الرئيسية > الأخبار المُثبتة > فروانة : الاحتلال هو من يجب أن يتحمل مسؤولية توفير احتياجات الأسرى في فصل الشتاء
إعلان

فروانة : الاحتلال هو من يجب أن يتحمل مسؤولية توفير احتياجات الأسرى في فصل الشتاء

 عبد الناصر فروانة

غزة : اللواء الدولية

 حمّل الأسير المحرر، المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة، عن توفير احتياجات الأسرى الأساسية، في فصل الشتاء، وفي مقدمتها الملابس الشتوية والأغطية اللازمة. في ظل النقص الحاد الذي يعاني منه الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، وما يترتب على ذلك من مضاعفة معاناتهم والتسبب بظهور العديد من الأمراض.

ورأى فروانة بأنه من الخطأ الفادح الإصرار على مطالبة ادارة السجون بالسماح بإدخال الملابس الشتوية والأغطية الضرورية للأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، عبر زيارات عوائل الأسرى، أو عن طرق السلطة الوطنية، دون البحث في علاج المشكلة من جذورها، وايجاد حل لها، عبر الضغط على سلطات الاحتلال للقيام بواجباتها، والإيفاء بالتزاماتها تجاه من تحتجزهم في سجونها ومعتقلاتها، وفي مقدمتها حقهم في توفير ملبس مناسب ومسكن ملائم، كما تنص على ذلك كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية والتي ألزمت الدولة الحاجزة وبغض النظر عن طبيعة علاقاتها بهم، أن تحتجزهم في أماكن مناسبة ومؤهلة، وأن توفر لهم كل ما من شأنه أن يقيهم من خطر الموت أو الاصابة بالأمراض.

وأشار فروانة الى أن معاناة الأسرى تتضاعف في فصل الشتاء، جراء سوء المباني والخيام التي يُحتجزون فيها، وسوء الأحوال الجوية والرياح العاصفة والبرد القارص، وانعدام أدوات التدفئة، والنقص الحاد بالأغطية والملابس الشتوية.

 وقال فروانة: للأسف الشديد، سلطات الاحتلال تنصلت من التزاماتنا الأساسية، ولم تعد توفر إدارة السجون للأسرى سوى كميات وأدوات رمزية فقط، لا تلبي الحد الأدنى من متطلبات الحياة الأساسية، وأصبح الأسير يدفع ثمن إقامته، ويشتري من مقصف السجن كلّ ما يحتاجه، على نفقته الخاصة، وبأسعار باهظة، أو أن يتم ادخال بعضها –وبصعوبة- من الخارج عن طريق الأهل وهيئة شؤون الأسرى.

واضاف: إذا كان من الطبيعي ، بل ومن الواجب، السعي والنضال من أجل تحسين الشروط الحياتية للأسرى، وتعويض الأسرى عما يحرمهم منه الاحتلال، وادخال ما يمكن أن يساعدهم  على مواجهة قسوة الشتاء وبرده القارس، فانه من غير الطبيعي أن يصبح ذلك هو القاعدة ، وبالمقابل وبحسن نية وبدون قصد، يتم اعفاء سلطات الاحتلال من مسؤولياتها. الأمر الذي يتطلب اعادة نظر في آليات التعاطي مع هذا الموضوع.

وأكد فروانة بأن الاعتقالات المستمرة، لم تعد مشاريع خاسرة لسلطات الاحتلال، إذ نجح الاحتلال ،الى حد كبير، في نقل كلفة معيشة الأسرى في سجونه إلى ملعب الفلسطينيين، الذين باتوا اليوم مطالبين بتمويل معتقلات أسراهم، وتوفير احتياجاتهم الأساسية. الأمر الذي يدفع به الى التمسك باستمرار احتجاز آلاف الأسرى، بل واعتقال المزيد منهم، طالما أن ذلك لا يشكل عبئاً اقتصاديا عليه.

 ودعا فروانة المجتمع الدولي ، بمنظماته المختلفة، وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى تحمل مسؤولياتهم، والضغط على سلطات الاحتلال للالتزام بتوفير احتياجات الأسرى في فصل الشتاء، أو أن يتحملوا هم هذا العبء.

 

 

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE