أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > فى تأصيل الكوسه
إعلان

فى تأصيل الكوسه

على القماش

بقلم : على القماش

ند الوصول لباب المتولى ضمن زيارة للقاهرة التاريخية قال مفتش الاثار حازم جابر ان بداية مصطلح كلمة ” كوسه ” بدأ من هنا ، وردد المعلومة المعروفة بان القاهرة كانت محاطة بسور ، وكان الداخل ومعه سلع اوبضائع يدفع لشخص يجلس على البوابة رسوم او ضرئب فسميت بوابة المتولى نظرا لان وظيفة هذا الشخص اسمها متولى الحسبة ( البعض ذكر انه كان يوجد شيخ اسمه المتولى سميت البوابه على اسمه ) المهم متولى الحسبة كان يعفى الكوسه ويسمح لحاملها بالدخول دون انتظار ، كما يسمح له حتى ولو فى غير المواعيد المحدده نظرا لان الكوسة تتعرض للتلف بسرعه ، فجاء المصطلح كناية عن مرور الشىء القابل للفساد بصوره اسرع من اى شىء اخر !

الا ان الاثرى الدكتور ممدوح الششتاوى أرجع مصطلح ” كوسه ” الى كلمة “كوسات ” والتى تعنى الطبل الاجوف ذو الصوت العالى والمعروف باستخدامه فى الموالد والافراح والهيصه ، ومفرد ” كوسات ” كوسه ، وهى تعبير عن اللى بيطبل صوته عالى ويطلق على صاحبها كيساوى !

تفتكروا مين الاًصح فى تفسير اصول الكوسه كويس .. ان الحاجة التالفه بتتفتح لها الابواب .. ولا ّ اللى بيطبل بصوت عالى بيتسمع له ؟

تمت القراءة 6مرة

عن على القماش

على القماش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE