أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > غارات إسرائيلية متفرقة تستهدف منازل وأراض في قطاع غزة
إعلان

غارات إسرائيلية متفرقة تستهدف منازل وأراض في قطاع غزة

 

غزة : مصطفى حبوش (الأناضول)

شن الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، سلسلة غارات جوية ومدفعية متفرقة على منازل ومساجد وأراضٍ فلسطينية في أنحاء مختلفة من قطاع غزة.

وأفاد مراسل “الأناضول” نقلاً عن شهود عيان، بأن طائرات حربية إسرائيلية وآليات مدفعية قصفت منازل وأراضي زراعية في المناطق الشرقية لمدينة غزة، ومدينة خانيونس (جنوبي القطاع)، وبلدتي جباليا وبيت حانون (شمالاً).

وأوضح ذات الشهود، أن مقاتلات إسرائيلية استهدفت مسجد حمزة في تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، أمس الأربعاء، 3 مساجد في قطاع غزة، وهي: “السوسي” في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غربي مدينة غزة، و”خليل الوزير” في حي “الشيخ عجلين” جنوبي غزة، و”البشير” في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

وشنت المدفعية الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية، غارات استهدفت منازل في مدينة غزة، ودير البلح (وسط قطاع غزة)، وخانيونس (جنوبًا)، وبلدات جباليا وبيت لاهيا (شمالًا).

ووصلت عدة إصابات إلى مستشفيات قطاع غزة، بعد تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي على منازل وأراضٍ فلسطينية في المناطق الشرقية، وفق الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، الطبيب أشرف القدرة، لـ”الأناضول”.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع منذ 7 يوليو/ تموز الجاري، تسببت بمقتل 1363 فلسطينيًا، وإصابة 7680 آخرين، حتى الساعة 2:30 (ت.غ) من فجر اليوم الخميس.

وبخلاف الضحايا من الفلسطينيين، قتل 56 عسكريًا و3 مدنيين إسرائيليين، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس”، إنها قتلت 110 جنود إسرائيليين وأسرت آخر.

وتسببت الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة، بتدمير 2600 وحدة سكنية، وتضرر 25390 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 3500 وحدة “أصبحت غير صالحة للسكن”، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

ومنذ أن فازت “حماس”، بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني 2006، تفرض إسرائيل حصارا على غزة، حيث يعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، شددته بعد أن سيطرت الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران من العام التالي.

وتستمر إسرائيل في حصار غزة رغم تخلي “حماس” عن حكم القطاع، وتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية في يونيو/ حزيران الماضي، حيث ترفض التعامل مع تلك الحكومة.

تمت القراءة 188مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE