أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “فوبيا” الـ “بوركيني” يدفع السلطات المصرية لتعميم السماح باتدائه
إعلان

“فوبيا” الـ “بوركيني” يدفع السلطات المصرية لتعميم السماح باتدائه

“فوبيا” الـ “بوركيني” يدفع السلطات المصرية لتعميم السماح باتدائه

دفع تكرار شكاوي المحجبات من منعهن من ارتداء زي السباحة المعروف باسم “بوركيني”، الجهات الرسمية المصرية، إلى تحذير الفنادق والقرى السياحية من منع ارتدائه، والتأكيد على أنه زي مسموح به رسميا.

ونشرت في مصر صور ومقاطع مسجلة، منسوبة لفنادق ومنتجعات سياحية تظهر “فوبيا” تلك الأماكن من ارتدائه، وحظر نزول المحجبات بالـ “بوركيني” إلى المسابح، الأمر الذي أثار موجة احتجاج واسعة.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة السياحة المصرية، رشا العزايزي، في تصريحات لـ “قدس برس”، أن ما تطالب به الوزارة هو أن يلتزم النزيل بالحفاظ على النظام العام، مؤكدة في الوقت ذاته أن إدارة الرقابة على الفنادق “طلبت من الفنادق عدم منع نزلائها من نزول حمام السباحة بمايوه المحجبات، حتى لا تثير شبهات طائفية”.

وأشارت العزايزي إلى أن “تكرار شكاوى مصريات من منعهن من النزول بالمايوه الشرعي (بوركيني) دفع غرفة المنشأت الفندقية لإصدار بيان يسمح لهن بارتدائه رسميا” .

ووزعت “غرفة المنشآت الفندقية” التابعة لوزارة السياحة المصرية، أمس الجمعة، تعميما داخليا، حصلت “قدس برس” على نسخة منه، موجه إلى مديري الفنادق والقرى السياحية في شتى أنحاء مصر، يلزمهم فيه بعدم منع المحجبات المرتديات “البوركيني” من نزولهن حمامات السباحة.

وجاء في التعميم، “يحظر على جميع المنشآت الفندقية منع المحجبات من نزولهن حمامات السباحة بالمايوه المغطى للجسم الكامل (المايوه الشرعي)”.

كما ألزم التعميم، الفنادق بإعلان قرار عدم منع الحجاب الشرعي في حمامات السباحة أو تخصيص حمام للمحجبات حالة وجود أكثر من حمام السباحة بالفندق يتم تخصيص أحدهما للسيدات محجبات.

ويأتي القرار في وقت يتعرض فيه قطاع السياحة بمصر لأزمة كبيرة، وتتراجع أعداد السياح الأجانب بصورة ملحوظة.

وبحسب معطيات رسمية، فإن السياحة الداخلية تشكل ما نسبته 59 في المائة من الإشغالات الفندقية في بعض المناطق السياحية.

وتراجعت إيرادات مصر من السياحة، إلى 3.4 مليارات دولار في 2016 مقابل 6.1 مليارات دولار في 2015، بتراجع 44.3 بالمئة.

وكانت مصر تحقق إيرادات من السياحة، بقيمة 11 مليار دولار قبل ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

تمت القراءة 10مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE