أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > مخاوف أمنية إسرائيلية من تبعات خفض المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية
إعلان

مخاوف أمنية إسرائيلية من تبعات خفض المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية

مخاوف أمنية إسرائيلية من تبعات خفض المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية

 

أثارت أنباء تحدّثت حول نيّة الإدارة الأمريكية خفض مساعداتها للسلطة الفلسطينية، مخاوف أمنية إسرائيلية إزاء احتمال تأثير التخفيض المحتمل على الوضع الأمني في الدولة العبرية.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، إن تقييمات الجهاز الأمني الإسرائيلي تشير إلى أن خفض المساعدات المالية للسلطة سيجعلها تواجه صعوبات في الحفاظ على قدرات أجهزتها الأمنية ورغبتها في مواصلة التنسيق مع الجيش الإسرائيلي.

وأضافت أن “إسرائيل تعتبر التنسيق مع أجهزة السلطة مسألة ذات أهمية استراتيجية لمنع الإرهاب وتحقيق الهدوء النسبي في الضفة”.

وفي الوقت ذاته، ترى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في التنسيق مع السلطة الفلسطينية “حاجة” لرئيسها محمود عباس، في ظل المؤشرات التي تفيد بمحاولات حركة المقاومة “حماس” تنفيذ المزيد من العمليات في الضفة الغربية، بحسب الصحيفة.

ونقلت “هآرتس” عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، تحذيره للقيادة السياسية من أن “توجيه ضربة مالية أخرى لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التي تضم حوالي 30 ألف عامل وناشط، يمكن أن يؤدي إلى انهيار في قطاع غزة وانتفاضة من جانب سكانه”.

وتتلقى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، 30 مليون دولار كمساعدة من الولايات المتحدة الأمريكية سنويا، فضلا عن تزويد الأخيرة لعناصر الأمن بتدريبات عسكرية، وفق تقديرات إسرائيلية.

و”التنسيق الأمني”، بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، هو أحد بنود اتفاق أوسلو، الموقع بين الطرفين عام 1993.

 

تمت القراءة 3مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE