أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > مشير المصري: نتفاوض وأيدينا على الزناد
إعلان

مشير المصري: نتفاوض وأيدينا على الزناد

مشير المصري

القاهرة : اللواء الدولية

أكد مشير المصري عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس أنه إذا لم تكن هناك موافقة مبدئية على رفع الحصار، فلن يكون هناك تمديد لوقف إطلاق النار مع الكيان الصهيوني، معتبرًا أن العدو الصهيوني يريد أن يبقي غزة وتصر المقاومة على وجود ميناء حتى لا يقع قطاع غزة رهينة للحصار المصري الصهيوني .

وقال على “الجزيرة مباشر مصر” إن أهالي غزة لن يقبلوا بالانتقال من حالة الموت السريع عبر الحرب والمعارك إلى الموت البطيء عبر التجويع الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة من خلال إغلاق معابر فلسطين في وجه العالقين. وأن إبقاء القطاع رهينة لمعابر تجارية تفتح وتغلق تجربة مريرة لن نكررها مرة أخرى .

وأضاف أن حصار شعبنا هو عدوان حقيقي ولا يقل ضراوة عن قصف طائرات الاحتلال بالذخيرة والمتفجرات، وأنه إذا لم تكن هناك موافقة على فتح المعابر فسنبقى أيدينا على الزناد وأن شعب غزة صامد.

وعن جاهزية المقاومة قال المصري إن في جعبة المقاومة الكثير إذا أصر العدو الصهيوني على الحصار والقصف، مؤكدًا أن المقاومة لم تستنفذ إلا 10% من الصواريخ لديها، وأنها على أتم استعداد لحرب طويلة الأمد .

وحول المفاوضات في القاهرة أوضح المصري أن الوفد الفلسطيني المشكل من الفصائل الفلسطينية التقي مع المخابرات المصرية أكثر من مرة وعرض عليه مطالب الشعب الفلسطيني الإنسانية، وأن رفض الكيان الصهيوني له سيزيد من قوة الشعب الفلسطيني، مؤكدًا في الوقت نفسه أن مطالبنا إنسانية ولا تحتاج لإجراء مفوضات ولكن العدو هو من دفعنا إليها .

 

تمت القراءة 203مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE