أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > صيادو الإسماعيلية يشكون الجوع والمرض في ظلِّ الانقلاب لمنعهم من الصيد
إعلان

صيادو الإسماعيلية يشكون الجوع والمرض في ظلِّ الانقلاب لمنعهم من الصيد

الإسماعيلية : محمد سعيد (اللواء الدولية)

أكثر من أربعة آلاف أسرة بمحافظة الإسماعيلية يعيشون على حرفة الصيد ببحيرة الصيادين المجاورة لقناة السويس والبحيرات المرة بفايد وفنارة والدفرسوار والقنطرة غرب منعتهم ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي من الصيد وقبضت على عدد منهم أثناء نزول قواربهم لممارسة حرفتهم.

بدأت هذه الأزمة مع اندلاع حرب الخليج في أواخر القرن الماضي حيث منعت الحكومة المصرية آنذاك الصيد في الأماكن القريبة من مجرى السفن على سبيل تأمين السفن الحربية العابرة بقناة السويس وقررت صرف تأمين وتعويض للمتضررين.

الصيادون- بحسب وصفهم- باتوا مهددين بالجوع والفقر والمرض نظرًا لمنعهم من الصيد وحرمانهم التعويض والتأمين.. قال أحمد تمام- أحد الصيادين-: نحن حصلنا علي تصاريح للصيد واشتغلنا بها سنوات طويلة لماذا يمنعوننا الآن ويقبضون علينا؟ وأضاف: يجب أن تترك قوات الأمن وحرس الحدود الصيادين الذين معهم تصاريح ويقبضون على المخالف.

وأضاف إبراهيم أحمد السيد- لديه أسرة من خمسة أفراد-: سرحت هجموا على كأني مجرم وقالوا اقلب الجوالات قلبتها وفتشوها ولم يجدوا شيئًا ثم طلبوا مني الاتصال بعقيد يدعي أشرف اتصلت به قلت له: يا باشا أنا سألت على تأمين للصيادين قالوا ما فيش قلت أسرح علشان نلاقي لقمة نأكلها، وأضاف أحمد السيد: حاليًا حالنا واقف لا عارفين نروح ولا عارفين نيجي فماذا أفعل؟ وأنا راجل تجنيد ٢٨-١٢- ١٩٧٢ حضرت الجيش وحضرت الحرب ليه آجي على الأواخر وعيالي تتحبس وتترمي في السجن؟. وفى نفس السياق قال محمد أحمد: الجيش هو اللي واقف حالنا في كل حاجة هو اللي ماسكنا والبحر هو كل حياتنا لازم نشتغل فيه وإحنا لما بننزل بنكون على كف عفريت عندما نسرح اللنش يمسكنا ويودينا نيابة عسكرية ويعمل محضر ويحبسنا من شهر لسنة لاتنين لثلاثة ممكن أي حاجة تتخيلها. وأشار إلى زيادة التضييق في ظل السلطات الحالية. وأوضح إبراهيم علي علي إسماعيل أن هناك تعويضًا للصيادين لا يصلهم وقال: الهيئة بتأكله وشيخ الصيادين بيأكله وجمعية الصيادين بتأكله وكما ترى هذه القوارب متوقفة حتى ليس لها مكان ترسو فيه بعد ردم شواطئ البحيرة والاستيلاء عليها حيث قام الكثير من البلطجية ببناء بيوت ومنافع في هذه الأراضي دون وجه حق.

وانتقد على محمود تصرف محافظ الإسماعيلية الحالي قائلاً: أول صفقة عملها المحافظ غير رصيف من الكوبري للكوبري بتكلفة كذا مليون جنيه وعندنا عشوائيات مش لاقيين لا مية ولا نور ولا مجاري وهنا في عزبة الصيادين الناس حالها وقف وعيالها محبوسة.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE