الرئيسية > أهم الأنباء > عبد النعيم يتبني مبادرة ” معا لإنقاذ إذاعة الاسكندرية “
إعلان

عبد النعيم يتبني مبادرة ” معا لإنقاذ إذاعة الاسكندرية “

ياسر عبد النعيم

 الإسكندرية : اللواء الدولية
اعلن ياسر عبد النعيم رئيس مبادرة ” معا لإنقاذ إذاعة الاسكندرية ” انه يتواصل مع الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد رئيس المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام و حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للاعلام و أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة و الاعلام و الاثار بمجلس النواب و الدكتور محمد رفيق خليل رئيس مجلس ادارة ” لاتيلية الفنون “بالاسكندرية الذي يضم في عضويته النخبة المثقفة من الكتاب و الفنانين و الأدباء و الدكتور محمد زكريا عناني رئيس مجلس ادارة هيئة الفنون و الآداب و الشاعر القدير جابر بسيوني رئيس اللجنة الثقافية باتحاد الفنانين و الكتاب و عضو اتحاد الكتاب و الاعلامي الكبير صابر مصطفى مؤسس و مدير إذاعة الاسكندرية وذلك لتدشين مبادرة ” معا لإنقاذ إذاعة الاسكندرية ” علي ضوء العقد الموقع بين شركة ” دانا للاعلام ” المملوكة لسيدة اعمال سكندرية و بين إذاعة الاسكندرية و تمثلها مدير الإذاعة ايمان فتح الله مفاده خصخصة جزئية للإذاعة وذلك باستحواذ الشركة الخاصة علي ساعات الذروة من البث الإذاعي في الفترة من الساعة الثامنة و حتي الساعة العاشرة صباحا و في الفترة من الساعة الرابعة و حتي الساعة السابعة مساء يوميا و لمدة عام و احقية الشركة في الاستعانة بارشيف الإذاعة و كوادرها الا ان الشركة فضلت الاستعانة بطاقمها الخاص من معدين و مذيعين و مخرجين و من خريجي كلية الاعلام و اضاف عبد النعيم في تصريحات خاصة ل ” اللواء الدولية ” ان الشركة الخاصة قامت بتغيير اسم إذاعة الاسكندرية خلال ساعات البث الإذاعي الي اسم ” هوانا بحري ” نظير دفع مبلغ ٧ مليون و ٥٠٠ الف جنيه سنويا قيمة التعاقد مشيرا الى حالة الغليان التي تجتاح أروقة اقدم إذاعة مصرية و التي تم تأسيسها فى ٢٦ يوليو ١٩٥٤ بقرار من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لاهداف استراتيجية و كان مقرها في ٢ شارع فؤاد الي ان تم تجهيز قصر الامير عمر طوسون بباكوس ليكون مقرا لها في ابريل ١٩٥٦ و تعاقب على رئاستها كوكبة من كبار الإعلاميين و تميزت باعمالها الدرامية التي ساهمت في شهرة العديد من الفنانين الذين احترفوا مهنة التمثيل كما ساهمت في تشكيل عقل ووعي و وجدان جماهير الاسكندرية عن بكرة ابيهم الذين كانوا يتلهفون للاستماع الي اشهر برامجها ” من أرشيف المحاكم ” مساء السبت اسبوعيا فضلا عن تقديم المبدعين و الشعراء و الفنانين و المفكرين و كانت سببا في شهرتهم ٠
و شدد عبد النعيم علي عدم السماح مطلقا بطمس ما تبقي من حضارة و تراث الاسكندرية لصالح رجال الاعمال حتي و ان كان الهدف منه تدبير موارد مالية لإذاعة الاسكندرية فلن يفلت كل من شارك في تلك المؤامرة الخطيرة لنسف تاريخ الثغر و ما تمثله إذاعة الاسكندرية من اهمية استراتيجية و تنويرية و ثقافية بل و جماهيرية لما تتبناه من حل مشاكل المواطنين من خلال برامجها المتميزة و المتفردة قبل تأسيس تليفزيون الاسكندرية ( القناة الخامسة ) في عام ١٩٩٠ حيث كانت في مقدمة و طليعة شبكة الإذاعات الاقليمية في مصر و تتلمذ علي ايدي كبار مخرجيها و مذيعيها و مديريها ” اجيال متعاقبة ” صاروا نجوما تحلق في سماء الاعلام و بلغ عدد العاملين بها نحو ٥٠٠ من المذيعين والمعدين والمخرجين يتهددهم مصير مجهول ٠
و ناشد عبد النعيم اصحاب المواقف الوطنية المشرفة و أصحاب الضمائر اليقظة ان يهبوا و ينتفضوا من اجل عرقلة مساعي المخطط المشبوه الرامي لاخراس صوت إذاعة الاسكندرية الذي كنا نستيقظ علي نداء ” هنا الاسكندرية ” و تعلمنا بجريدة تحمل اسمها توقفت عن الصدور بفضل جهل القائمين على ادارتها بقيمتها الإبداعية ٠

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE