أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > صه”أئمة” مصر.. كفاكم”إشهارا” للموت!
إعلان

صه”أئمة” مصر.. كفاكم”إشهارا” للموت!

 

مشايخ أم الدنيا يتركون محاريبهم، ضرورة ومقصدا شريفا، ليطعنوا قلوب المصريين كُرها، ومحاججة باللؤم، والشؤم، وإفساد ذات البين.

جمهرة شيوخ، أفنان الشّرك، ونواقص الإيمان ، ونواقض الحيض والغسل، وموارد الشنآن، صاروا أمراء نجز ونحر، دم وحرب، يُفعّلون بشراسة، إعلانات الغاب، و ندهات بيانات الاغتراب!

“هراطقة “يلزمون سنّة شريعة أسنّة الوغى، وسنان البغي، يحملون بها على الشعب المصري، ويستخلصون لها شرعية، على مقاس حظوتهم، وجاه مواليهم، ولو بالمزايدة، والمتاجرة بالخلق، وخيرهم!

مغاوير الحق والشرع، نجوم الفضاء والفضائيات، وكل روابط تواصل التكنولوجيا، يُنافحون، ويلعنون، وُيراكمون غلاّ، وتزلّفا، بمواعيد تحرير، وبشائر نصر ونور، محشوّة بهلوسة السّعر والقبر، تشرح وتُشرّح، وتفتي بروايات جمر، ترجم كل سند صحيح، وتُترجم الغيّ، بأحاديث هوى، تعوزها الصّحة، ونصاب دين المناصحة، بِرّا بالأرض والعرض.

معتمدو “المحروسة”، صنوان الحرية، يُعدّون، ويَعدون بذرو الشّرار، وعصف الأوكار، وعطف أحلام من لم يسر في الفلك، وجنح عكس الرّكب، وتيار الموج، تنكيلا بالحكمة، والسماحة، ليس إلا،   وتأصيلا لمُثل نسف الحاضر، والمستقبل.

ثلّة من دعاة، ندماء فتنة، وتدليس، وسادة هيبة مزعومة، وحمى مصونة، يُدارون، ويستغفلون، مذعنين لأولي هزمهم، بهويات ترويع، وتركيع مصر، وذلك بحسن مقام، ومقال الدين، وبحسم بيان منهجه القويم!

هي دلائل ملأة ، ما أنزل بها من سلطان، تنحو فعال الكّهان ، ومحترفي وتر، وقصم الأوطان.

فواصل خطاب ديني ـ سياسي، بتوطئة الموت والتبعية، هو الديّن بأفيون الصكوك، والإجازات…..؟!

محلي الحاج

 

تمت القراءة 88مرة

عن محلي الحاج

محلي الحاج

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE