أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > فابيوس في القاهرة..وباريس تتوسط بشأن غزة
إعلان

فابيوس في القاهرة..وباريس تتوسط بشأن غزة

 

 

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

القاهرة ، باريس : اللواء الدولية و وكالات الأنباء

دخلت فرنسا على خط الجهود الدولية الرامية لإحياء المبادرة المصرية بشأن العدوان علي غزة، وعقد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس جلسة مباحثات في مطار القاهرة اليوم الجمعة- فور وصوله لمصر في زيارة تستغرق عدة ساعات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذى كان في طريقه الى تركيا لاستئناف الجهود التي بذلها في القاهرة لإحياء المبادرة المصرية بشأن غزة. ومن المقرر ان تتضمن جولة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس فى المنطقة زيارة لاسرائيل والأردن للتواصل مع كافة الاطراف بشأن التوصل لوقف لاطلاق النار فى غزة.

وقال فابيوس في تصريحات للصحفيين عقب المقابلة القصيرة مع عباس ان هذه الزيارة تستهدف بذل اقصى جهد ممكن من اجل كسر دائرة العنف والتوصل في اسرع وقت ممكن الى وقف لإطلاق النار”.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد أصدرت بيانا اليوم الجمعة نقلت فيه عن فابيوس قوله ان زيارته للمنطقة تستهدف تحفيز الجهود الرامية للتوصل لوقف إطلاق النار وتثبيت “هدنة دائمة” تتجاوب مع ما وصفه ب “مطالب اسرائيل الأمنية” و”احتياجات الفلسطينيين الاقتصادية.

وحث فابيوس اسرائيل على إظهار ضبط النفس ، واصفا إياه -أي ضبط النفس- بأنه ضروري لحماية السكان المدنيين وتجنب وقوع المزيد من الضحايا .

   وكشف فابيوس -فى تصريحات لوسائل اعلام مصرية وعربية فى مطار القاهرة- النقاب عن ان ( الرئيس الفلسطيني محمود) عباس “طلب مني أن اتصل بالأتراك والقطريين الذين تربطنا بهم علاقات جيدة لأنه يمكن ان يكون لهما تأثير خاص على حماس”. وبعد هذا اللقاء، غادر عباس القاهرة الى تركيا.

وكانت وكالة الأنباء الأمريكية” أسوشيتيد برس” قد ذكرت في تقرير لها عن جولة فابيوس في مصر واسرائيل والأردن ان استمرار القتال في غزة بين اسرائيل والفلسطينيين يؤدي الى اشتعال التوترات في بعض المعابد اليهودية والمحال المملوكة ليهود في فرنسا التى تضم أكبر جاليتين مسلمة ويهودية فى بلدان الاتحاد الأوروبي بأكملها .

من ناحيته، قال مسئول رفيع المستوي في حركة فتح التي يترأسها عباس الذي التقى قبل يومين موسى ابو مرزوق في القاهرة ان المناقشات كانت “معقدة”، فيما قال عزام الأحمد القيادي في حركة فتح ان “مصر اقترحت ان يتم فتح المعابر (بين اسرائيل وغزة) بعد وقف اطلاق النار” ولكن حماس اشترطت فتحها قبل وقف اطلاق النار.

   والتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم أمس الخميس نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الذي اطاح بجماعة الاخوان المسلمين من السلطة في العام الماضي، وقال بيان مشترك صدر عقب لقاء السيسي وعباس انهما “اتفقا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار حقنا لدماء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وصوناً للأرواح والمقدرات وذلك استناداً إلى المبادرة المصرية وعلى أساس ما تضمنته من اجراءات وما تناولته بشأن تفاهمات عام 2012”.

   واكد البيان ان الرئيسين “اتفقا على ضرورة بذل كل جهد ممكن لتخفيف المعاناة عن ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من خلال العمل على فتح المعابر الإسرائيلية وضمان حرية حركة الافراد والبضائع وعدم استهداف المدنيين لاسيما في المناطق الحدودية”. ودعا البيان الى “بحث باقي القضايا فور تثبيت وقف اطلاق النار.”

تمت القراءة 171مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE