أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > ما هو المطلوب من الشيعة العرب .. في هذه الظروف العصيبة ؟؟؟!!!
إعلان

ما هو المطلوب من الشيعة العرب .. في هذه الظروف العصيبة ؟؟؟!!!

 

 

المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يحبون الله ورسوله .. ويصدقون ما جاء من الله ورسوله !!!

لا يمكن أن يكون الإنسان مسلماً . . إذا لم يؤمن .. ويصدق ماجاء به القرآن الكريم .. والسنة المطهرة !!!

هذه حقيقة أولية .. وأساسية .. لا جدال فيها .. ولا مراء .. وهي من مقتضيات .. ومتطلبات الإقرار بالشهادتين !!!

لا يمكن أن يُقبل .. أن يكون الإنسان مسلماً ..إذا أقر بشهادة واحدة .. وترك الأخرى !!!

لأن هذا أمر إلهي .. وليس بشري !!!

فالله تعالى يأمر عباده بقوله :

وَمَآ ءَاتَكُمُ ٱلرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَكُمْ عَنْهُ فَٱنتَهُوا  الحشر آية 7

قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ٌ   آل عمران آية 31

والنتيجة المنطقية لهذه الحقيقة الكونية الخالدة !!!

أن كل إنسان يدعي أنه مسلم .. يجب عليه وجوباً قطعياً .. يقينياً !!!

أن يحب ما أحبه الله .. وما أحبه رسوله !!!

وبما أن الرسول صلى الله عليه وسلم أحب فاطمة .. وقال عنها :

فَاطِمَةُ سَيِّدَةُ نِسَاءِ أَهْلِ الْجَنَّةِ

وأحب ولديها الحسن والحسين .. وقال عنهما :

الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة !!!

وأحب زوجاته جميعاً .. وبالخصوص عائشة .. وسماهن أمهات المؤمنين !!!

وحينما مرض صلى الله عليه وسلم في آخر حياته .. استأذن زوجاته أن يبق في حجرة عائشة .. لما لها من محبة خاصة في قلبه !!!

وحينما تلفظ أنفاسه الأخيرة .. الطاهرة .. كان على صدر عائشة المحبوبة .. ودُفن في حجرتها !!!

كما تقول رضي الله عنها :

حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبِي عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ قَالَ حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ عَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ أَبِيهِ عَبَّادٍ قَالَ سَمِعْتُ عَائِشَةَ تَقُولُ مَاتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ سَحْرِي وَنَحْرِي !!!

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كَمُلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إلَّا آسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ وَمَرْيَمُ ابْنَةُ عِمْرَانَ ، وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى الطَّعَامِ !!!

وأحب صحابته الذين رباهم .. وصنعهم على عينه .. طوال 23 سنة .. وخاصة أبا بكر الذي كان أول رجل دخل الإسلام .. وأمره بأن يصلي بالناس بدلاً عنه حينما مرض في آخر حياته !!!

عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ لَمَّا ثَقُلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ بِلَالٌ يُؤْذِنُهُ بِالصَّلَاةِ فَقَالَ مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ قَالَتْ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أَبَا بَكْرٍ رَجُلٌ أَسِيفٌ وَإِنَّهُ مَتَى يَقُمْ مَقَامَكَ لَا يُسْمِعْ النَّاسَ فَلَوْ أَمَرْتَ عُمَرَ فَقَالَ مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ

عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ خَطَبَ النَّاسَ بِالْجَابِيَةِ فَقَالَ قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ مَقَامِي فِيكُمْ فَقَالَ اسْتَوْصُوا بِأَصْحَابِي خَيْرًا ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ !!

– وَعَنْ يُوسُفَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلَامٍ أَنَّهُ قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – : أَنْحَنِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ بَعْدَنَا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – : ” لَوْ أَنْفَقَ أَحَدُهُمْ أُحُدًا ذَهَبًا .. مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِكُمْ وَلَا نَصِيفَهُ ” .

الخلاصة :

أن المسلم لا مفر له .. ولا مهرب من وجوب .. محبة آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم .. وزوجاته .. وأصحابه جميعاً دون استثناء !!!

وإلا :

فإن هذا الدعي .. لا يحب الله .. ولا يحب رسوله !!!

وإذا طعن .. وسب .. وشتم أحد هؤلاء الأركان الثلاثة .. فهو عدو لله ورسوله .. وعدو للإسلام والمسلمين .. ولا يُقبل منه عدلٌ .. ولا تنفعه شفاعةٌ .. ولا هم يُنصرون .. وإن زعم أنه مسلمٌ .. وأنه يدافع عن آل البيت .. فهو كذاب زنيم .. أفاك أثيم !!!

وبما أن الشيعة الفرس لا يحبون ما يحبه الله ورسوله .. ويعظمون آل البيت إلى مستوى تأليههم .. وإشراكهم مع الله .. ليس من باب محبتهم .. بل من باب السخرية .. والإستهزاء بهم .. والحقد على الإسلام .. الذي مزق الإمبراطورية الفارسية .. والسعي للإنتقام منه .. عن طريق الإدعاء المزيف بحب آل البيت .. لتدمير .. وتمزيق كيان الإسلام المبني على توحيد الربوبية .. وتشكيك المسلمين في عقيدتهم !!!

وبما أن قسماً كبيراً من الشيعة العرب .. منساقون وراء الخزعبلات .. والأكاذيب الفارسية .. ويصدقون خرافة ولي السفيه .. وخرافة أنه النائب عن الصبي الذي دخل السرداب قبل أكثر من 1200 سنة .. وأنه لايزال حياً ويرسل تعليماته إليه .. وأنه سيخرج يوماً ما .. إلى ظهر الأرض بصفة المهدي المخلص !!!

إلا أن قسماً قليلاً من الشيعة العرب .. لا يؤمنون .. ولا يصدقون هذه الترهات الفارسية المجوسية .. ويكرهون الفرس كما يكرههم المسلمون .. ويحبون ما يحبه الله ورسوله .. مع شيء من المغالاة في تعظيم آل البيت .. لكن بدون أن يتعارض مع عقيدة المسلمين !!!

هؤلاء الشيعة العرب .. هم أيضاً منبوذون .. ومكروهون من قبل الشيعة الفرس .. ومعرضون للقتل والذبح .. كما هو الحال مع المسلمين .. إذ يُعتبرون أيضاً أعداءً للفرس !!!

لذلك :

على الشيعة العرب .. واجب ديني .. ووطني .. وقومي .. ومصلحي في ظل هذه الحرب الفارسية المجوسية الشعواء ضد المسلمين .. أن يعلنوا ولاءهم للإسلام .. والإسلام فحسب .. والتخلي عن هذه الأسماء البدعية .. الماكرة .. الخبيثة التي مزقت المسلمين إلى مذاهب شتى .. ما أنزل الله بها من سلطان !!!

فالله تعالى هو الذي اختار للمسلمين إسمهم حينما قال :

هُوَ سَمَّكُمُ ٱلْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ   الحج آية 78

أي تكريم .. وأي تعظيم .. أن يتولى الله جل جلاله .. ويختار .. تسمية فريق من عباده بإسم المسلمين !!!

فيأتي من بعدهم خلف .. هزيل .. ضائع فينبذ تسمية رب العالمين .. ويختار أن يسمي نفسه .. شيعة .. أو سنة !!!

كبُر مقتاً عند الله أن يقولوا ما لا يعلمون !!!

إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم .. ما أنزل الله بها من سلطان !!!

قولوا يا شيعة العرب بالفم الملآن :

نحن مسلمون .. ومسلمون فقط .. وانبذوا هذه الأسماء الكاذبة التي لن تنفعكم عند الله شيئاً !!!

وتحالفوا مع المسلمين جميعاً .. ضد هذ الهجمة الفارسية المجوسية .. التي تريد استئصال كل من يقف في وجهها .. حتى ولو كان من غير المسلمين !!!

ألا تعتزون بعلي وبفاطمة ؟؟؟!!!

فعلي لم يكن شيعياً .. وفاطمة لم تكن شيعية !!!

وأبوبكر لم يكن سنياً .. وعمر بن الخطاب لم يكن سنياً !!!

كانوا كلهم مسلمين .. وفتحوا العالم .. وحطموا إمبراطورية فارس والروم بإسم الإسلام .. وليس بإسم السنة .. أو الشيعة !!!

فما لكم لا تفقهون .. يامن تعتزون .. وتتفاخرون .. بأنكم شيعة .. أو سنة ؟؟؟!!!

خزعبلات .. وأساطير نشرها أحبار يهود وفارس بين المسلمين .. ليمزقوهم شر ممزق !!!

الجمعة 7 جمادى الآخرة 1436

27 آذار 2015

د. موفق مصطفى السباعي

عن د . موفق مصطفى السباعي

د . موفق مصطفى السباعي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE