الرئيسية > أهم الأنباء > لبنان .. مقتل شخص بهجوم لحركة فتح ضد “بلال بدر” في عين الحلوة
إعلان

لبنان .. مقتل شخص بهجوم لحركة فتح ضد “بلال بدر” في عين الحلوة

لبنان .. مقتل شخص بهجوم لحركة فتح ضد “بلال بدر” في عين الحلوة

اندلعت بعد ظهر اليوم السبت اشتباكات “عنيفة” في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا (جنوبي لبنان).

وبدأت الاشتباكات بعدما قامت مجموعة عسكرية تابعة لحركة “فتح” بمهاجمة حي الطيرة شرقي المخيم حيث موقع “بلال بدر”.

وقالت مصادر من المخيم إن مجموعة من حركة فتح يقودها المدعو العرموشي دخلت بشكل مفاجئ إلى أطراف حي الطيرة ما دفع بعناصر بلال بدر للتصدي لهم، فقتل شخص من المهاجمين.

وكشفت المصادر أن حركة فتح بدأت هجومها هذا باتجاه معقل بلال بدر، “دون وجود قرار فلسطيني مشترك، ودون تنسيق مع القوى الإسلامية المؤثرة في المخيم”.

ويشهد المخيم حاليًا إطلاق نار مكثف وأفيد عن سقوط عدد من الجرحى مع هجرة من الحي والأحياء القريبة.

وهاجمت حركة فتح حي الطيرة في شهر نيسان/ أبريل الماضي، لكنها منيت بـ “الفشل” ولم تُحقق الهدف المرجو وقتها.

وشهد مخيم عين الحلوة خلال اليومين الماضيين، اشتباكات بين جماعة “بدر” المتشدد، وقوة أمنية مشتركة تضم الفصائل الفلسطينية الرئيسية، حيث ارتفعت وتيرتها بتبادل الطرفين القذائف والقنابل ورصاص القنص.

وأفادت “الوكالة الوطنية” للإعلام (رسمية لبنانية)، يأن نجل قائد الجماعة المسلحة، بلال أبو عرقوب، قتل في اشتباكات الخميس، مشيرة لمقتل الجريح من القوة المشتركة ويدعى أبو علي طلال متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال الاشتباكات أمس الجمعة، بالإضافة الى اصابة 11 شخصًا بجروح.

يذكر أن مخيم “عين الحلوة” والذي يُعد من أكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان، كان شهد نزاعات بين الفصائل الفلسطينية تحولت إلى مواجهات مسلحة دامية، خصوصا بين أنصار حركة فتح وجند الشام.

ولا تخضع المخيمات الفلسطينية في لبنان لسلطة أجهزة الأمن اللبنانية، حسب اتفاق مع الفصائل الفلسطينية، حيث تشرف قوة أمنية فلسطينية مشتركة من مختلف الفصائل على حفظ الأمن داخل المخيمات الفلسطينية.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE