الرئيسية > كتاب اللواء > مجلس مكرم و” شركاه “
إعلان

مجلس مكرم و” شركاه “

مجلس مكرم و” شركاه ” يبحث  مشكلة الزميل علاء توفيق
حتى لا يكرر مكرم ما حدث مع جريدة ” عقيدتى ” فى ” اللواء الاسلامى
” ويتكرر ما حدث لابو اليزيد !
 
بقلم على القماش
من المرجح ان يبحث المجلس الاعلى للاعلام برئاسة مكرم محمد أحمد مشكلة الزميل علاء توفيق رئيس تحرير اللواء الاسلامى الذى تعرض لاحدى المكائد والدسائس لابعاده عن منصبه . .. ونحن نذكر بالآتى :

على القماش

فى التغييرات السابقة للمجلس الاعلى للصحافة حدثت مهازل بسبب التخبط والمجاملات ، مما عرض الصحفيين للتظاهر فى عدد من الصحف والمجلات ومنها روز اليوسف وعقيدتى.. ومعروف ما حدث فى روزا والانتظار حتى وصول رئيسة التحرير لسن المعاش لتجىء فرصة التخلص من الخطأ المسبق دون  التجديد لها رغم التجديد لطوب الارض !
اما فى جريدة ” عقيدتى “فقد تم اختيار الزميل سيد ابو اليزيد رئيسا للتحرير ، ورغم انه من ابناء مؤسسة دار التحرير التابعة لها الجريدة ، الا ان الصحفيين بالجريدة ثاروا لانه ليس ابن الجريدة ، ولا يكتب فى المجال الدينى كجريدة متخصصة
ومع احتجاج الزملاء اّثر ابو اليزيد التطوع لحل المشكلة بتقديم استقالته ، فاذا بالمجلس الاعلى يجعل رئيس مجلس ادارة المؤسسة والمنهمك فى اعماله والبعيد تماما عن التحرير الصحفى ليكون رئيسا للتحرير ، فخسرت الجريدة ، وخسر ابو اليزيد الذى حاول الرجوع عن الاستقالة دون جدوى
اليوم يتكرر هذا مع الزميل علاء توفيق فى جريدة اللواء الاسلامى ، مع الفارق ان علاء توفيق عمل بالجريدة مديرا للتحرير ، وان جميع الصحفيين  بالجريدة رحبوا به ، وتمسكوا به ، بل أقاموا حفلا جميلا لتسلمه مع توجيه الشكر والتحيه لسلفه الزميل الفاضل عبد المعطى عمران
معروف ان الشخص الضعيف يهتز ويرتجف ولو من صوت رياح فى الطريق ، وعليه فقد أهتز مجلس مكرم لمجرد نشر محرر مقال لادليل على صحته من قريب او بعيد ، أتهم فيهالزميل علاء توفيق ببعبع الاخونة .. وعلى طريقة المثل القائل ” الباب اللى يجيلك منه الريح سده واستريح ” جاءت الضغوط المؤسفة من مجلس يفترض فيه القدوة فى البحث عن المعلومة والتحقق من صدقها ، ومعاقبة الكاذب او المغرض او من اشاع بها ، فاذا يه يترك هذا كله ، ويطلب من الزميل ان يقوم بمثل موقف ابو اليزيد بتقديم استقالته من تلقاء نفسه .. رغم الفارق فى الحالتين كما ذكرنا
ويبدو ان ياسر رزق هو الاخر أصبح فى موقف ضعيف ومتضارب ، اذ انه يعرف علاء توفيق جيدا وعمل معه لسنوات طويلة ، ولذا تحمس لترشيحه لرئاسة التحرير ، ورأى بعينه تمسك الزملاء بالجريدة به ، ، وهو يعلم تماما انه لا ينتمى لاى تيار سوى مصر والوطن ، فما كان منه الا ان القى الكره فى يد الزملاء بنصحهم بالذهاب الى كرم جبر ومكرم !!
ومع رفض علاء توفيق وثقته فى نفسه فى احقيته بمنصب لم يسع اليه بل جاء اليه و عن استحقاق ، يبحث مجلس مكرم عقد لجنة – ربما اليوم الاحد – لتحديد مصير الزميل علاء توفيق
اننا نرجو من مكرم ومجلسه التعلم من الدروس السابقة ، ان لم يكن كل هذا العمر والزمن قد علمه ، ليخرج زميل من مكان يستحقه ! .. ولا عجب فمكرم نفسه ومن حوله من أشد الموالين لاخراج جزء من تراب الوطن ” تيران وصنافير ” ، ومن يفرط فى تراب وطنه من السهل عليه ان يفرط فى حقوق زملاء المهنة
ومع هذا لن نستبق الاحداث فريما هناك بقايا ضمير !
 
 
 
 

تمت القراءة 4مرة

عن على القماش

على القماش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE