أتصل بنا
الرئيسية > أخبار مصورة > متطوعون يرسمون “بسمة رمضانية” في نابلس
إعلان

متطوعون يرسمون “بسمة رمضانية” في نابلس

متطوعون يرسمون “بسمة رمضانية” في نابلس

نابلس (فلسطين) : قدس برس
“بسمة رمضانية”، هو الاسم الذي اختارت طالبة مدرسية من مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، إطلاقه على مبادرة شبابية تهدف من ورائها لزرع الابتسامة على وجوه أهالي المدينة، بتوزيع هدايا رمزية عليهم.

صاحبة فكرة المبادرة، الطالبة الفلسطينية “نجاة الدردوك”، قالت إن فكرتها جاءت بدافع ذاتي في مسعى لإسعاد أهالي مدينتها من خلال مبادرة بسيطة ومتواضعة خلال شهر رمضان.

واوضحت الدردوك خلال حديث لـ “قدس برس”، أن المبادرة تقوم على فكرة تقديم الهدايا التي عادة ما تحتوي على حلويات مرفقة بعبارات تؤكد على أهمية التكافل الاجتماعي وتعزيز العمل التطوعي والخيري.

وأضافت الطالبة الفلسطينية (13 عاما)، أنها وقبيْل شهر رمضان نشرت على صفحتها الخاصة إعلانا عن المبادرة، حيث بدأت تصلها الكثير من الردود من قبل النشطاء وبمختلف الأعمار، والذين عبروا عن رغبتهم بالمشاركة في هذه المبادرة.

وبدأ السعي الفعلي لتطبيق الحملة بتوزيع المهام على المتطوعين وتوفير المستلزمات والهدايا وتوزيعها على مناطق جغرافية مختلفة تركزت وسط مدينة نابلس وفي بلدتها القديمة.

وحظيت “بسمة رمضانية” بإعجاب وتقدير أهالي مدينة نابلس، الذين عبّروا عن سعادتهم بها؛ خاصة أنها جاءت بدافع فردي، ومن متطوعين صغار في السن، هدفهم رسم البسمة على شفاه أبناء مجتمعهم، وتعزيز روح التكافل والتعاون في أوساطه خلال شهر رمضان.

وذكرت الطالبة الدردوك، أن الحملة التي بدأت مع شهر رمضان ستتواصل خلال الشهر الفضيل، وستتضمن أشكالات مختلفة، وستستهدف شرائح أخرى جديدة، مضيفة أنها ستتواصل بعد شهر رمضانن وستكون هناك مباردات أخرى، تحمل اسم “بسمة”، ومرتبطة بالمناسبات المختلفة.

وشددت على أهمية الانشطة الخيرية والمبادرات الفردية التي تعزز روح التكافل الاجتماعي، وتزرع الابتسامة على وجوه المواطنين الفلسطينيين، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها في ظل الاحتلال وممارساته.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE