أتصل بنا
الرئيسية > أخبار مصورة > غزة .. وقفة احتجاجية للموظفين بغزة ضد قرار السلطة إحالتهم لـ “التقاعد المُبكر”
إعلان

غزة .. وقفة احتجاجية للموظفين بغزة ضد قرار السلطة إحالتهم لـ “التقاعد المُبكر”

غزة .. وقفة احتجاجية للموظفين بغزة ضد قرار السلطة إحالتهم لـ “التقاعد المُبكر”

غزة (فلسطين) : قدس برس
شارك العشرات من الموظفين العمومين الذين يتقاضون رواتبهم من حكومة “الوفاق” الوطني، اليوم الأربعاء، في وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة العامة للتأمين والمعاشات في مدينة غزة احتجاجا على إحالة الآلاف من الموظفين للتقاعد والخصومات على رواتبهم.

ورفع المشاركون في الاعتصام اللافتات التي نددت بإحالتهم إلى التقاعد المبكر الإجباري، معتبرين ذلك مخالفا للقانون.

وقال نقيب الموظفين عارف أبو جراد لـ “قدس برس”: إن “هذه الوقفة هو رسالة إلى رئاسة السلطة الفلسطينية وحكومة الوفاق بأننا نرفض التقاعد المبكر الإجباري لأنه مخالف لقانون الخدمة المدنية وعليهم التراجع عنه فورا”.

وأضاف: “سوف نستمر في فعالياتنا حتى تلتزم الحكومة الفلسطينية بما تم الاتفاق عليه منذ وقوع الانقسام بالتزامها بكل حقوقنا حينما استجبنا لطلبها الجلوس في البيوت وعدم الدوام في الوزارات والمؤسسات الحكومية.

واعتبر أبو جراد أن هذه الوقفة  أمام مقر الهيئة العامة للتامين والمعاشات هو كون هذه المؤسسة هي المعنية بتقاعدهم وليس أي مؤسسة أخرى.

وطالب وزارة المالية توضيح موقفها من موضوع التقاعد، مشيرا إلى أنه لا قرار رسمي حاليا وأن ما يتم هو تكهنات مبنية على الخصومات على رواتب الموظفين وسنوات الخدمة لديهم.

من جهته، حذر نضال غبن، مدير مؤسسة الديمقراطية وحقوق العاملين (غير حكومية)، من تأثير قرار التقاعد المبكر على الوضع الاجتماعي والاقتصادي في القطاع نظرا لارتباط هؤلاء الموظفين بالتزامات كبيرة تجاه عوائلهم.

وقال غبن لـ “قدس برس”: “نحن ندعم كل الخطوات للموظفين انطلاقا من حقهم الطبيعي في الوظيفة العامة ورفض التقاعد الإجباري المبكر”.

وأضاف: “أن التقاعد المبكر الإجباري له أبعاد اقتصادية واجتماعية في ظل ارتفاع نسبة البطالة في قطاع غزة”.

وكشف غبن أن الهيئة العامة للتأمين والمعاشات تجبر الموظف أن يوقع على أنه تقاعد اختياريا وليس إجباريا، معتبرا أن  هذا “تحايل كبير على القانون”.

وقال: “يجب أن توقف السلطة كل إجراءاتها بحق الموظفين وان تستعيد غزة عافيتها الاقتصادية”.

وأضاف: “الأمور حتى الآن ضبابية ولا يوجد شيء واضح ولا يوجد أي وثيقة ممكن الاستعانة بها في حال تم اللجوء إلى القضاء”.

وأشار إلى أن هذا الموضوع يشكل رأي عام قبل أن يكون قضية قانونية، محذرا من أن تكون هذه الخطوة مقدمة لإخلاء السلطة مسئوليتها تجاه قطاع غزة.

وحول ردود فعل الموظفين، قال سعد حمادة (53 عاما) أنني “أعمل في سلطة جودة البيئة منذ 20 عاما وأحد الذين أسسوا هذه السلطة واليوم يريدون إحالتي إلى التقاعد المبكر”.

وأضاف: “نحن نرفض إحالتنا للتقاعد المبكر والخصومات التي طالت رواتبنا لأننا بأمس الحاجة لهذه الأموال التي خصمت منا”.

وأشار إلى أن ذلك اثر على وضعهم الاقتصادي والاجتماعي وتسبب في مشاكل كبير نتيجة التزاماتهم المالية، ناهيك عن السلف والقروض.

وشدد على أنهم سيواصلون احتجاجاتهم على هذه الإجراءات حتى تتراجع السلطة عنها.

وأصدرت حكومة الوفاق الوطني في الرابع من تموز/يوليو الماضي، قراراً بإحالة 6 آلاف و145 من موظفي قطاع غزة إلى التقاعد المبكر، من بينهم آلاف العاملين في قطاعي الصحة والتعليم.

وقد جاء هذا القرار في إطار سلسلة من الإجراءات التي قامت بها السلطة الفلسطينية بحق سكان القطاع، بدأت باستقطاع ثلث رواتب الموظفين الحكوميين بذريعة سياسة التقشف التي تتبعها السلطة الفلسطينية، وتقليص عدد التحويلات الطبية لمرضى قطاع غزة، وتقليص توريد إرسالات الأدوية والمهمات الطبية، وقطع مخصصات 277 من الأسرى المحررين.

ويشار إلى أن هناك 11 ألف موظف لا يزالون على رأس عملهم في قطاع غزة ويتقاضون رواتبهم من قبل السلطة الفلسطينية في رام الله، جلهم من وزارتي الصحة والتعليم وهم أصحاب الكفاءات والخبرات الكبيرة في الوزارتين، وهناك خشية من إحالتهم للتقاعد.

وعكفت السلطة منذ وقوع الانقسام عام 2007 على قطع رواتب الآلاف من الموظفين المخالفين لها وكذلك خصم رواتب آخرين.

وكانت حكومة “الوفاق الوطني” برئاسة رام الحمد الله، قد أقدمت في شهر نيسان/ أبريل الماضي على خصم أكثر من 30 في المائة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مبررة ذلك بأنه جاء سبب الحصار المفروض عليها، وأنه لن يطال الراتب الأساسي.

ويبلغ عدد موظفي السلطة 156 ألف موظف؛ مدني وعسكري، منهم 62 ألفًا من غزة (26 ألف مدني، 36 ألف عسكري)، يتقاضون قرابة 54 مليون دولار شهريًا، وتبلغ نسبة غزة 40 في المائة من إجمالي الموظفين، بحسب بيانات صادرة عن وزارة المالية الفلسطينية.

تمت القراءة 10مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE