الرئيسية > أهم الأنباء > مصادر قطرية : عبد الله آل ثاني حاول الانتحار أثناء احتجازه بالإمارات
إعلان

مصادر قطرية : عبد الله آل ثاني حاول الانتحار أثناء احتجازه بالإمارات

مصادر قطرية: عبد الله آل ثاني حاول الانتحار أثناء احتجازه بالإمارات

كشف الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، وهو أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، أنه حاول الانتحار بالإمارات عندما كان محتجزاً فيها، متحدثاً عن ضغوط كبيرة تعرض لها من ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد.

وجاء ذلك في تسجيل صوتي منسوب للشيخ عبد الله، نشرته صحيفة “الشرق” القطرية، وقناة “الجزيرة”، اليوم الجمعة، وقال فيه إنه سُجل يوم 15 يناير/كانون الثاني 2018، وهو الذي تلا خروجه في مقطع فيديو مصور أعلن فيه أن السلطات الإماراتية تحتجزه وتمنعه من التحرك.

وقال عبد الله في التسجيل، إنه قرر إنهاء مسيرة حياته “لأنه اصطدم بعائق شديد”، مضيفاً أن “الشيخ محمد بن زايد ليس له دخل في هذا الموضوع من ناحية قتلي، لكن من ناحية الضغط وحجزي، وعدم جعلي أرجع إلى بلادي أنا وبناتي، فقررت التضحية بنفسي في هذا المجال ، لكي لا ألحق أي أذى بالآخرين”.

وبيّن الشيخ القطري أن الأزمة الخليجية قائمة على مصالح ورغبة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، من أجل الحصول على ثروة قطر.

ودعا الشيخ عبد الله القطريين للتمسك بالسلطة، وقال: “أوصي إخواني القطريين تمسكوا بالسلطة التي معكم واحذروا أن يأتوكم ويدفعوا لكم الأموال لكي تخربوا بلادكم وقد رفضت هذا الشئ فقد ضغطوا علي بشكل غير طبيعي وصرت من مدة طويلة تحت نوع من التهديد المستمر لكن من غير كلام، وبالأمس صار ما صار، إخواني الخليجيين كلكم اخوان لا تتزاعلون ولا تتناحرون على أشياء تافهة وسامحوني”.

كما وصف الشيخ عبدالله، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بأنه من “أطيب من قابل”، لكنه قال عن نجله ولي العهد محمد إنه “مخادع”.

وكان آخر ظهور للشيخ عبد الله في مطار أبو ظبي قبل أيام أثناء توجهه إلى الكويت، حيث ظهرت على يده اليمنى ضمادة طبية وبقعة حمراء، وهو جالس على كرسي متحرك في وضع صحي غير مستقر.

ويوم الثلاثاء الفائت 16 يناير/ كانون الثاني 2018، أعلن نجل الشيخ عبد الله، أن والده الذي اتهم الإمارات باحتجازه، غادر الأراضي الإماراتية إلى الكويت.

وأضاف أن والده “وبعد وصوله للكويت والاطمئنان على صحته، سيقرر إما العودة إلى قطر وإما السفر للعلاج بالخارج”، وعما إذا كان هناك ما يمنع عودته إلى قطر، قال: “أبداً، لا يوجد أي مانع”.

وخلال الأشهر الماضية، تداولت وسائل إعلام خليجية تقارير غير مؤكدة حول إمكانية تشكيل حكومة قطرية معارضة في المنفى، يقودها الشيخ عبد الله وتدعمها دول الحصار.

والشيخ عبد الله آل ثاني (المولود عام 1957) هو الابن التاسع لحاكم قطر السابق الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني، أمير دولة قطر بعد خروجها من الوصاية البريطانية، في عام 1971.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران/ يونيو 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

تمت القراءة 6مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE