أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > عباس : مستعدون لعقد اتفاق سلام تاريخي برعاية الرئيس الأمريكي
إعلان

عباس : مستعدون لعقد اتفاق سلام تاريخي برعاية الرئيس الأمريكي

عباس : مستعدون لعقد اتفاق سلام تاريخي برعاية الرئيس الأمريكي

مدريد : قدس برس
جدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الثلاثاء، استعداد الجانب الفلسطيني، لعقد اتفاق سلام تاريخي تحت رعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

جاء ذلك في خطاب القاه عباس في مقر مجلس النواب الاسباني أمام رئيسة المجلس آنا باستور ورؤساء اللجان المختلفة في البرلمان في إطار فعاليات اليوم الثاني من زيارته الرسمية لإسبانيا.

وأضاف عباس “لا يعقل للدول التي تعترف بإسرائيل وتؤمن بحل الدولتين ان تعترف بدولة واحدة ولا تعترف بالدولة الأخرى”، شاكرا في هذا السياق البرلمان الاسباني الذي أوصى الحكومة الاسبانية قبل ثلاثة أعوام بالاعتراف بدولة فلسطين.

وقال انه أجرى محادثات مع الملك الإسباني فيليبي السادس ورئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي في مستهل زيارته أمس الاثنين حول مختلف القضايا التي تهم البلدين.

وأضاف انه أبلغهما بالظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال الإسرائيلي لأرض فلسطين منذ 50 عاما وما تتعرض له من تغيير لهويتها وطابعها واعتداء على مقدساتها الإسلامية والمسيحية وقيام الحكومة الإسرائيلية بنشاطات استيطانية غير مسبوقة تجعل من حل الدولتين أمرا مستحيلا.

ولفت إلى انه تم الاتفاق على تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة الفلسطينية الاسبانية في منتصف العام المقبل كما تم التطرق إلى إمكانية استثمار الشركات الاسبانية في الاقتصاد الفلسطيني من خلال المناطق الاقتصادية المتخصصة.

وفي الشأن الداخلي الفلسطيني، أكد رئيس السلطة أن “فلسطين ماضية في عملية المصالحة الداخلية التي تجرى اليوم في القاهرة برعاية مصر الشقيقة لتوحيد أرضنا وشعبنا وانهاء الانقسام على نحو يمكن حكومة الاتفاق الوطني من القيام بمهامها كاملة في قطاع غزة وصولا إلى اجراء الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية”.

كما جدد التأكيد على تعاون فلسطين الكامل مع الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكاله وصوره وأيا كان مصدره لخلق حالة من الاستقرار في دول المنطقة والعالم.

من جانبها أكدت رئيسة البرلمان الاسباني باستور في كلمة لها على ان العلاقات مع فلسطين والدول العربية هي أحد المحاور الأساسية للسياسة الخارجية الإسبانية لافتة إلى ان إسبانيا تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع فلسطين وحريصة على توثيقها وتعميقها.

وأضافت ان إسبانيا ساهمت منذ 2010 بأكثر من 200 مليون يورو لدعم المشاريع الإنمائية في فلسطين ولاسيما في ثلاثة مجالات أساسية هي تعزيز المؤسسات الفلسطينية ودولة القانون ودعم قطاع الزارعة والمياه وكذلك المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وتمكينها وتعزيز المجتمع المدني.

واعتبرت ان زيارة عباس إلى إسبانيا تمثل فرصة لتعزيز التفاهم في منطقة البحر المتوسط التي تواجه تحديات جديدة مشيرة إلى ان فلسطين وإسبانيا تهتمان كلاهما بتعزيز الحوار بين الأديان بوصفه ركيزة أساسية لإنشاء دول أكثر أمانا واستقرارا.

وشددت في سياق متصل على إيمان إسبانيا الكامل بحل الدولتين اللتين تعيشان بأمن وسلام مشيرة إلى ان تحقيق السلام في إسرائيل وتحقيق سيادة فلسطين وجهان لعملة واحدة لا يتحقق الأول دون الثاني بالضرورة.

ووصل الرئيس الفلسطيني، أمس الأول (الأحد)، إلى إسبانيا في زيارة رسمية، بدعوة من ملك البلاد فيلب السادس، ومن المقرر أن يغادرها غدا الأربعاء.

تمت القراءة 6مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE