أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > في كلمة خلال تشييع قتلى القصف الإسرائيلي لنفق شرق غزة .. هنية : إسرائيل لن تنجح في “خلط الأوراق” أو فرض قواعد جديدة للمعركة
إعلان

في كلمة خلال تشييع قتلى القصف الإسرائيلي لنفق شرق غزة .. هنية : إسرائيل لن تنجح في “خلط الأوراق” أو فرض قواعد جديدة للمعركة

في كلمة خلال تشييع قتلى القصف الإسرائيلي لنفق شرق غزة .. هنية : إسرائيل لن تنجح في “خلط الأوراق” أو فرض قواعد جديدة للمعركة

 

قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل لن تستطيع “فرض قواعد جديدة للمعركة”.

جاء ذلك خلال مشاركته في تشييع جثامين ثلاثة فلسطينيين من عناصر “سرايا القدس”، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، في المسجد “الكبير” بمخيم البريج وسط القطاع، قتلوا مساء أمس جراء قصف إسرائيلي استهدف نفقا على حدود مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وأودى بحياة 7 فلسطينيين.

وتابع هنية: “واهم العدو أنه قادر على أن يفرض قواعد اللعبة، إرادتنا قوية وسيفنا بتّار، وواهم من يعتقد أنه قادر على خلط الأوراق أو تبديل الأولويات وعلى رأسها المقاومة وسلاحها”.

وجدّد هنية تأكيد حركته أن “المقاومة وإمكاناتها خط أحمر غير مسموح الاقتراب منه، أو المساس به”.

وقال هنية: “الرد على هذه المجزرة هو المضي قدما في استعادة الوحدة الوطنية، إلى جانب التمسك بالمقاومة كخيار استراتيجي لنا”.

وأضاف: “الوحدة الفلسطينية مضينا بها، وسنمضي بها، العدو يعرف أن قوتنا في وحدتنا، وأقول لا يمكن لشعب تحت الاحتلال أن ينتصر إن لم يكن موحدا على رؤية وأسس واستراتيجيات وعلى رأسها خيار المقاومة الشاملة”.

ودعا هنية خلال كلمته إلى الإسراع في تطبيق خطوات المصالحة الفلسطينية، مطالبا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ “وقف العقوبات المفروضة على قطاع غزة”.

فيما طالب السلطة الفلسطينية بـ “وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل” ردا على الحادث.

من جانبه، قال خليل الحيّة نائب رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة، إن إسرائيل لن تنجح في “إعاقة الوحدة الفلسطينية، أو فرض المعركة في الوقت الذي تريده”.

جاء ذلك خلال مشاركته في تشييع جثماني فلسطينيين يتبعان لكتائب عز الدين القسّام، الجناح المسلح لحماس في مسجد “أهل السنة” بمدينة خانيونس جنوبي القطاع، قتلا مساء أمس خلال محاولتهما إنقاذ عناصر “سرايا القدس” من داخل النفق الذي تعرض للقصف الإسرائيلي.

وأضاف الحية خلال كلمته: “إذا كان الاحتلال يريد من تلك الجريمة النكراء أن يعيق وحدة الشعب الفلسطيني فهو واهم، واذا أراد فرض المعركة في الوقت الذي يريد فهو واهم”.

ومساء أمس الاثنين، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة مقتل 7 فلسطينيين وإصابة 11 آخرين، جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف نفقا.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة، في تصريح صحفي مقتضب وصل الأناضول نسخة منه، إن طواقم الإنقاذ انتشلت جثامين 7 شبان من النفق الواقع شرق مدينة دير البلح (وسط القطاع).

وكان المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، قد قال مساء أمس، في تصريح وصل الأناضول نسخة منه، إن قوات الجيش دمرت نفقا أسفل الجدار المحيط بقطاع غزة، داخل الأراضي الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.

وأضاف أدرعي أن “اكتشاف النفق يأتي في إطار جهود جيش الدفاع الحثيثة منذ انتهاء معركة الجرف الصامد (الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة عام 2014)”.

وتابع: “يعتبر الجيش هذا الحادث بمنزلة خرق فادح للسيادة الإسرائيلية والذي لا نسمح بتكراره، ولذلك اضطر الجيش إلى التحرك”.

وأشار إلى أنه تم اكتشاف النفق باستخدام “تكنولوجيا متقدمة”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

تمت القراءة 5مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE