أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > لليوم الثاني على التوالي .. مئات المستوطنين يقتحمون بلدة أثرية بنابلس
إعلان

لليوم الثاني على التوالي .. مئات المستوطنين يقتحمون بلدة أثرية بنابلس

لليوم الثاني على التوالي .. مئات المستوطنين يقتحمون بلدة أثرية بنابلس

تواصل مجموعات من المستوطنين اليهود، لليوم الثاني على التوالي، اقتحام بلدة “سبسطية” الأثرية قرب نابلس (شمال القدس المحتلة)، وتنظيم احتفالات دينية فيها بمناسبة ما يسمى عيد “العرش” اليهودي.

وفي حديث لـ “قدس برس”، قال رئيس بلدية “سبسطية” محمد عازم “إن قوات الاحتلال تتواجد بالبلدة منذ يوم أمس بعد إغلاقها المنطقة الأثرية، لتأمين الحماية لمئات المستوطنين الذي اقتحموا المنطقة بشكل متتالي”.

وأضاف “قوات الاحتلال منعت اليوم الثلاثاء، المواطنين من الاقتراب للمنطقة الأثرية، كما حرمت المزارعين من الوصول إلى أراضيهم وقطف ثمار الزيتون، في وقت مارس فيه الجنود استفزازات بحق المواطنين؛ ما أدى إلى اندلاع مواجهات تخلّلها إطلاق الاحتلال لقنابل الغاز والصوت”.

ورأى عازم، أن الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للبلدة تأتي ضمن سلسلة من إجراءات الاحتلال الساعية  للسيطرة على المنطقة السياحية فيها.

وتعتبر بلدة “سبسطية” أكبر موقع أثري في فلسطين المحتلة، ولها مكانة دينية خاصة؛ إذ يؤكد خبراء آثار أن الكنعانيين تواجدوا فيها وأقاموا فيها حضارتهم قبل أربعة آلاف عام، لتتعاقب بعد ذلك الحضارات المختلفة، آخرها الرومان والعثمانيين، الذين لا زالت آثارهم شاهدة على هذا التاريخ حتى اليوم.

كما تتضمن معالم البلدة عددًا من المواقع الأثرية؛ منها ساحة البيادر “البازليكا الرومانية”، معبد “أغسطس”، وكنيسة “الراس” التي قطع فيها رأس يوحنا المعمدان (سيدنا يحيى عليه السلام) والذي يعود بناؤها للفترة البيزنطية، وجامع النبي يحيى عليه السلام.

تمت القراءة 1مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE