الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “مجلس السلم الإفريقي” يوصي برفض مراقبة الانتخابات المصرية الباطلة
إعلان

“مجلس السلم الإفريقي” يوصي برفض مراقبة الانتخابات المصرية الباطلة

أوصى رئيس مجلس الأمن والسلم الإفريقي “بول لولو بولس” بعدم إرسال بعثة من الاتحاد الإفريقي لمراقبة مهزلة ما سُمِّي بالانتخابات الرئاسية في مصر.

وأرجع توصيته إلى أن ترشح قائد الانقلاب السفاح السيسي لرئاسة مصر، “مخالفًا لميثاق الاتحاد الإفريقي” باعتباره (السيسي) “قاد الانقلاب على الحكومة الشرعية وعزل رئيسا منتخبًا”، في إشارةٍ إلى الرئيس محمد مرسي.

كان وفد الاتحاد الإفريقي قد صول القاهرة صباح الإثنين برئاسة حمادي ميمو، مندوب موريتانيا بالاتحاد الإفريقي، في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام.

وأفادت مصادر أمنية بمطار القاهرة، بحسب- وكالة الأناضول، أن مندوب موريتانيا بالاتحاد الإفريقي والوفد المرافق له والبالغ ٧ مسئولين، وصل القاهرة قادمًا من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وكان رئيسُ مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، قد وصف أمس ترشحَ وزير الدفاع المستقيل وقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية بالـ”معضلة الخطيرة”، وأكد أنه لا يمكن- حسب معايير الاتحاد الإفريقي- مكافأةُ من سماهم “القائمين بالتغييرات غير الدستورية” بتوليهم السلطة في بلادهم حتى ولو كان ذلك بالطرق الدستورية.

وقال رئيس المجلس السفير بول لولو بولس إن ترشح السيسي مرفوض؛ لأنه كان على رأس الجيش المصري عندما انقلب على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي.

وأوضح الوفد الدبلوماسي رفيع المستوى أيضًا أن من يطيح بحكومة شرعية بشكل غير دستوري لا يمكن مكافأته بإعادته إلى النظام الدستوري.

وقال بولس: إن ما سماها “الشرعية العملية” لن تكون مستوفيةً لمعايير الاتحاد الإفريقي حتى بعد إجراء الانتخابات المقبلة في مصر.

 a

تمت القراءة 210مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE