أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > غزة .. الآلاف يشاركون في تشييع مقاوميْن قضيا في نفق للمقاومة
إعلان

غزة .. الآلاف يشاركون في تشييع مقاوميْن قضيا في نفق للمقاومة

غزة .. الآلاف يشاركون في تشييع مقاوميْن قضيا في نفق للمقاومة

غزة (فلسطين) : قدس برس
شيّعت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الخميس، جثماني مقاومين فلسطينيين قضايا الليلة الماضية اثر انهيار نفق للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة.
وشارك في التشييع الآلاف من الفلسطينيين بالإضافة إلى قيادات من مختلف الفصائل.
وانطلق الموكب الجنائزي للشهيدين إسماعيل شمالي (27 عاما)، ورامي العرعير (24عاما) من مشفى الشفاء بغزة متجها إلى منزليهما في حي الشجاعية شرق مدينة غزة حيث تم إلقاء النظرة الأخيرة على جثمانيهما من قبل ذويهم قبل التوجه إلى المسجد العمري “الكبير” وسط مدينة غزة.
وفي كلمة تأبينية له قبيل الصلاة على جثامين الشهيدين، قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، “إن ما قدمه شهداء الإعداد والتجهيز في كتائب القسام وفصائل المقاومة الفلسطينية يقربنا إلى النصر والتحرير، ويفرض معادلات قوى جديدة خلال أي عدوان قادم قد يفرضه الاحتلال على قطاع غزة، وسيشكل مفاجاءات جديدة للعدو “.
وأضاف:” نحن في غزة سنتحدى الاحتلال وسنمضى نقدم الشهيد تلو الشهيد حتى دحر آخر محتل إسرائيلي من فلسطين”.
وطالب بحر الأمة العربية والإسلامية بدعم المقاومة والوقوف مع غزة حتى تحرير كافة الأراضي المحتلة، وخاطبها قائلا: “سلاحنا موجه للاحتلال الإسرائيلي”.
وأشار إلى أن المقاومة الفلسطينية هي الوحيدة القادرة على دحر الاحتلال وهزيمته، مؤكدا على المضي على درب الوحدة الوطنية الفلسطينية حتى تحرير فلسطين.
من جهته كشف عضو المجلس التشريعي عن حركة “حماس” ووزير الداخلية السابق في غزة فتحي حماد، أن الشهيدين شمالي والعرعير هما من عناصر المدفعية التابعة لكتائب القسام الذين شاركوا في قصف المستوطنات الإسرائيلية خلال الحرب الأخيرة وتصدوا للاحتلال في حي الشجاعية.
وقال: “إن كتائب القسام ستواصل مسيرة إعدادها وتجهيزها، وأقسمت اليمين بأنها لن تلين حتى تحرير كل فلسطين”.
وأضاف: “إن حماس في ذكرى انطلاقتها التاسعة والعشرين تجدد عهدها وانطلاقتها بمزيد من دماء الإعداد والتجهيز”.
ومن جهته أكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة “حماس” والذي شارك في التشيع ان حركته ستواصل الإعداد والتجهيز .
وقال رضوان لـ “قدس برس”: “في الذكرى السنوية التاسعة والعشرين لانطلاقة حركة حماس فإن الحركة تؤكد على خيار المقاومة وأنها ماضية في طريق الإعداد والتجهيز للمعركة الفاصلة، معركة تحرير الأقصى والأسرى وتحقيق حق العودة”.
وأضاف: “هذه الدماء الزكية لن تذهب سدى وستكون الدرع الحامي للشعب الفلسطيني من أي تغول إسرائيلي ونار على الاحتلال إذا فكر في دخول قطاع غزة.”
وتقدم رضوان بالتحية إلى عوائل الشهداء والي حي الشجاعية البوابة الشرقية لمدينة غزة “والذي أذاق الاحتلال الويلات وكان شوكة في حلقه حلال معركة العصف المأكول (الحرب الأخيرة)”. حسب قوله.
وعقب صلاة الجنازة على الشهيدين تقدم عدد من مسلحي “كتائب القسام” وحملوا جثامني الشهيدين على الأكف وساروا بهم وسط هتافات مطالبة بمواصلة المقاومة والاستمرار في الإعداد والتجهيز.
وشق الموكب الجنائزي شارع “عمر المختار” تقدمه عدد من قادة حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية والنواب وكذلك العشرات من المسلحين من كافة الفصائل الذين أطلقوا الرصاص في الهواء تحية إلى أرواح الشهداء، وصولا الى مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة حيث تم مواراة الجثمانين الثرى.
واستشهد الليلة الماضية مقاومان من “كتائب القسام” جراء انهيار نفق للمقاومة شرق مدينة غزة وذلك في ثاني حادث لانهيار نفق للمقامة خلال هذا الأسبوع.
ويشار إلى أن عددًا من المقاومين قضوا مؤخرًا خلال عملهم في الأنفاق، حيث تعتبرهم فصائل المقاومة “شهداء قضوا في مهام جهادية”، وتنعدم الأرقام المؤكدة لإحصاء عدد الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا خلال عملهم في الأنفاق، إلا أن معلومات غير موثقة تشير إلى ارتقاء أكثر من 23 شهيدًا منذ بداية العام الجاري (2016)، جلّهم من مقاتلي “كتائب القسام”.
ولعبت الأنفاق الهجومية التي حفرتها المقاومة الفلسطينية دورًا مهمًا خلال الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)، حيث نفذت المقاومة سلسلة عمليات فدائية انطلاقًا منها، وشاركت من خلالها في التصدي لقوات الاحتلال موقعة العشرات من القتلى والجرحى في صفوف الاحتلال.
وتعرض قطاع غزة في الـ 7 من تموز/ يوليو 2014، لحرب إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يومًا، تخللها شنّ آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، أسفرت عن استشهاد 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، والمنشآت الصناعية والمساجد والمدارس، وارتكاب مجازر مروعة.

تمت القراءة 23مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE