الرئيسية > الأخبار المُثبتة > قيادات معارضة للانقلاب في واشنطن ناقشت حقوق الإنسان فى مصر
إعلان

قيادات معارضة للانقلاب في واشنطن ناقشت حقوق الإنسان فى مصر

جانب من المؤتمر

واشنطن : خاص (اللواء الدولية)

يستضيف مركز دراسة الإسلام والديمقراطية “مداد”، ومقره العاصمة الأمريكية واشنطن مجموعة من معارضي الانقلاب العسكري، وأعضاء البرلمان المصري، من تيارات سياسية مختلفة.

وأكد المركز أن الهدف من الاجتماع الذي يعقد الأن ويحضره كيث هاربر سفير الولايات المتحدة في مجلس حقوق الإنسان مناقشة أحدث تقارير حقوق الإنسان في مصر، والتي وصفها بالقاتمة، ويشارك في الاجتماع وفد من قادة البرلمان المصري في المنفى وبعض من ممثلي القوى السياسية المصرية.

ويتكون الوفد من الدكتور ثروت نافع رئيس ما يسمى “البرلمان المصري” في المنفى والذي يعقد جلساته في تركيا، والبرلماني الدكتور جمال حشمت، والمستشار وليد شرابي، ومها عزام رئيس المجلس الثوري، والدكتور عبد الموجود درديري المتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية بالحرية والعدالة، بالإضافة إلى رضوان المصمودي رئيس مركز دراسة الإسلام والديمقراطية.

ويزور الوفد واشنطن للمرة الأولى للتشاور مع أعضاء الكونجرس وواضعي السياسات ومؤسسات الفكر والرأي وبعض الأوساط الأكاديمية بحسب ما ذكر المركز.

وتعقد الاجتماعات تحت عنوان الطريق إلى الأمام لاستعادة الديمقراطية في مصر.

ويهدف من الاجتماعات تقييم الوضع الحالي وعرض وجهة نظرهم حول كيفية وضع البلاد على المسار الصحيح نحو التحول الديمقراطي الحقيقي، واحترام حقوق الإنسان.

وقال المستشار وليد شرابي أمين عام المجلس الثوري المصري: “إن كثيرًا من الرسائل جاءته للاستفسار حول تفاصيل زيارة وفد المجلس الثوري لأمريكا لذلك وجب توضيح عدة نقاط”.

وكشف شرابي في تدوينة له علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الثلاثاء: “الزيارة من وفدين، فعن المجلس الثوري المصري، د. مها عزام والمستشار وليد شرابي، وعن البرلمان المصري، د.جمال حشمت، و د. عبد الموجود الدرديري”.

وأضاف: “لا يملك أحد التفاوض على دماء الشهداء فلسنا من أولياء الدم، وسبق أن قلنا ونكرر أن شرعية الرئيس د.محمد مرسي ليست محل جدل أو خلاف فهو الرئيس الشرعي للبلاد”.

وتابع قائلاً: “هذه ليست الزيارة الأولى للمجلس الثوري المصري لدولة في الخارج فقد سبق وتقابل مع المسئولين في أكثر من 27 دولة، كما أن المقابلات والزيارات في الولايات المتحدة الأمريكية لم تنته بعد، وسوف نعرض على الرأي العام تقريرًا بما تم في الزيارات والمقابلات مع المسئولين بعد انتهاء الزيارات”.

وأوضح شرابي: “العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية ليست علاقة زواج أو نزوة لليلة واحدة ولكنها علاقة تحكمها الأعراف والتقاليد بين الدول والقائمة على الاحترام المتبادل من الطرفين”.

واختتم  شرابي تدوينته قائلاً: “الحمد لله إعلام عباس كامل زعلان جدا من زيارات المجلس الثوري المصري والبرلمان المصري للمسئولين في واشنطن (مكملين) ولن نترك ميدان ممكن أن ننصر فيه الثورة إلا ونزلناه.

ووجه جمال حشمت القيادي بالجماعة التحية من واشنطن، إلي ثوار مصر قائلًا إن كل المصريين الشرفاء هنا يدعمونكم ويدعون لكم ويظاهرونكم سدد الله رميكم وأرعب الظالمين الفاسدين الجبارين من بني جلدتكم الذين خانوا الأمانة واستحلوا الدماء الطاهرة”.

وأضاف حشمت: “اثبتوا ولا تغادروا الميادين فسيأتي إليكم أهليكم وشعبكم بعد أن عرف حقيقة القتلة الخونة الفسدة. يحسبونه هينا وهو عند الله عظيم”.

تمت القراءة 139مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE