الرئيسية > أهم الأنباء > ضابط يُخفي الشاهد الرئيسي فى مجزة قسم شرطة كرداسة عن النيابة
إعلان

ضابط يُخفي الشاهد الرئيسي فى مجزة قسم شرطة كرداسة عن النيابة

ضابط يُخفي الشاهد الرئيسي فى مجزة قسم شرطة كرداسة عن النيابة

 

كشفت شهادة المحتجزين على واقعة الاعتداء على المعتقلين والمحتجزين بقسم شرطة كرداسة، أن أحد ضباط القسم قام بفتح الحجز، وسمح بتلك المجزرة، بحسب أقوالهم، وذلك فى تحقيقات النيابة العامة.

وقال المصابون إنهم فوجئوا يوم الخميس أثناء فترة الزيارة بمجموعة من المحتجزين يقتحمون عليهم غرفة الحجز، ويقومون بالاعتداء عليهم بالضرب والطعن بالأسلحة البيضاء، ما تسبب في وقوع إصابات بينهم.

وأشاروا إلى أن ذلك حدث بسبب قيام الضباط بفتح أبواب الحجز، على خلاف المسموح به، باستثناء الباب الرئيسي المؤدي إلى غرف الحجز الذي تم إغلاقه، ما سهل تحرك الجناة للدخول عليهم والاعتداء عليهم بكل وحشية.

وكان المصابون التسعة في الأحدث تم نقلهم في حراسة مشددة عقب وقوع الاعتداء عليهم بعد ساعات إلى المستشفيات لإسعافهم، فيما عاد 7 منهم، بينما لايزال كل من زكريا منصور وكريم منصور، المصابين بإصابات بالغة يخضعان للعلاج والرعاية، حيث لم تسمح لهما ظروفهما الصحية للإدلاء بأقوالهما أمام النيابة.

وقالت مصادر أن إيهاب السنديوني، أحد المحتجزين والشهود على الواقعة تم نقله إلى مركز شرطة أوسيم قبل وصول النيابة لإجراء التحقيقات، بعد أن تم تهديده بتلفيق قضية له، إذا وجه أصابع الاتهام لأي من الضباط خلال التحقيقات.

وكان من المقرر إخلاء سبيل “إيهاب” منذ عدة أيام بعد أن انتهت فترة محكوميته، لكن تم تحريك قضية قديمة ضده، فيما يقول مقربون منه إنه كان الهدف الرئيسي المقصود خلال الاعتداءات الدامية على المحتجزين.

وقالت مصادر إن شائعات سرت بين المحتجزين خلال الساعات الماضية عن تعرض مأمور مركز كرداسة الذي تم استدعاؤه للتحقيق أمام النيابة واثنان من أمناء الشرطة لحادث سير، عبر الزعم بأن ما جرى كان بتخطيط وتدبير أهالي المتهمين للانتقام منهم.

تمت القراءة 6مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE