الرئيسية > كتاب اللواء > فلسطين تحت القصف والصهاينة تحت الرجم 10
إعلان

فلسطين تحت القصف والصهاينة تحت الرجم 10

 

 

معمر حبار

econo.pers@gmail.com

فلسطين فوق سوء الفهم واختلاف الرأي: وصلني تعقيب شديد اللهجة، قاسي العبارات من طرف رئيس موقع عربي، حول نقطة واحدة، ذكرتها في مقالي: “فلسطين تحت القصف والصهاينة تحت الرجم 9”.

وحين تصفحت الموقع، وجدت المقال منشورا كالعادة، دون حذف ولا زيادة.
تحياتي إليك أيها الأستاذ على غضبك أولا، فمن حق كل قارىْ أن يغضب على مايراه يستحق الغضب. وتحياتي إليك ثانية، لأن الغضب لم يعمي بصيرتك، فأبقيت على المقال ونشرته. ففلسطين أكبر من سوء فهم، أو اختلاف أحبة في الرأي.
ويبقى صاحب الأسطر على نهجه وعهده، لايميل لأحد، ولا يميل ضد أحد، ويحترم هذا وذاك.

لاتخجل من القليل: أثناء حملة جمع التبرعات للفلسطينيين الذين يعانون البربرية الصهيونية، قال شيخ فلسطيني .. لاتخجل من القليل، فالحرمان أقل منه.

دقة الإصابة: قال لواء من عمان، لإحدى الفضائيات اللبنانية..

تعلّم الفلسطيني الذي يواجه الصهاينة، أن الرمية التي لاتصيب الصهيوني، تعود إليه بالموت. لذلك كانت إصاباته دقيقة وناجحة.

Haut du formulaire
صهيونية فرنسا: لست مضطرا لتعرف كل تفاصيل الهدنة بين الصهاينة والفلسطينيين.
لكن يكفي المتتبع ، أن يعرف أن فرنسا تلهث وراء إقامة هدنة بينهما، ليعرف جيدا أن الهدنة لصالح الصهاينة، ويراد منها خنق الفلسطينيين، وأن يربحوا فوق الطاولة، فيما خسروه فوق الميدان.ففرنسا، إذا أحبّت أمرا، فهو لغير صالحك. وإذا كرهت أمرا فهو لصالحك.

وارجع إذا شئت إلى المفاوضات التي أجريت مع الجزائريين، إبان الاستدمار الفرنسي. فهي لاتفرض – لمن رضي بذلك- ، إلا تقسيما ونزاعا ونهبا وغزوا. ولا تهاجم وتحذف إلا .. عزّة، واستقلالا، ووحدة، وشموخا.
التهجير.. صناعة صهيونية: المتتبع للصراع الدائر مع الصهاينة، يقف على حقيقة مفادها، أن ..

التهجير صناعة صهيونية بامتياز. فقد نجحوا في تهجير الأوائل بالترهيب، منذ سنة 1948، ونجحوا في تهجير من أتى من بعدهم بالترغيب.لكنهم فشلوا في تهجير الجيل الجديد من الفلسطينيين. وقد رأى المتتبع ذلك، أثناء القصف الصهيوني للبنان سن 2006، ونفس الشيء يحدث الآن مع الفلسطينيي. وكلهم أجمعوا على عدم تكرار خطيئة 1948، وأصروا على البقاء فوق ركام بيوتهم وبين أنقاضه، ليحيوا العظام من جديد إلى القادين الجدد.

ومن أساليب الصهاينة في التهجير، التهديد بالقصف، وتثبيت الدبابة فوق الأرض، حتى لايبقى للمفاوض، هامشا للتفاوض، ويضيق عليه الخناق، فيجد نفسه مهجرا، دون شعور منه. والحمد لله الفلسطينيين الحاليين، تفطنوا للألاعيب الصهيونية، وأصبحوا يشترطون بداية، سحب الدبابات.

نساء و “رجال”: حسب الأخبار الواردة، فإن ..

موقف رئيسة البرازيل. وموقف رئيسة الأرجنتين.

تجاه مايتعرّض له الأخوة في فلسطين، إثر الهمجية الوحشية الصهيونية ..

يتمناه “الرجال !!” من بني جلدتنا، ويحلمون به.

الكنائس لصلاة المسلمين: وصل الصفحة هذا الخبر، الذي يقول فيه صاحبه، أن ..

الأب منويل قال للفلسطينيين الذين يعانون القصف الصهيوني ..

إذا قصفوا مساجدكم ارفعوا الآذان لصلواتكم من كنائسنا.

Haut du formulaire

Haut du formulaire

تمت القراءة 288مرة

عن معمر حبار

معمر حبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE