البلدين من جانب وزيري الخارجية، والاتفاق الإطاري للتعاون في قطاع التجارة بين وزيري التجارة والصناعة، واتفاق للتعاون في مجال الصحة بين وزيري الصحة، فضلا عن التوقيع علي مذكرة تفاهم في مجال المرأة، وآخري في قطاع التعليم العام والفني بين وزير التعليم العالي المصري ووزير التعليم الإثيوبي.

وانعقدت الدورة الخامسة للجنة المصرية الاثيوبية الوزارية المشتركة في الفترة من الاول الى الثالث من تشرين ثان/ نوفمبر الجاري في اديس ابابا وسبق اللجنة الوزارية اجتماعات لجنة كبار المسؤولين والخبراء من الجانبين يومي أمس الاحد واول أمس السبت.

 

وترأس الجانب المصري وزير خارجية الانقلاب سامح شكري و الجانب الاثيوبى وزير الخارجية تواضروس ادهانوم.

تمت القراءة 474مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE