أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > مرشحو انتخابات أندية “الأهلي” و”الزمالك” يقحمون “الإخوان” في منافساتهم
إعلان

مرشحو انتخابات أندية “الأهلي” و”الزمالك” يقحمون “الإخوان” في منافساتهم

مرشحو انتخابات أندية “الأهلي” و”الزمالك” يقحمون “الإخوان” في منافساتهم

فيما يستعد 66 ألف عضو للتصويت في انتخابات النادي الأهلي ، الخميس، تصاعدت الاتهامات الإعلامية بين قوائم المرشحين، ليقحموا جماعة “الإخوان” في منافساتهم.

وتحول ما يسمي “الاخونة” في مصر منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي والإخوان في 3 يوليو 2013 عن الحكم بواسطة الجيش، إلى اتهام وسلاح بين الخصوم السياسيين والرياضيين وحتى الاقتصاديين والإعلاميين وغيرهم في مصر، ونوع من الابتزاز للبعض.

ووجهت إلى قائمة اللاعب محمود الخطيب اتهامات بالاخونة أو “الهوى الاخواني” لضمها العامري فاروق وزير الرياضة الأسبق في عهد الرئيس محمد مرسي، زادتها تزامنها مع إعلان الكابتن محمد أبو تريكة نجم نادي الأهلي المصري السابق، دعمه لمحمود الخطيب في سباق رئاسة النادي بالانتخابات ما فسره خصوم الخطيب علي انه “دعم إخواني له”.

ورد محمود الخطيب، المرشح على مقعد رئاسة النادي الأهلي، على سؤال وجّهه له المذيع وائل الإبراشي خلال حواره متلفز، عن توغل الإخوان في النادي، بقوله إنهم “لا يكشفون عن قلوب الناس”.

وقال إن مجلس الإدارة الاسبق الذي كان يشغل خلاله منصب نائب الرئيس، ويرأسه حسن حمدي، لم يكن يتم خلاله الكشف عن انتماءات أعضائه، واتصالهم بجماعة الإخوان المسلمين من عدمه، وأنه لا يرغب في إدخال السياسة في النادي وإن كان سيسعي حال فوزه لسؤال الجهات الامنية عن توجه أي شخص يعين في النادي مستقبلا.

وقال نجم النادي الأهلي السابق محمد أبو تريكة على حسابه الخاص على موقع التواصل تويتر: “الخطيب عشق الصغر وأمل المستقبل لنادينا الحبيب الاهلي العريق كل التوفيق له لمواصلة كتابة التاريخ ليبقي الاهلي فوق الجميع”، ما اعتبره خصوم الخطيب في المنافسة الكروية دعما من الاخوان له رغم أن تريكة أشهر لاعبي الاهلي وعبر عن رايه من غالبية الاعضاء في الاختيار.

وفي إطار نفس المناقشات السياسية التي ملأت أروقة أندية مصر عن “الاخوان” في انتخابات مجالس أعضاءها، واصل المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك هجومه على العميد احمد سليمان المرشح السابق لرئاسة النادي الذي خسر الانتخابات، متهما أياه بالحصول على تمويل من الاخوان.

وقال مرتضى منصور في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء أن احمد سليمان صرف 10 مليون جنية على انتخابات الزمالك واعلان في جريدة الأهرام تكلف مليون جنية، زاعما أن “الإخوان المسلمين هم من أعطوا احمد سليمان هذه الأموال”، رغم أن سليمان ضابط شرطة.

كذلك هاجم “منصور” العضو الفائز بمنصب نائب رئيس النادي “هاني العتال”، الذي تفوق على نجله “أحمد مرتضي” وابعده من مجلس ادارة النادي، وقال انه ممول من الاخوان ولهذا فاز، ورفض عقد مجلس ادارة النادي المنتخب الجديد بحضور نائبه الجديد.

وزعم المحامي المنشق عن جماعة الاخوان ثروت الخرباوى، في تصريحات فضائية أن العامري فاروق وزير الرياضة الأسبق، ورجل الأعمال جمال الجراحي، مقربان من جماعة الإخوان وأن الجماعة تحاول الدخول عبرهما للنادي الأهلي والحصول على موقع سلطة فيه.

ورد رجل الأعمال والوزير السابق على الخرباوى بعنف نفيا كافة تلك الاتهامات جملة وتفصيلا، مضيفا أن شقيق ثروت الخرباوى عضو في النادي الأهلي، والمعركة الانتخابية في النادي الآن هي سبب هذه الاتهامات”.

وحظرت السلطات جماعة الإخوان أكثر من مرة، ثم وصل محمد مرسي، أحد القياديين في الجماعة، إلى السلطة، في يونيو 2012، كأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في البلاد.

لكن في 3 يوليو 2013، أطاح الجيش، حين كان عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع، بمرسي، وسط احتجاجات مناهضة لحكمه، وذلك في خطوة اعتبرها قطاع من المصريين “انقلابا عسكريا”، واعتبرها آخرون “ثورة شعبية”.

وفي ديسمبر من العام نفسه، اعتبرت السلطات المصرية الإخوان “جماعة إرهابية”، وهو قرار اعتبرته الجماعة “مسيسًا”، مشددة على أنها تتبع نهجا سليما في الاحتجاج على الإطاحة بمرسي.

تمت القراءة 4مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE