الرئيسية > كتاب اللواء > مصادرة الاصلاح فساد
إعلان

مصادرة الاصلاح فساد

طه الطحان يكتب بالمصري الفصيح

 

التكرار الممل الذي يمارس علينا في الاداء الثقافي و السياسي و الاجتماعي و الاخلاقي لمصادرة أي اصلاح ثقافي او سياسي او اجتماعي او اخلاقي فساد في الاداء ما فائدة التكرار علي المستوي السياسي و اعادة المشهد علي ما كان علية قبل 25 يناير و بعد 30 يونيو و لماذا الهجوم علي أي اصلاح ايا كان نحن الان نبحث عن الاصلاح بابره في عالم لا يعرف الا الفساد طريقا و منهجا .و اصلاحا للاصلاح يجب ان يكون هناك افساد اليست هذه هي الحقيقة التكرار الممل في الشكل و المضمون و في بعض الاحيان استنساخ افراض و اشخاص و جماعات و هيئات و مؤسسات و منابر اعلامية ليقوموا بدور الابطال الحقيقيين في مهذله السياسة العالمية نوع من التعليم بالبلادة و التعلم بالتذوق نحن اصبحنا نتذوق البلادة و الامباله و الاسترخاء بكل انواعة في كل شي و أي شي و السبب هو المصادرة و السؤال من وراء المصادرة لحياتنا و لمصلحة من ؟ و اذا قام من ينادي بالاصلاح بعقيدة وطنية مصرية خالصة وجد نفسة غريبا امام منظمات و جماعات و احزاب و مؤسسات عالمية مهمتها الاساسية هي تسوق و ترسيخ الفساد و الظلم ليعيشوا هم ولا بأس ان يزايدوا علينا في كل شي و بأي شي و السؤال لمصلحة من القتل النوعي لكل متميز في مصر من الطلبة و ابناء الجيش و ابناء الشرطة و خاصة المتميزيين الاوائل من الكل هل هي مصادرة للتميز و قتل روح الانتماء و التخلي عن الوطن و انسلاخ عن جسم الشعب و الامه ام هو الانتقام الحضاري لكل متميز و جميل في مصر ما يحدث علي الساحة المصرية غريب علينا بل و ممل احذروا جميعا يا من وراء هذا القتل النوعي لكل متميز في مصر من غضبة الشعب المصري لان المصري بطبعة يتزوق الجمال و ما تفعلونه الان فينا قبح و ندالة و كذب و كلة بسم الثقافة و السياسة الكاذبة ولا يخرج علينا من يقول انها اشياء كبيعية و رد فعل للظلم المتراكم علينا نعم هذا صحيح و لكن من وراء كل ذلك ستجده امريكا و اسرائيل و رجالها و مؤساساتها في الداخل و الخارج و طالما عرفنا العدو الاول لكل الشعب المصري فيجب مصادرة أي تحركات و مقاطعه أي اعمال له و احذروا جميعا يا من تعملون في حقوق الانسان و الجمعيات المدنية و تعلم الديمقراطية ان تكونوا عملاء للوكاله دون ان تعلموا انكم عملاء و يا من تنشقون عن الوطن احذروا ان تكونوا مشروع عميل و لعنه الله علي كل عميل يعرف او لا يعرف انه عميل لعدونا الاول امريكا و اسرائيل ( لتجدن اشد الناس عداوه للذين امنوا اليهود ) و اخيرا في الوقت الذي تنادي فيه اسرائيل المجتمع الدولي و خاصة الفلسطنيين الاعتراف بيهودية اسرائيل في العالم العربي و الاسلامي نحارب الاسلام بسم الجماعات و الاحزاب و التيارات الاسلامية و نسي الكل ان الاسلام هو الاسلام لم يتغير و لن يتغير (انا انزلنا الذكر و انا له لحافظون) لان اسلامنا هو الطبيب المعالج لكل مشاكل العالم كما عالج مشاكل العالم قبل ذلك و ليفهم الكل ان اسلامنا اسلام بلا تنظيمات ولا هيئات ولا جمعيات ولا احزاب انه نظام بلا تنظيم ولا تحاربوا الخير الذي يحمله الاسلام للعالم كله بتنظيمات و احزاب بعيده كل البعد عن ابجديات العمل الخيري الاسلامي الذي يحملة الاسلام (وما ارسلناك الا رحمه للعالمين) صلو علي رسول الله

تمت القراءة 267مرة

عن الشيخ طه الطحان

الشيخ طه الطحان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE