أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > فتح : حل اللجنة الإدارية في غزة مطلب لا يقبل الحوار
إعلان

فتح : حل اللجنة الإدارية في غزة مطلب لا يقبل الحوار

فتح : حل اللجنة الإدارية في غزة مطلب لا يقبل الحوار

رفضت حركة “فتح” ما أعلنته حركة “حماس” عن استعدادها لحل اللجنة الإدارية في غزة والدخول في حوار فوري في القاهرة لبلورة آليات تنفيذ أي اتفاق يتم التوصل إليه.

وقال أمين سر المجلس الثوري لـ “فتح” ماجد الفتياني ردا على البيان الذي أصدرته حركة “حماس” الليلة الماضية حول استعداها لحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني والبدء في حوار فوري مع “فتح” في القاهرة، “لم نطلع على فحوى البيان، ولكن الأخوة في حماس يعلمون جيدا أن مسيرة الحوارات طالت والشعب الفلسطيني ينتظر”.

وأضاف الفتياني لـ “قدس برس”، “بعد كل حوار تعود حماس لنفس المربع الأول بتمسكها ببرنامجها وسياستها”.

وأشار إلى أن مطالب حركة “فتح” من شهر نيسان/ أبريل الماضي “واضحة ولا تقبل لا نقاش ولا لقاءات ولا حوارات؛ وهي حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة التوافق”.

وتسائل القيادي في “فتح”، “لماذا لا تتخذ حماس القرار؛ وطالما أنها تقول أن لديها استعداد لحل اللجنة الإدارية فلتقم بذلك وتقل للحكومة تقدمي لإدارة غزة”.

وحول استعداد حركة “حماس” عقد حوار فوري مع حركة “فتح” في القاهرة للاتفاق ووضع آليات لتنفيذه، قال الفتياني “عقدنا ما بين 12 إلى 20 جلسة حوار لها علاقة بالاتفاقيات الموقعة، ولا نريد أن نعود إلى مكة أو ما بعد مكة”، في إشارة منه إلى اتفاق المصالحة الذي وقع في مكة في ربيع عام 2007.

وأبدى وفد حركة “حماس” الذي يزور القاهرة، في تصريح له الليلة الماضية استعدادها لعقد جلسات حوار مع حركة “فتح” في القاهرة لإبرام اتفاق مصالحة وتحديد آليات تنفيذه، وحل اللجنة الإدارية.

وأكد الوفد على استعداد حركة “حماس” حل اللجنة الإدارية فورا وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها وإجراء الانتخابات على أن يعقب ذلك عقد مؤتمر موسع للفصائل الفلسطينية بالقاهرة بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني بالضفة والقطاع والقدس.

ووصل السبت الماضي وفد من حركة “حماس” إلى القاهرة برئاسة اسماعيل هنية وعضوية كل من: يحيى السنور، خليل الحية، روحي مشتهى، من الداخل، ومن الخارج موسى أبو مرزوق، صالح العاروري، وماهر جواد مسئول إقليم الخارج في الحركة.

ووصل السبت الماضي وفد من حركة “حماس” إلى القاهرة برئاسة اسماعيل هنية وعضوية كل من: يحيى السنور، خليل الحية، روحي مشتهى، من الداخل، ومن الخارج موسى أبو مرزوق، صالح العاروري، وماهر جواد احد نواب إسماعيل هنية.

ورحبت معظم الفصائل الفلسطينية بتوجه حركة “حماس”، وطالبت حركة الاستجابة لدعوة حركة حماس بعقد حوارات وطنية لإنهاء الانقسام.
غزة (فلسطين) – خدمة قدس برس
رفضت حركة “فتح” ما أعلنته حركة “حماس” عن استعدادها لحل اللجنة الإدارية في غزة والدخول في حوار فوري في القاهرة لبلورة آليات تنفيذ أي اتفاق يتم التوصل إليه.

وقال أمين سر المجلس الثوري لـ “فتح” ماجد الفتياني ردا على البيان الذي أصدرته حركة “حماس” الليلة الماضية حول استعداها لحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني والبدء في حوار فوري مع “فتح” في القاهرة، “لم نطلع على فحوى البيان، ولكن الأخوة في حماس يعلمون جيدا أن مسيرة الحوارات طالت والشعب الفلسطيني ينتظر”.

وأضاف الفتياني لـ “قدس برس”، “بعد كل حوار تعود حماس لنفس المربع الأول بتمسكها ببرنامجها وسياستها”.

وأشار إلى أن مطالب حركة “فتح” من شهر نيسان/ أبريل الماضي “واضحة ولا تقبل لا نقاش ولا لقاءات ولا حوارات؛ وهي حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة التوافق”.

وتسائل القيادي في “فتح”، “لماذا لا تتخذ حماس القرار؛ وطالما أنها تقول أن لديها استعداد لحل اللجنة الإدارية فلتقم بذلك وتقل للحكومة تقدمي لإدارة غزة”.

وحول استعداد حركة “حماس” عقد حوار فوري مع حركة “فتح” في القاهرة للاتفاق ووضع آليات لتنفيذه، قال الفتياني “عقدنا ما بين 12 إلى 20 جلسة حوار لها علاقة بالاتفاقيات الموقعة، ولا نريد أن نعود إلى مكة أو ما بعد مكة”، في إشارة منه إلى اتفاق المصالحة الذي وقع في مكة في ربيع عام 2007.

وأبدى وفد حركة “حماس” الذي يزور القاهرة، في تصريح له الليلة الماضية استعدادها لعقد جلسات حوار مع حركة “فتح” في القاهرة لإبرام اتفاق مصالحة وتحديد آليات تنفيذه، وحل اللجنة الإدارية.

وأكد الوفد على استعداد حركة “حماس” حل اللجنة الإدارية فورا وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها وإجراء الانتخابات على أن يعقب ذلك عقد مؤتمر موسع للفصائل الفلسطينية بالقاهرة بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني بالضفة والقطاع والقدس.

ووصل السبت الماضي وفد من حركة “حماس” إلى القاهرة برئاسة اسماعيل هنية وعضوية كل من: يحيى السنور، خليل الحية، روحي مشتهى، من الداخل، ومن الخارج موسى أبو مرزوق، صالح العاروري، وماهر جواد مسئول إقليم الخارج في الحركة.

ووصل السبت الماضي وفد من حركة “حماس” إلى القاهرة برئاسة اسماعيل هنية وعضوية كل من: يحيى السنور، خليل الحية، روحي مشتهى، من الداخل، ومن الخارج موسى أبو مرزوق، صالح العاروري، وماهر جواد احد نواب إسماعيل هنية.

ورحبت معظم الفصائل الفلسطينية بتوجه حركة “حماس”، وطالبت حركة الاستجابة لدعوة حركة حماس بعقد حوارات وطنية لإنهاء الانقسام.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE