الرئيسية > أهم الأنباء > قرار واشنطن بإعادة تسيير رحلات الطيران لتل أبيب يثير جدلاً في أمريكا
إعلان

قرار واشنطن بإعادة تسيير رحلات الطيران لتل أبيب يثير جدلاً في أمريكا

 

واشنطن : محمد تورأوغلو (الأناضول)

أثار القرار الصادر عن إدارة الطيران الإتحادية في الولايات المتحدة الأميركية، إعادة تسيير شركات الطيران الأميركية رحلاتها الجوية إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، بعد (36) ساعة من قرار حظره شبهات حول أسباب رفع الحظربالرغم من استمرار حدة التوتر في المنطقة.

وكانت إدارة الطيران الاتحادية حظرت الثلاثاء الماضي شركات الطيران الأميركية من تسيير رحلاتها إلى مطار بن غوريون في تل أبيب لمدة (24) ساعة، وذلك عقب سقوط صاروخ من الجانب الفلسطيني على بعد (1.6) كيلو متر من المطار، فيما قامت إدارة الطيران أمس باصدار قرار بتمديد مدة الحظر (24) ساعة إضافية، إلا أنها أعلنت عن رفع الحظر قبل انتهاء المدة المقررة.

وتتساءل أوساط أميركية حول ما إذا كان هناك دوافع سياسية خلف القرار الأخير، أم أن استقرارا أمنيا تحقق فعلاً في المنطقة، كما يدور جدل حول ما إذا كانت إدارة الطيران الاتحادية واجهت ردات فعل وضغوط أميركية وإسرائيلية من أجل العدول عن قرارها بحظر الطيران.

ورغم أهمية القرار بالنسبة لسلامة المواطنين الأميركان، إلا أن إدارة الرئيس أوباما، وإدارة الطيران الاتحادية تلقت انتقادات سريعة إزاء القرار، كون الأمر متعلق بإسرائيل التي تعد أحد أهم حلفاء الولايات المتحدة، إذ سبق أن انتقد الجمهوريون في الكونغرس الأميركي الرئيس أوباما منذ الأيام الأولى لولايته السابقة، واتهموه باتباع سياسات لا تدعم اسرائيل بالقدر الكافي في المحافل الدولية.

وكان على رأس منتقدي أوباما، السيناتور الجمهوري “تيد كروز”، أحد مرشحي الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها في (2016)، حيث اتهم إدارة أوباما عقب قرار حظر الطيران إلى تل أبيب، بتطبيق مقاطعة اقتصادية ضد إسرائيل.

بدوره أعرب عمدة نيويورك السابق “مايكل بلومبيرغ” عن انتقاده الشديد للقرار، وعبر عن احتجاجه بقيامه هو شخصيا بالسفر إلى تل أبيب بواسطة شركة الطيران الإسرائيلية “العال”.

من جانبها أفادت لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك)، والتي تتمتع بنفوذ كبير في التأثير على الكونغرس الأميركي “إن قرار حظر الطيران إلى إسرائيل ليس التوقيت المناسب لتوجيه الرسائل”.

وبالرغم من رفع إدارة الطيران للحظر إلا أن كروز ما زال مستمراً في الإنتقاد، متسائلاً إن كان القرار اتخذ بناءً على اعتبارات سياسية من البيت الأبيض، أم أنه جاء بناءً على توصيات إدارة الطيران.

بدوره وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما القرار في تصريح أدلى به لقناة (CNBC) الأمريكية بأنه “خطوة إحترازية”، مبيناً أن قرارت سلامة الرحلات الجوية لا يتم اتخاذها بناءً على اعتبارات سياسية، لافتاً إلى أن إدارة الطيران سبق أن أوقفت قراراً مشابهاً الأسبوع الماضي، عقب سقوط طائرة ركاب ماليزية في أجواء شرق أوكرانيا.

على صعيد آخر، بعد إعلان إدارة الطيران لرفع الحظر، أعلنت ثلاث شركات ممن تقوم بتسيير رحلات إلى إسرائيل، اتخاذها قراراً بإعادة تسيير رحلاتها إلى تل أبيب، ولدى اتصال الأناضول مع إحدى الشركات الثلاث، أفادت أنها ما زالت تقيم الوضع الأمني، حيث قالت شركة دلتا “إنها ما زالت لم تسيّر رحلات بسبب وجود بعض المخاطر”، بينما أفادت شركة يو أس إيرويز (US Airways) في بياناً أرسلته للأناضول أنها ما زالت تقيم الوضع في تل أبيب، وأن موعد إستئناف إرسال الرحلات سيتم البت به في أسرع وقت ممكن.

تمت القراءة 185مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE