الرئيسية > كتاب اللواء > في ذكرى زلزال الأصنام 1980
إعلان

في ذكرى زلزال الأصنام 1980

 

 

معمر حبار

                   econo.pers@gmail.com

مقدمة الشاهد على الزلزال .. أكتب باستمرار عن مارأيته وعشته، أثناء زلزال الأصنام سابقا، الشلف حليا، لكن الكتابة لم تنتهي، لأن أثر الزلزال، مازال يدب في النفس، ويخترق الجدر، وكأن المرء، لأول مرة يرى، ويتحدث عن الزلزال.

ومن بين الملاحظات، التي إستطاع الشاهد، أن يستحضرها، في انتظار ملاحظات أخرى، ستحضره، هي ..

زلزال الأصنام 10 أكنتوبر 1980 ..ذكرى 1

التطرق لزلزال الأصنام ، كما عايشه صاحب الأسطر، يتطلب التطرق للرئيس الجزائري الأسبق.. الشاذلي بن جديد ، رحمة الله عليه.

من أراد أن يعرف وجها من أوجه الرئيس، سلبيا كان أو إيجابيا.. أو أراد مدحه أو ذمه .. فليعد قراءة شريط الزلزال .. كما عايشها.

زلزال الأصنام 10 أكنتوبر 1980 ..ذكرى 2

في الساعة الأولى من الزلزال.. انتشر الجيش .. من أجل الدعم والحماية .. الناس سكارى، وماهم بسكارى .. الكل يبحث .. عن إبن، أو زوج، أو حبيب، أو صديق ..

قضى الناس ليلتهم في الساحات العامة .. يفترشون السّماء .. ويعانقون زلزال المساء في رقصاته.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 3

من أبرز نتائج الزلزال .. العودة الثانية للمساجد .. وقراءة القرآن من جديد.. والصلاة آناء الليل وأطراف النهار ..

إن لهزة الزلزال .. وقع على النفوس .. لايمكن لمنبر أو محراب .. أن يفعل فعلتها.

ولمن يحسن القراءة .. فقد تعمدت إختيار عبارة .. الثانية .. من جديد.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 4

إن الذي أحزن النفس، أيام الزلزال .. تلك الإشاعات التي إتّهمت أهل المنطقة ظلما وبهتانا .. وكأن المصابين في .. أرزاقهم ، وأملاكهم، وأبناءهم، وأزواجهم، وإخوانهم .. لم يكفهم هول الزلزال .. فزادوهم هول الفضائع والإشاعات.

وتشاء حكمة ربك .. أن أزور في نفس السنة .. ولايات أخرى .. ورأيت بأم العين .. ماجعلني أحمد الله على مارأيت في الأصنام، من .. أخلاق حسنة .. وكرم .. ونبل.. وحياء .. وحشمة.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 5

من الملاحظات التي لفتت الانتباه .. أن السيارات أيام الزلزال، لم تكن كثيرة عديدة، بهذا الشكل الكبير الذي تعرفه الجزائر.

وفي نفس الوقت .. لم يكن للجزائر طريق سيار .. يسهل عملية الإنقاض والمساعدات، والدخول والخروج.

مايستوجب الآن .. التفكير جيدا، في حالات الطريق .. وفي إيجاد وسائل نقل .. سهلة وسريعة .. تتماشى وحالات الكوارث والزلازل والطوارىء المستقبلية.

إن حالات الطريق .. وثقافة السائق .. تساعد على تجاوز الزلازل في اللحظات الأولى من وقوعها.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 6

لحد الآن، لم أقرأ ، ولم أسمع، أن .. تحقيقا فتح بشأن العمارات الفرنسية ، أو الجزائرية ، التي سقطت عن آخرها، أثناء الزلزال ..

كعمارات المونوبري .. التي كانت من طابقين فقط .. وكأن الأرض ابتلعتها .. وعمارات حي البساتين .. التي مالت وانهارت.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 7

من الجرائم التي حدثت عقب الزلزال .. ترحيل سكان وسط ولاية الأصنام .. إلى خارج الولاية .. حيث البعد والمشقة والعناء.. 
ثم وزّعت أراضي سكان الأصليين .. على غير أهلها .. لتتحول المساحة التي كانت تضم مئات الأسر.. إلى مساحة تضم بعض الأفراد .. وهم يتباهون بمالهم وقصورهم .. وأكتافهم .. والفقراء من السكان الأصليين .. يموتون غيضا وكمدا.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 8

إعتمد الاستدمار الفرنسي على .. الكراء .. حتى لايمتلك الجزائري شيئا .. ويبقى تابعا

للمستدمر في عقاره ومايتبعه .. من ذل وإهانة وتهديد. لمست نتائج هذه الثقافة بأم العين .. حين تمّ هدم البنايات والدكاكين .. لأناس ظلوا يعتمدون على الكراء، منذ .. زلزال 1954 .. وربما ماقبلها.
ورأيت أناسا .. يضعون سلعهم في الأرض .. ويحملونها فوق الأكتاف .. لأنهم، كانوا يعتمدون على الكراء .. ولم يكن لهم مايكفيهم من المال لشراء دكان .. 
ورأيت أشخاصا .. تحولوا إلى خدم، يرفضهم هذا ويقبلهم ذاك .. وهم الذين كانوا سادة الصنعة والحرفة .. لكنهم إعتمدوا الكراء .. فطردوا .. وهدمت مساكنهم

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 9     

تعرّضت الأصنام، إلى عنصرين أساسين .. لايمكن بحال نسيان آثارهما السلبية ..

الزلزال .. الذي أتى على البنية التحتية .. فحطّمها تحطيما كاملا.

العشرية السوداء للتسعينات .. التي أتت على البنية الأخلاقية ، والتربوية .. فحطمتها واستبدلتها .. بما هو أدنى .. وأسوء.

مازالت هذه الآثار .. آثارها ممتدة عبر الأجيال .. ولغاية هذه الأسطر..

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 10   

الزلزال .. أنتج فجأة .. فئة ثرية ..      

وأعاد فئات ثرية ، إلى .. الفقر، والتقهقر .. لأنها ضيّعت أملاكها .. في ثواني.

ورأيت بأم العين .. قصورا ، تحولت إلى .. غبار .. وركام.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 11   

لمن عاش الزلزال .. يعرف بعض معاني .. الطامة .. إذا زلزلت الأرض زلزالها .. الصاخة .. الحاقة .. يفر المرء من .. سكارى وماهم بسكارى .. القارعة ..

وأعترف، أني مازلت عاجزا عن وصف الزلزال .. رغم مرور 34 سنة .. وتجاوز الصدمة الأولى .. فالزلزال يحمل رهبة .. تتعدى النفس والزمن .

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 12

في نفس العام من الزلزال .. تمّ نقل تلاميذ المتوسطات والثانويات إلى كافة ولايات الوطن .. لمواصلة دراستهم .. ولم تنقطع الدراسة أبدا .. وكانت هذه من إيجابيات ..       المجتمع في تلك الفترة .. وإيجابيات الرئيس الشاذلي بن جديد، رحمة الله عليه.

والذي يتحدث إليكم .. ويروي لكم يوميات الزلزال .. نقل يومها .. إلى أقصى الغرب الجزائري .. تلمسان.

فالشكر موصول .. لكل من لم ينسه هول الزلزال .. فضل العلم .. والتربية .

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 13

من الجرائم الكبرى، التي أرتكبت في حق الأصنام .. التأخر الكبير، في إعادة بناء الولاية، والذي دام 20 سنة .. وهذا التأخير، أثر سلبا على سير الحياة الطبيعية، وجعل إعادة البناء تلاقي مشاكل .. ماكان لها أن تقع فيها .. لو إستمرت عملية إعادة البناء .. في السنوات الأولى من الزلزال .. كمشكلة السكن .. وإكتظاظ الأقسام .. وإزدحام حركة المرور.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 14

من إيجابيات الزلزال، التي لم يسعى إليها أحد .. القضاء على مشكل السكن .. فقد توفرت لكل عائلة .. سكنا يليق بها، وبأفرادها .. والبيت الصغير، الذي كان يضم عائلات كبرى، تضم الأزواج والأولاد .. أمست كل عائلة صغيرة، تملك سكنا منفردا ، ومستقلا .. وهذه من حسنات المجتمع .. التي يجب أن يشكر أصحابها، والقائمون عليها، ومنهم .. الرئيس الشاذلي بن جديد، رحمة الله عليه.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 15   

الانتقال من مكان إلى مكان .. وتغير الجار .. والأصحاب .. والبعد عن وسط المدينة .. والإلتقاء بأشخاص لم تكن تعرفهم من قبل .. خلق عادات جديدة، وسلوكات طارئة .. أثّرت سلبا على نسيج المجتمع المتماسك .. وأزالت بعضا من الحشمة .. وطفت الأنانية، وتراجع الكرم .. و لم يعد مكانا للكبير، كما كان من قبل الزلزال .. يأخذ برأيه .. ويسمع له .. في الأحزان، والأفراح، وشؤون الأسرة.

زلزال الأصنام 10 أكنوبر 1980 ..ذكرى 16

إن الذي عايش الزلزال .. لايمكنه بحال .. أن يدعو على وطنه .. بالزلزال .. بل يدعو لوطنه .. بالخير .. وأن يرفع عنه الزلازل والمصائب .. اللهم إحفظ الجزائر .. وبلاد المسلمين .. من الزلازل .. والمصائب .. ماظهر منها .. ومابطن.

إن المجتمع الجزائري .. ولد على الفطرة .. وهو الآن على الفطرة .. وسيظل على الفطرة .. ومن تمام الفطرة وكمالها .. أن تدعو له .. بالحفظ .. والستر ..

تمت القراءة 461مرة

عن معمر حبار

معمر حبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE